الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات تحذر مرضى السكري من مضاعفات كورونا

الدكتور عمر الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات

الدكتور عمر الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات

لا توجد أدلة على ارتباط أدوية السكري بمضاعفات مرض كوفيد-19

لا توجد أدلة على ارتباط أدوية السكري بمضاعفات مرض كوفيد-19

هناك مجموعة من العوامل التي تجعل مريض السكري أكثر عرضة للمضاعفات، منها: انخفاض المناعة ما يعني عدم القدرة على محاربة الفيروس

هناك مجموعة من العوامل التي تجعل مريض السكري أكثر عرضة للمضاعفات، منها: انخفاض المناعة ما يعني عدم القدرة على محاربة الفيروس

حكومة الإمارات

حكومة الإمارات

 دخول المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد أكثر شيوعاً عند مرضى السكري والسمنة

دخول المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد أكثر شيوعاً عند مرضى السكري والسمنة

حذر الدكتور عمر الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات من أن مرضى السكري بشكل عام، والمصابين بالنوع الأول من مرض السكري والمصابات بسكر الحمل من النساء بشكل خاص، هم أكثر عرضة لحصول المضاعفات المصاحبة لمرض كوفيد-19.

حيث وجد العلماء أن دخول المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد أكثر شيوعاً عند مرضى السكري والسمنة، موضحاً أن ارتفاع مستوى السكر في الدم يؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بالتهابات الرئتين لدى مرضى كوفيد-19.

مضاعفات كورونا

وأوضح الحمادي أن هناك مجموعة من العوامل التي تجعل مريض السكري أكثر عرضة للمضاعفات، منها: انخفاض المناعة ما يعني عدم القدرة على محاربة الفيروس وإمكانية التعرض لالتهابات تضر بأجهزة الجسم الحيوية.

وقال الحمادي إنه لا توجد أدلة على ارتباط أدوية السكري بمضاعفات مرض كوفيد-19، إلا أنه تتوافر بالفعل أدلة على أن وقف استخدام الأدوية والأنسولين وارتفاع معدلات السكري في الدم قد يسبب مضاعفات خطيرة في الجسم، ناصحاً مرضى السكري بأخذ الحذر المضاعف لحماية أنفسهم من العدوى.

وطالب الحمادي الجميع بالاستفادة والتعلم من التجارب السابقة في تاريخ الأوبئة والجوائح والتي أثبتت أن الالتزام الفردي هو العامل الأهم في احتواء العدوى وتقليل الضرر، وبدونه تزيد المشقة وتتضاعف آثار الأزمة.

فترة حضانة الفيروس

وأجاب الحمادي عن مجموعة من الأسئلة المتداولة حيث عرّفَ فترة حضانة الفيروس بالفترة التي يستغرقها منذ الدخول إلى الجسم حتى ظهور الأعراض المرضية، موضحاً أن فترة حضانة كوفيد-19 تبلغ يومين إلى 14 يوما، ولذلك فإن المدة التي ينصح خلالها بمراقبة الأعراض المرضية للقادمين من السفر أو المخالطين مخالطة قريبة لحالات ثبت إصابتها بمرض كوفيد-19 تبلغ أسبوعين للتأكد تماماً من خلو الشخص من الفيروس.

وأوضح الحمادي أن ظهور الأعراض غالباً ما يبدأ خلال أربعة إلى خمسة أيام بعد حدوث الإصابة، إلا أن كثيرا من المرضى قد لا يشعرون بأعراض في الأيام الأولى من الإصابة، وقد يكتشف بعضهم إصابته بالفيروس من خلال الفحص الروتيني وهو ما يفسر استغراب بعض المصابين عند معرفتهم بأنهم مصابون بالفيروس.

ظهور الأعراض متأخراُ

وقال الحمادي أن ظهور الأعراض قد يتأخر عند كبار السن ومن يعانون من أمراض مزمنة مطالباً بالحذر والحرص الشديد عند التعامل مع هذه الفئات عند تشخيص مرض كوفيد-19.

ونوه الحمادي إلى أن العدوى قد تحدث حتى بدون ظهور الأعراض المرضية، مشيراً إلى أن نسبة انتقال العدوى ترتفع عند من يعانون من الأعراض والعلامات المرضية.