في اليوم العالمي للشباب .. تمكين عظيم للشباب ضمن رؤية 2030 في السعودية

رؤية 2030 في السعودية

رؤية 2030 في السعودية

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله-

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله-

 الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي

الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي

الاحتفال باليوم العالمي للشباب يصادف 12 أغسطس من كل عام

الاحتفال باليوم العالمي للشباب يصادف 12 أغسطس من كل عام

في نيوم يصنع التاريخ ويمهد الطريق نحو الشباب السعودي لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم

في نيوم يصنع التاريخ ويمهد الطريق نحو الشباب السعودي لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم

رؤية مستقبلية رائدة تسعى للنهوض بالمملكة العربية السعودية إلى مصاف القوى العظمى في العالم من خلال إتباع إستراتيجية واضحة لتمكين الشباب ودعم النهوض بهم في شتى المجالات تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله -، أنها رؤية المملكة 2030.

اليوم العالمي للشباب في السعودية 

رؤية المملكة 2030 تعكس صورة مجتمعنا النابض بالحياة، والاقتصاد المزدهر والتقدم في شتى المجالات ودعم تمكين الشباب السعودي لتحقيق الأرقام القياسية ورفع راية التوحيد عالياً على جميع الأصعدة.

وفي هذا التقرير نحاول معا استعراض بعض الإنجازات التي حققتها رؤية المملكة 2030 في كافة المجالات لدعم الشباب السعودي والنهوض بالوطن الغالي في كافة المحافل والمنابر العالمية مع الاحتفال باليوم العالمي للشباب الذي يصادف 12 أغسطس من كل عام.

شهادات احترافية للشباب بالاتصالات

البداية مع قطاع الاتصالات وعلى صعيد التدريب الشباب والفتيات في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات نجحت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في إنجاز تدريب عملي للشباب والفتيات مع شركاء دوليين ليحصلوا على شهادات احترافية ويكونوا مؤهلين للدخول لسوق العمل بواقع ( 20) ألف شاب وشابة عام 2020 .

ومن المقرر أن يتم الارتقاء بأعداد المستخدمين للأنترنت في السعودية وفق الاستراتيجية الخاصة برؤية المملكة 2030 في هذا العام إلى أن يصل عدد المتعاملين مع الإنترنت في المملكة إلى 85% بدلا من النسبة الحالية التي تقدر بـ 65% .

مواهب سعودية لامعة

المواهب السعودية التي بزغ نجمها بعد تركيز رؤية المملكة 2030 على الشباب الموهوب دفعت جهات عديدة لمست تميز مستوى الطلبة السعوديين، فبدأت تستقطبهم للانضمام لها مثل أرامكو وسابك وجامعة الملك عبدالله ومعادن وهيئة الفضاء السعودية.

كما استحدثت عدد من الجامعات السعودية مثل جامعة جدة وجامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الملك سعود برامج لاستقطاب الموهوبين والموهوبات من خريجي المرحلة الثانوية

ومن المتوقع قيام المزيد من الجهات بالاستثمار في هؤلاء الشباب الذين تمت رعايتهم من أعمار مبكرة من قبل موهبة وشركائها المحليين والدوليين وفقا لرؤية المملكة 2030.

تطبيقات ذكية بتقنيات سعودية

رؤية المملكة 2030 مكنت العديد من الشباب والفتيات في عمر الـ 30 أو أقل ولديهم خبرة في مجال الحاسب الآلي من أجل تطوير برمجيات على الأجهزة الذكية.

حيث تعد مدينة الرياض الآن ثالث مدينة في العالم الإسلامي تنتج برمجيات للجوالات، ذلك النجاح الذي تحقق على أيدي الشباب السعودي المبتكر جاء تحت مظلة رؤية المملكة 2030 التي تركز بشكل واضح على زيادة عدد الخدمات الالكترونية والنوعية، والتجارة الالكترونية.

نقلة تعليمية رائدة

وعلى صعيد التعليم رسمت رؤية المملكة ٢٠٣٠ المعالم الطموحة للدولة السعودية المستقبلية لتصبح المملكة على خطى الدول الرائدة وذات الحضور المتميز على كافة الأصعدة.

حيث يشهد قطاع التعليم بالمملكة نقلة نوعية شاملة تتلاءم مع الخطط الطموحة لتحقيق أهداف الرؤية وتطلعات المجتمع حيث تعمل الاستراتيجية الفريدة لرؤية المملكة 2030 على سد الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل، وتطوير التعليم العام وتوجيه الطلاب نحو الخيارات الوظيفية والمهنية المناسبة ، وإتاحة الفرصة لإعادة تأهيلهم والمرونة في التنقل بين مختلف المسارات التعليمية من أجل متابعة مخرجات التعليم وتقويمها وتحسينها .

وتهدف رؤية المملكة ٢٠٣٠  إلى أن تصبح خمس جامعات سعودية على الأقل من أفضل (200) جامعة دولية بحلول عام (1452هـ -2030م) , ومواصلة الاستثمار في التعليم والتدريب وتزويد أبنائنا بالمعارف والمهارات اللازمة لوظائف المستقبل.

إنجازات عالمية وميداليات ذهبية

أبناء الوطن الموهوبين حققوا خلال مشاركاتهم في الأولميبادات العلمية الدولية التي بلغت 93 مشاركة منذ عام 2010 حتى 2020، (378) ميدالية عالمية للمملكة في المحافل والمسابقات العلمية الدولية ما بين ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية وشهادات تقدير بحسب ما أعلنه الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الدكتور سعود بن سعيد المتحمي.

وتسعى المملكة وفقا لرؤية المملكة 2030 إلى زيادة أعداد الشباب الموهوبين في شتى المجالات وتوفير الدعم المادي والمعنوي اللازم لهم لرفع راية التوحيد عاليا.

وطن مبدع وشباب موهوب

مؤسسة موهبة وفي إطار عملها وفقا لرؤية المملكة 2030 نجحت في اكتشاف موهبة أكثر من 133 ألف موهوب وموهوبة لتساهم بشكل رئيسي في تعزيز مشاركة الشباب السعودي بالمحافل العالمية.

خاصة أن الشباب السعودي في الفئة العمرية من 15 - 34 سنة يمثل 36.7 % من إجمالي عدد السكان في المملكة، وهو ما يمثل إحدى الميزات النسبية للوطن بشبابه المبدع والموهوب والطموح الذي يمثل أحد أهم روافد الرؤية.

وزارة الحج والعمرة عملت على تحقيق الشراكة مع القطاع الخاص لتوفير فرص عمل للشباب الذين سيعملون على خدمة ضيوف الرحمن، مع الرفع من مستوى وعي الحجاج والمعتمرين من خلال توفير المواد الإرشادية بمختلف وسائلها لتوعيتهم بالأنظمة المرعية خلال موسم الحج والعمرة.

حيث تضع وزارة الحج والعمرة الشباب السعودي نصب أعينها من خلال توفير فرص استثمارية واعدة للقطاع الخاص تسهم في نمو الاقتصاد الوطني، وإيجاد فرص عمل للشباب السعودي بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

في نيوم يصنع المستقبل

في نيوم يصنع التاريخ ويمهد الطريق نحو الشباب السعودي لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم مع توجهات رؤية المملكة 2030 لتمكين أبناء الوطن.

حيث تدعم شركة نيوم وأكاديمية مسك التابعة لمؤسسة محمد بن سلمان "مسك الخيرية" للأخذ بيد الشباب الطموح، ممن يرغبون في تطوير أفكارهم وتدشين مشاريعهم الخاصة، لتزويدهم بالمهارات والخبرات التي يحتاجون إليها من خلال برنامج "سبارك" الإلكتروني.

برنامج سبارك الإلكتروني هو برنامج يوفر تدريبا متخصصا وإرشادا مهنيا مكثفا على مدى ستة أسابيع، يمر خلالها المشتركون بمراحل رئيسة، صممت بأفضل المستويات والمعايير اللازمة لنجاح المشاريع، لتعلم كيفية بناء استراتيجية الأعمال الناجحة، وطريقة عرض المشاريع بشكل احترافي لجذب المستثمرين الشباب من أبناء الوطن.

قيادة رشيدة ومستقبل مشرق

قيادة المملكة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز - حفظهما الله - مكنت لشباب الوطن وأتاحت لهم الفرصة للمشاركة في نهضة الوطن بأعمالهم ومبادراتهم لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030".

 وهو الأمر الذي ظهر بشكل جلي وواضح في الأرقام القياسية والإنجازات الكبيرة التي تتحقق في كافة المحافل الدولية والمحلية تحت راية التوحيد.

تلك الرؤية الطموحة تعمل على توفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن، وإتاحة فرص عمل متنوعة حيث من المقرر أن سيستفيد منها جيل الشباب المؤهل للعمل في مجالات تناسب نواحي تأهيلهم، وتدفع بحركة الاقتصاد الوطني، وتبني جيلاً قادراً على المساهمة في بناء صروح النهضة والتطوير.