وزارة الصحة في الإمارات تحث المواطنين والمقيمين على استخدام تطبيق الحصن

وزارة الصحة في الإمارات تحث المواطنين والمقيمين على استخدام تطبيق الحصن

وزارة الصحة في الإمارات تحث المواطنين والمقيمين على استخدام تطبيق الحصن

الحصن - التطبيق الإماراتي الرسمي لنتائج فحوصات فيروس كورونا المستجد كوفيد-19

الحصن - التطبيق الإماراتي الرسمي لنتائج فحوصات فيروس كورونا المستجد كوفيد-19

تطبيق الحصن

تطبيق الحصن

أطلقت وزارة الصحة و وقاية المجتمع حملة وطنية لتشجيع جميع المواطنين والمقيمين على استخدام تطبيق الحصن - التطبيق الإماراتي الرسمي لنتائج فحوصات فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، و تتبع مخالطي الحالات المصابة به والذي تزداد فعاليته بازدياد عدد مستخدميه وذلك على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة .

تستهدف الحملة تشجيع الأفراد على حماية المجتمع من خلال حماية أنفسهم أولا و ذلك عبر استخدام تطبيق الحصن الذي طور في دولة الإمارات ويعد ثمرة تعاون بين وزارة الصحة و وقاية المجتمع و الجهات الصحية المحلية بدعم من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

تطبيق الحصن

ويعمل تطبيق الحصن على تتبع مخالطي الحالات المصابة وهي آلية أثبتت فعاليتها على مدى عقود في احتواء انتشار الأمراض المعدية حول العالم مثل الإيبولا وسارس وميرس وتعد عنصرا رئيسيا في استراتيجيات منظمة الصحة العالمية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وتساهم التكنولوجيا في تسريع عملية التتبع وزيادة كفاءتها.. وقد بادر مئات الآلاف من سكان دولة الإمارات إلى تحصين أنفسهم من فيروس كوفيد-19 عبر تطبيق الحصن.

نتائج فحوصات كوفيد-19

ولتطبيق الحصن حاليا استخدامان رئيسيان، إذ يوفر الوصول السريع إلى نتائج فحوصات كوفيد-19، فضلا عن تتبع مخالطي الحالات المصابة لاحتواء انتشار الفيروس بسرعة وكفاءة عاليتين. ويجرى حاليا تحديث التطبيق ليشمل استخداما ثالثا وهو المتابعة عن بعد لحالات الأفراد المعزولين.. ويمكنه أيضا أن يوفر متى ما تم استخدامه بشكل واسع، الوصول الآمن إلى الأماكن العامة.

تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي

ويعتمد على نموذج لامركزي في تتبع مخالطي الحالات المصابة وفقا للتعليمات والإرشادات التي يوصي بها خبراء الخصوصية الدوليون.. وتم تطويره بالاعتماد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي جرى توظيف إمكاناتها ضمن نماذج مماثلة في دول أخرى حول العالم.

ويراعي هذا التطبيق الآمن توفير الحماية لصحة وخصوصية الأفراد على حد سواء.. و تجري عملية تتبع مخالطي الحالات المصابة عبر تحديد الأشخاص الذين خالطوا آخرين مصابين بفيروس كوفيد-19 حتى لو لم يكونوا على علم حينها بأنهم مصابون به.. ويتم تنبيه المخالطين ودعمهم عبر فترة من الحجر الصحي يجري خلالها رصد تطور الأعراض لديهم أو تجاوز مرحلة الخطر.

التطبيق لا يجمع أي معلومات شخصية

تجدر الإشارة إلى أن التطبيق لا يجمع أي معلومات شخصية عبر كامل العملية التي يقوم بها.. ولا تتدخل الجهات الصحية المعنية إلا في حال تأكدت إصابة شخص ما بالفيروس حينها تطلب هذه الجهات موافقته على تحميل معرفات مجهولة الهوية للأيام الـ 21 السابقة بغرض تتبع المخالطين له.

و يدعم " تطبيق الحصن " الهواتف الذكية العاملة بنظامي iOS وأندرويد ويمكن تحميله من متاجر آبل ستور وجوجل بلاي وجالكسي وهواوي آب جالاري ويتوفر حاليا بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والهندية.