برنامج جديد من "الثقافة والسياحة" في أبوظبي لاكتشاف وتوظيف المواهب الإماراتية

برنامج جديد من

برنامج جديد من "الثقافة والسياحة" في أبوظبي لاكتشاف وتوظيف المواهب الإماراتية

أطلقت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي برنامج "مواهب إماراتية" لاكتشاف وتوظيف الكوادر الإماراتية الشابة في مختلف قطاعات عملها ويتضمن سلسلة فعاليات مبتكرة للتعرف على إمكانيات الجيل القادم من من المواهب الإماراتية.

مواهب إماراتية

وينقسم البرنامج إلى أربعة موضوعات رئيسة هي: القدرة، والإبداع، والمجتمع، والتعاطف؛ وقد أخضعت الدائرة الدفعة الأولى من الراغبين في التقدم للعمل معها لمجموعة من الاختبارات كخطوة أولى تقييمية في هذا المسار، حيث تم إلحاق المشاركين في خمس إدارات وفرق وظيفية هي؛ استراتيجية الأعمال، إدارة المشاريع، الثقافة، إدارة العملاء، والأبحاث والتحليلات ومن ثم عمل مقابلات أولية عن بعد والتي تعد أحدث ممارسات  الذكاء الاصطناعي في عملية التوظيف في إمارة  أبوظبي.

دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي

وقال سعادة سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بالإنابة: "لقد نجحنا في السنوات الأخيرة في استقطاب الكثير من المواهب الإماراتية، وبوسعنا القول أننا حققنا تقدماً ملحوظاً في منهج التوطين المعتمد الحالي، وعلى الرغم من ذلك فإنّ الفرص الجديدة المتاحة أمام الدائرة تستدعي تبني استراتيجية جريئة جديدة لاكتشاف واستقطاب أفضل المواهب الإماراتية في سوق العمل. وقد تخطينا نماذج التوظيف التقليدية إلى تطوير برنامج مبتكر يشمل- وللمرة الأولى في الإمارة - استخدام الذكاء الاصطناعي في عملية التوظيف، مما يفتح آفاقاً جديدة للإماراتيين ودائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على حد سواء" وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

برنامج تدريبي

جدير بالذكر أن برنامج "مواهب إماراتية" لا ينتهي بعد تعيين المرشحين النهائيين، حيث سيتم ضم المرشحين إلى برنامج تدريبي غير اعتيادي يستمر 8 أسابيع لتسريع تنمية المواهب، مما يسهم بإعدادهم وتطوير خبراتهم للنجاح في مسيرتهم المهنية مع الدائرة أو خارجها، إلى جانب تأهيلهم لمواجهة أي عقبات أو تحديات مهنية مستقبلية، بما يتماشى مع استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل.