"كُلنا مسؤول" حملة إعلامية سعودية للتوعية بفيروس كورونا المستجد

"كُلنا مسؤول" حملة إعلامية سعودية للتوعية بفيروس كورونا المستجد

تأتي المبادرة لتنسيق جهود التوعية التي تقدمها الجهات الحكومية في مواجهة

تأتي المبادرة لتنسيق جهود التوعية التي تقدمها الجهات الحكومية في مواجهة "كورونا"

شهدت حملة

شهدت حملة "كُلنا مسؤول"، تفاعلاً كبيرًا من الجهات الرسمية ونشطاء موقع التواصل الاجتماعي

انطلاقا من حرص مركز التواصل الحكومي في وزارة الإعلام على تنسيق جهود التوعية التي تقدمها الجهات الحكومية في مواجهة كورونا، والعمل على توحيد رسالتها الإعلامية؛ أطلق المركز مبادرة الهوية البصرية للحملة التوعوية بفيروس كورونا‬ المستجد، تحت شعار "كُلنا مسؤول‬".

وتأتي المبادرة لتنسيق جهود التوعية التي تقدمها الجهات الحكومية في مواجهة "كورونا"، والعمل على توحيد رسالتها الإعلامية؛ حيث أصدرت الدليل الإرشادي لكيفية استخدام الهوية البصرية للحملة الإعلامية للتوعية بموضوع فيروس كورونا.

ويتضمن الدليل تصميم شعار الحملة "كلنا مسؤول"، الذي أعدته غرفة العمليات الإعلامية لمواجهة فيروس كورونا المستجد والمنبثقة من لجنة التنسيق الإعلامي.

ويوضح الدليل كيفية الاستخدام الصحيح للهوية، وقياسات أبعادها، وتكوينها اللوني، ونوع الحرف المستخدم، ودرجة كثافته.

وشهدت حملة "كُلنا مسؤول"، تفاعلاً كبيرًا من الجهات الرسمية ونشطاء موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" والأندية الرياضية، التي تدعو لضرورة الالتزام، واتباع الإجراءات الاحترازية، منها البقاء في المنزل، وعدم الخروج إلا للضرورة، وأن البقاء في المنزل سلاحنا الأقوى -بإذن الله- لمواجهة الفيروس.

عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وزير الرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم

بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة

فيصل بن فرحان، وزير الخارجية

إبراهيم العساف، وزير دولة وعضو مجلس الوزراء

عادل الجبير، وزير الدولة للشؤون الخارجية وعضو مجلس الوزراء

حمد بن محمد آل الشيخ، وزير التعليم

توفيق الربيعة، وزير الصحة

 خالد الفالح، وزير الاستثمار

ماجد القصبي، وزير التجارة، ووزير الإعلام المكلف

ماجد الحقيل، وزير الإسكان، ووزير الشؤون البلدية والقروية المكلف

بدر العساكر، مدير المكتب الخاص لسمو ولي العهد، رئيس مركز مبادرات مسك

فريق عمل مسلسل مخرج 7 يقدم مسؤوليته بطريقته الخاصة