جدة تحتضن مؤتمر "رؤية لأجيال واعدة" الأول من نوعه على مستوى المملكة

المؤتمر السنوي الأول رؤية لأجيال واعدة

المؤتمر السنوي الأول رؤية لأجيال واعدة

جدة تحتضن مؤتمر رؤية لأجيال واعدة الأول من نوعه على مستوى المملكة

جدة تحتضن مؤتمر رؤية لأجيال واعدة الأول من نوعه على مستوى المملكة

دعوة لحضور مؤتمر رؤية لأجيال واعدة

دعوة لحضور مؤتمر رؤية لأجيال واعدة

رسالة المؤتمر

رسالة المؤتمر

تحتضن مدينة جدة انطلاق مؤتمر "رؤية لأجيال واعدة" والذي يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة، برسالة مفادها المشاركة في البناء العلمي والثقافي والاجتماعي للناشئة في المملكة العربية السعودية وتعزيز دور القطاعات التي تعنى بالطفل.

جدة تحتضن مؤتمر "رؤية لأجيال واعدة" الأول من نوعه على مستوى المملكة

يفتتح الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، مؤتمر "رؤية لأجيال واعدة" اليوم الاثنين، وذلك نيابة عن الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والذي يعد المؤتمر الأول من نوعه على مستوى المملكة، والذي يهدف إلى تعزيز بيئة آمنة صحياً ونفسياً واجتماعياً للطفل.

ويسعى المؤتمر المقرر تنظيمه في مركز الملك فهد للبحوث الطبية بجامعة الملك عبدالعزيز، والذي تقيمه الجامعة ممثلة في كلية الطب قسم طب الأطفال، ولجنة حماية الطفل من العنف والإيذاء بالمستشفى الجامعي، بالإضافة إلى معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال، وهيئة حقوق الإنسان، وذلك بمشاركة قطاعات قوى الأمن ووزارة التعليم، لتحقيق رسالته التي ترتكز على المشاركة في البناء العلمي والثقافي والاجتماعي للناشئة في المملكة العربية السعودية وتعزيز دور القطاعات التي تعنى بالطفل.

أهداف مؤتمر "رؤية لأجيال واعدة"

يأتي انطلاق مؤتمر "رؤية لأجيال واعدة" لتحقيق العديد من الأهداف والتي تتضمن تعزيز دور المعلم والمربي في تنشئة الأجيال، وتطوير برامج لدعم وتثقيف الطلبة، وتكامل الجهود المبذولة بين القطاعات التي تعنى بالناشئة، وكذلك يسعى المؤتمر إلى إيجاد توصيات ومخرجات لخدمة المجتمع وتنمية الطفل من خلال تنظيم محاضرات وورش عمل، وجلسات نقاش علمية.

يُذكر بأن المؤتمر السنوي الأول "رؤية لأجيال واعدة" يحظى بمشاركة 6 قطاعات أمنية هامة وهي رئاسة أمن الدولة ومباحث منطقة مكة المكرمة والدفاع المدني ومكافحة المخدرات ومركز العمليات الموحد 911 والأدلة الجنائية، وتأتي مشاركة هذه الجهات الأمنية في إطار تكامل الجهود المبذولة لخدمة المجتمع وتنمية الطفل وتعزيز بيئة آمنة له صحياً ونفسياً واجتماعياً.

كما يحظى المؤتمر أيضا بمشاركة جهات مدنية أخرى كمستشفيات الأمن المركزي وهيئة حقوق الإنسان ووزارة التعليم وجمعية ساند الخيرية والهيئة السعودية للتخصصات الصحية ولجنة حماية الطفل من العنف والإيذاء بالمستشفى الجامعي ومعهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال ومستشفى الأسنان الجامعي.