هيئة الترفيه تطلق "بروتوكولات" المراكز والفعاليات الترفيهية

هيئة الترفيه تطلق بروتوكولات المراكز والفعاليات الترفيهية

هيئة الترفيه تطلق بروتوكولات المراكز والفعاليات الترفيهية

إجراءات عودة الأنشطة الترفيهية

إجراءات عودة الأنشطة الترفيهية

الاجراءات الوقائية

الاجراءات الوقائية

الجانب التنظيمي

الجانب التنظيمي

جانب التباعد الجسدي

جانب التباعد الجسدي

جانب التوعية الصحية

جانب التوعية الصحية

أصدرت الهيئة العامة للترفيه الدليل الإرشادي لعودة الأنشطة الترفيهية، والذي اشتمل على بروتوكولات مدن الملاهي والمراكز الترفيهية وبروتوكولات إقامة الفعاليات الترفيهية، والتي تتماشى مع خطة العودة بحذر.

هيئة الترفيه تصدر الدليل الإرشادي لعودة الأنشطة الترفيهية

أصدرت الهيئة العامة للترفيه الدليل الإرشادي لعودة الأنشطة الترفيهية والتي سيتم الإعلان عن تاريخها من قبل الجهات المعنية في وقت لاحق، واشتمل الدليل على بروتوكولات مدن الملاهي والمراكز الترفيهية وبروتوكولات إقامة الفعاليات والتي تتماشى مع خطة العودة بحذر.

وحول ذلك فلقد أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه المستشار تركي آل الشيخ، عن إطلاق الدليل الارشادي لعودة الأنشطة الترفيهية، بتغريدة جاء فيها:

(أطلقنا اليوم في هيئة الترفيه الدليل الإرشادي لعودة الأنشطة الترفيهية بما يضمن التباعد الاجتماعي وعدة جوانب تنظيمية ووقائية وسيعلن عن تاريخ العودة في وقت لاحق).

إجراءات عودة الأنشطة الترفيهية

تضمنت إجراءات عودة الأنشطة الترفيهية عدة جوانب وهي التوعية الصحية، التباعد الجسدي، المدة الزمنية للمخالطة، والبعد التنظيمي، والوقائي، وفقا للتفاصيل التالية:

جانب التوعية الصحية

اشتمل جانب التوعية الصحية، على نشر الرسائل الإعلامية بعدم الحضور لأي شخص لديه أعراض أو كان مخالطاً لحالة مؤكدة خلال الـ ١٤ يوماً السابقة لحضوره النشاط الترفيهي، وتوفير مواد تثقيفية لتوعية جميع العاملين والزائرين، ونشر لوحات إرشادية وإرسال إجراءات وارشادات للزوار قبل زيارتهم للموقع حتى تتكون صورة شاملة عن الاجراءات الاحترازية قبل الزيارة، إضافة إلى الإجراءات المتبعة لسلامة الزوار والموظفين مع حملة الإعلان عن الفعالية مع التأكيد على مبدأ "كلنا مسؤول" و "نعود بحذر"، وتمكين الإبلاغ عن أي مخالفات في تطبيق الإجراءات الاحترازية.

جانب التباعد الجسدي

شددت الإجراءات على ضمان تطبيق التباعد الجسدي من خلال تعديل تدفق الحشود وترتيبات الجلوس والمخالطة لتجنب حدوث أي ازدحام مع المحافظة على مسافة مترين بين الأشخاص واستخدام مسارات محددة، وتحديد الطاقة الاستيعابية في جميع الأنشطة بواقع شخص لكل 9 متر مربع، ووضع ملصقات وعلامات أرضية مرئية بشكل واضح أو مسارات لتنظيم عمليات الدخول والخروج والجلوس والاصطفاف، مع تقليص مدة التواجد في المواقع والاتصال بين المنظمين والمشاركين ومقدمي الخدمات بقدر الإمكان.

الجانب التنظيمي

يستوجب الجانب التنظيمي التقصي الوبائي للمخالطين للحضور والمنظمين والتسجيل المسبق للبيانات وأرقام التواصل، والالتزام باستخدام الوسائل الإلكترونية للحجز وشراء التذاكر وتدريب الموظفين قبل الافتتاح على الإجراءات وبروتوكولات السلامة وإرشادات الموظفين قبل مباشرة العمل، وتعميم خطة التعامل مع الحالات المشتبه بها، وتوفير العدد الأنسب من العاملين، والتأكد من الالتزام الكامل بتطبيق الإجراءات الاحترازية والمحافظة على المسافة الأمنة بمقدار 2 متر بين الأشخاص واستخدام مسارات منفصلة، ومتابعة الإجراءات الصحية الاحترازية على جميع العاملين بشكل إلزامي (لبس الكمامات طوال الوقت، غسل وتعقيم اليدين، وقياس درجة الحرارة).

الإجراءات الوقائية

نصّت البروتوكولات الخاصة بالإجراءات الوقائية على وجوب تنظيف الموقع وتعقيم الأسطح وتوفير كمامات، ومعقمات للأيدي عند المداخل والمخارج وجميع المرافق في المواقع وإلزام الجميع باستخدامها والمحافظة على المسافة الآمنة عند الانتظار مع جدولة تعقيم المرافق.

الكلمات الدالة :

 

ملخص المادة :