الملك سلمان يدعم "منظمة الصحة العالمية" لمواجهة فيروس كورونا

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله

إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، بتقديم دعم مالي قدره 10 ملايين دولار أميركي لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، يوم أمس الاثنين، اتفاقية مع المنظمة لدعمها في مكافحة الفيروس وذلك بمقر المركز في الرياض.

الملك سلمان بن عبدالعزيز

وهذا ليس الدعم الأول حيث قدم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قبل أكثر من 3 أسابيع دعما ماليا قدره 10 ملايين دولار أميركي لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة فيروس كورونا، وذلك استجابةً للنداء العاجل الذي أطلقته المنظمة لجميع الدول والرامي إلى تكثيف الجهود من أجل اتخاذ إجراءات عالمية لمواجهة انتشار كورونا.

تيدروس أدهانوم غيبريسوس

وعبر تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في حسابه على تويتر عن امتنانه الشديد لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والشعب السعودي لتقديمهم دعماً مالياً قدره 10 ملايين دولار أمريكي لمنظمة الصحة العالمية لاتخاذ التدابير العاجلة للحد من انتشار فيروس كوفيد COVID 19 ودعم البلدان ذات الأنظمة الصحية الضعيفة. 

وفي سياق متصل أمر الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية بالعلاج المجاني لجميع المواطنين والمقيمين ومخالفي الإقامة المصابين بفيروس كورونا المستجد، وعلق تيدروس أدهانوم غيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في حسابه على تويتر قائلا : هذا ما تعنيه الصحة للجميع. شكراً خادم الحرمين الشريفين على قيادتكم والتزامكم لضمان حصول الجميع على الخدمات الصحية اللازمة لمكافحة COVID 19.

نأمل بأن تحذو دول أخرى حذوكم في القيادة والتضامن.