تعرفوا على مبادرة اللجنة الأولمبية السعودية "بتمرن بالبيت"

نشرت الاولمبية السعودية تمارين يمكن ممارستها في المنزل ضمن الحملة

نشرت الاولمبية السعودية تمارين يمكن ممارستها في المنزل ضمن الحملة

تعرفوا على مبادرة اللجنة الأولمبية السعودية بتمرن بالبيت

تعرفوا على مبادرة اللجنة الأولمبية السعودية بتمرن بالبيت

 مبادرة بتمرن بالبيت

مبادرة بتمرن بالبيت

ضمن المساعي والجهود التي تبذلها الجهات الرياضية المختلفة تفاعلا مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها حكومة المملكة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، أطلقت اللجنة الأولمبية السعودية حملة "تمرن بالبيت".

اللجنة الأولمبية السعودية تطلق حملة "بتمرن بالبيت"

أطلقت اللجنة الأولمبية السعودية حملة "تمرن بالبيت"، ضمن المساعي والجهود التي تقوم بها تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس "كورونا".

وجاءت هذه الحملة كبديل للرياضيين بعد قرار وزارة الرياضة تعليق النشاط الرياضي في المملكة وإغلاق المراكز الرياضية الخاصة لكي يواصلوا ممارسة تدريباتهم سواء كانوا لاعبين منتمين لأندية رياضية أو أشخاص ممارسين للرياضة.

وعبرت اللجنة الأولمبية عن إطلاق هذه الحملة بتغريدة جاء فيها:

"من قالك ما تقدر تتمرن إلا بنادي؟ أكثر التمارين تقدر تسوّيها بالبيت.. وبدون أجهزة بعد .. من اليوم خل شعارك #بتمرن_بالبيت وورّنا فيديوهاتك".

تفاعل كبير مع مبادرة الأولمبية السعودية "بتمرن بالبيت"

حظيت المبادرة التي أطلقتها اللجنة الأولمبية السعودية تحت هاشتاق (#بتمرن_ بالبيت) بانتشار وتفاعل من قبل الاتحادات الرياضية عبر حساباتها الرسمية في "تويتر"، ومن قبل الرياضيين، وكذلك الأطفال، حيث حصدت تفاعلًا كبيراً بين الجمهور من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، في إطار هدفها الرامي إلى حث وتحفيز الأشخاص في المنزل على مواصلة أداء التدريبات بعد قرار تعليق النشاط الرياضي في المملكة.

ونشرت الاتحادات الرياضية عبر حساباتها الرسمية في "تويتر" صورا وفيديوهات لرياضييها سجلوا خلالها تدريباتهم المنزلية لجميع الرياضات مستخدمين أدوات مختلفة لأدائها، واللافت أنها مواد سهلة من المنازل تفنن من خلالها اللاعبون في تحويلها إلى أدوات مساعدة على أداء التدريبات في مساحات ضيقة وسط تنافس كبير من الجميع.

وقدم متخصصون في التدريبات الرياضية رسائل توعوية عبر "تويتر " و"سناب شات "تضمنت كيفية أداء التدريبات بالشكل الصحيح بما يتوافق مع كل فئة عمرية، إضافة إلى حصص افتراضية للتدريبات تبث في أوقات معينة، تفاعل معها الآلاف من الأشخاص.

وانضم للمبادرة شخصيات رياضية من رؤساء أندية وإداريين وفي مقدمتهم الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية السعودية، الذي حث الجميع على عدم التوقف عن التدريبات للمحافظة على صحة ولياقة الجسم وتقوية الدورة الدموية ونظام المناعة، تماشياً واستجابة لتوجهات الدولة التي تنص على البقاء في المنزل في الفترة الحالية.

كما شهدت المبادرة انضمام عدد من رؤساء الاتحادات الرياضية ومجموعة من نجوم الرياضة في المملكة السعوديين والأجانب لمختلف الرياضات، ومنهم اللاعب عمر السومة مهاجم الأهلي، وحارس مرمى الشباب عبدالله العويشير، وحارس مرمى الأهلي ياسر المسيليم ومحترف الوحدة البرازيلي إلتون جوزيه، وذلك إيماناً منهم بأهميتها وبثوا رسائل توعوية للمتلقين مؤكدين أن التدريبات في المنزل تساعد في المحافظة على السلامة والصحة واللياقة، تضامناً مع مؤسسات وأجهزة الدولة لمكافحة جائحة كورونا.