جمعية زهرة تطلق 5 برامج لدعم مرضاها ومستفيداتها من خلال التحول الرقمي

استشارات العلاج الطبيعي

استشارات العلاج الطبيعي

استشارات للتغذية

استشارات للتغذية

الاستشارة النفسية

الاستشارة النفسية

برنامج سفيرات زهرة

برنامج سفيرات زهرة

جمعية زهرة تطلق 5 برامج لدعم مرضاها ومستفيداتها من خلال التحول الرقمي

جمعية زهرة تطلق 5 برامج لدعم مرضاها ومستفيداتها من خلال التحول الرقمي

في إطار رسالة جمعية زهرة الجمعية الخيرية الصحية لتوعية المجتمع بسرطان الثدي ودعم المصابات والمتعافيات، أطلقت الجمعية 5 برامج لدعم مرضي الجمعية ومستفيداتها من خلال تحويلها رقمياً.

جمعية زهرة تطلق 5 برامج لدعم مرضاها ومستفيداتها من خلال التحول الرقمي

أطلقت جمعية زهرة سرطان 5 برامج لدعم مرضي الجمعية ومستفيداتها من خلال تحويلها رقمياً، وذلك انطلاقا من أبرز أهداف الجمعية لتقديم الخدمات المتخصصة للمريضات والمتعافيات، خاصة في ظل الإجراءات الوقائية الحالية للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد.

وشملت هذه البرامج، البرامج التالية:

- برنامج "العيادة الاستشارية"

يتيح هذا البرنامج للمرضى مقابلة نخبة من الأطباء والأخصائيين في المجالات المتعلقة بسرطان الثدي واستشارتهم طبياً.

- برنامج "الاستشارات النفسية"

يقدم هذا البرنامج الدعم النفسي من خلال الاخصائيات النفسيات للمرضى والمتعافين ويسهم في تخفيف الأزمة الحالية وتأثيرها على صحتهم النفسية.

- برنامج "التوعية والتثقيف الصحي المستمر"

وهو برنامج متخصص بالتوعية والتثقيف، والإجابة عن اسئلة المرضى فيما يخص سرطان الثدي وبشكل مجاني من خلال أخصائيات التثقيف الصحي.

- برنامج "لمسة زهرة"

وهو برنامج يستقبل طلبات المرضى والمتعافين ويتكفل بتوفير الأجزاء التعويضية كالثدي الصناعي والشعر المستعار، والمستلزمات الخاصة بمرضى سرطان الثدي وتوصيلها لهم حسب الإجراءات الوقائية حرصا على سلامتهم.

- "برنامج سفيرات زهرة"

يضم هذا البرنامج مجموعة من المتعافيات والمتطوعات من سيدات المجتمع يقدمن الدعم النفسي والمعنوي للمريضات من خلال التواصل معهن هاتفيًا.

جمعية زهرة تفوز بالمرتبة الثالثة لجائزة الملك خالد

يُذكر بأن جهود جمعية زهرة لسرطان الثدي قد أثمرت عن حصاد الجمعية للمرتبة الثالثة في جائزة الملك خالد للعام 2019م لتميز المنظمات غير الربحية المسجلة لدى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، التي تتميز بالأداء الإداري، وانتهاج أفضل الممارسات المتبعة في خدمة مستفيديها، حيث تسهم جائزة الملك خالد في رفع مستوى كفاءة الأداء والقدرة التنظيمية لدى مرشحيها، وتمكينهم من خدمة مجتمعهم بشكل أفضل وبحلول مستدامة، وتعد أداة فاعلة شاملة للتغيير الإيجابي في المجتمع، ورفع وتعزيز التنمية المستدامة.