حزمة دعم لأولياء الأمور من مؤسسة "تعليم" لمواجهة التداعيات المادية لفيروس كورونا

حزمة دعم لأولياء الأمور من مؤسسة

حزمة دعم لأولياء الأمور من مؤسسة "تعليم" لمواجهة التداعيات المادية لفيروس كورونا

يواصل مجتمع دولة الإمارات التعبير عن مدى ولائه وانتمائه للوطن وأهله، وحرص جميع مكوناته من مواطنين ومقيمين وعلى مستوى الأفراد والمؤسسات على المشاركة في دعم الجهد الجماعي الذي تقوده الدولة في مواجهة التحدي الراهن المتمثل في وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وما تبعه من تداعيات على مختلف القطاعات الاقتصادية على مستوى العالم.

مؤسسة "تعليم"

وفي هذا الإطار، أعلنت مؤسسة "تعليم" انضمامها إلى ركب التكاتف المجتمعي من خلال تقديم حزمة دعم لأولياء أمور طلاب المدارس التابعة لها، وذلك من خلال تطبيق خصم على المصروفات الدراسية للفصل الدراسي الثالث لمجموعة مدارس تعليم بأكملها في كل من إماراتي دبي وأبو ظبي، بواقع 25%لمرحلة رياض الأطفال، ونسبة 20% للمرحلة الابتدائية، ونسبة 20% للمرحلة الثانوية، فضلا عن توفير مؤسسة "تعليم" خطط الدفع الفردية حسب الأوضاع المالية لأولياء الأمور،  إضافة إلى حزم إعادة التسجيل، وتخفيض رسوم المدارس للعام الدراسي القادم، وفق ما أعلنت المؤسسة سابقا، إضافة إلى الإعفاء من رسوم التسجيل و مقدم المصرفات للعام الدراسي المقبل.

في الوقت ذاته، تعهدت "تعليم" بالاحتفاظ بمعلميها المتميزين وتقديم الدعم لموظفيها حتى يتم استئناف العملية التعليمية بشكل طبيعي، مع التأكيد على التقدير الكامل لجهود كادرها التعليمي والإداري وحرصها على توفير كافة أوجه الدعم الممكنة لهم.