طرق دبي توظّف سيدات للعمل كسائقات حافلات عامة

طرق دبي توظّف سيدات للعمل كسائقات حافلات عامة

طرق دبي توظّف سيدات للعمل كسائقات حافلات عامة

حافلات دبي العامة

حافلات دبي العامة

وظّفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، دفعة تضم 3 سيدات للعمل في قطاع المواصلات العامة كسائقات حافلات ضمن شبكة الخطوط الداخلية لأسطول الحافلات التابعة للهيئة في الإمارة. وقد باشرت السائقات الثلاث عملهن في 3 يوليو الجاري.

وتفصيلا، قال أحمد هاشم بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات: "تتماشي هذه الخطوة مع أفضل الممارسات العالمية الخاصة بتوظيف سائقات أسوة بالسائقين الأمر الذي يُتيحُ إتاحة المزيد من فرص العمل للنساء في مجال يعمل فيه الرجال بنسبة أعلى بكثير من النساء بالإضافة إلى إثراء هذا القطاع بالعنصر النسائي وتعزيز ثقافة استخدام وسائل النقل الجماعي لدى المتعاملين من جميع شرائح المجتمع والإسهام في تحسين الخدمات المقدمة لهم.

مبادرات نوعية

وأضاف بهروزيان: "تحرص هيئة الطرق والمواصلات في دبي على أن تكون سبّاقة في إطلاق مبادرات نوعية لتعزيز ريادتها كأول جهة حكومية في منطقة الشرق الأوسط لتوظيف سائقات في قطاع الحافلات العامة. وتأتي هذه الخطوة انطلاقاً من مبدأ الاهتمام والتمكين الذي توليه هيئة الطرق والمواصلات للعنصر النسائي وتحقيق التوازن بين الجنسين في جميع الفئات والمستويات الوظيفية، الذي توليه الهيئة اهتماماً كبيراً.

وأوضح أنه قد تم إطلاق المرحلة الأولى من هذا المشروع وذلك من خلال تعيين (3) سائقات تم اختيارهن طبقاً للمواصفات والمعايير العالمية المعتمدة لدى الهيئة لتشغيلهن للعمل على الخطوط الثلاثة وهي: الخط الدائري رقم (77)، الذي يربط منطقة بني ياس – ديرة ستي سنتر – T1 – T3، والخط رقم (F36)، وهو من الخطوط المغذية لمحطات المترو، المنطلق من مول الإمارات – حديقة دبي للعلوم – جنوب البرشاء، والخط رقم (F70)، وهو من الخطوط المغذية لمحطات المترو والمنطلق من برجمان – بر دبي – الفهيدي – برجمان).

تحسين وتنويع الخدمات

وختم المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات أن هذه المبادرة تهدف إلى تعزيز منظومة المواصلات العامة والاستمرار في تحسين وتنويع الخدمات المقدمة من خلال تعزيز شبكة النقل الجماعي التابعة للهيئة بالمزيد من العنصر النسائي، حيث تعمل حاليا (165) سائقة في قطاع مركبات الأجرة، و(41) سائقة في قطاع مركبات الليموزين، و(1) سائقة واحدة في قطاع النقل المدرسي، الأمر الذي يؤكد الدور الفعال للمرأة وكفاءتها في شغل وظائف في القطاعات المختلفة لنقل الركاب في إمارة دبي ومساهمتها في تحقيق رؤية الهيئة المتمثّلة في "تنقل آمن وسهل للجميع."