8 أعراض تستوجب الذهاب للطوارئ عند إصابات الرأس

التشنجات أو تصلب الرقبة من علامات الخطورة في إصابات الرأس

التشنجات أو تصلب الرقبة من علامات الخطورة في إصابات الرأس

وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية

وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية

8 أعراض تستوجب الذهاب للطوارئ عند إصابات الرأس

8 أعراض تستوجب الذهاب للطوارئ عند إصابات الرأس

استمرار الغثيان أو القيئ من علامات الخطر

استمرار الغثيان أو القيئ من علامات الخطر

تحرص وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية على توعية جميع أفراد المجتمع بالممارسات الصحية اللازمة لضمان صحة أفضل لجميع أفراد المجتمع.

حيث تنشر وزارة الصحة السعودية من خلال منصتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عدد كبير من النصائح البسيطة التي تريد من خلالها زيادة الوعي الصحي للمواطنين والمقيمين في مواجهة الأمراض المختلفة وضمان سلامة الجميع على وجه التحديد من فيروس كوفيد 19.

وفي هذا السياق نشرت وزارة الصحة السعودية انفوجراف عبر منصتها الرسمية توضح فيه 8 أعراض تستوجب الذهاب للطوارئ عند إصابات الرأس.

8 أعراض تستوجب الذهاب للطوارئ عند إصابات الرأس

وجاءت الأعراض التي نشرتها الصحة السعودية كالتالي:

  • التشنجات أو تصلب الرقبة
  • الصعوبة في النطق أو الكلام
  • خدر في الذراع أو الساق أو صعوب في المشي
  • خروج سائل واضح من الأنف أو الأذن
  • الدوخة أو الإغماء
  • صعوبة في الإستيقاظ من النوم
  • زيادة في الصداع أو فقدان الذاكرة
  • استمرار الغثيان أو القيئ

يأتي هذا فيما نشرت الصحة عبر حسابها في تويتر ومنصتها التوعوية عش بصحة مقطعًا يوضح كيفية التعامل في حال الإصابة بكورونا أو المخالطة أو الرغبة في التأكد.

وتضمن المقطع الإشارة إلى أن الشخص المصاب قد يكون لديه الأعراض ظاهرة، وهنا يجب عليه التوجه لإحدى عيادات تطمن المتوافرة حول المملكة بالإضافة إلى الالتزام بالعزل المنزلي لمدة 10 أيام مع بداية ظهور الأعراض وتكون نهايتها مع انتهاء المدة، بشرط اختفاء الأعراض عن الشخص المصاب مع أهمية تطبيق الاحترازات الوقائية بعد التعافي.

وأوضح المقطع أنه في حال كنت مخالطًا لأشخاص أو مريض تتوقع إصابتهم في نفس المنزل أو سبق لك أن تواصلت معهم عن طريق المصافحة والملامسة أو التواصل مع مصاب بمسافة أقل من مترينِ وعن مدة لاتقل عن 15 دقيقة، فإنه يجب على الشخص التسجيل في مركز تطمن مع البداية مباشرة في إجراءات الحجر المنزلي لمدة 14 يومًا دون الحاجة لفحص كورونا، وهي المدة التي يحتضن بها الجسم للفيروس ،وقد لا يظهر ذلك عند أخذ العينة.