بطولة "تحدي الصحراء" تنطلق يوم 14 فبراير في محمية المرموم الصحراوية بدبي

 بطولة

بطولة "تحدي الصحراء" تنطلق يوم 14 فبراير في محمية المرموم الصحراوية بدبي

أعلن مجلس دبي الرياضي ومجموعة وورير عن تنظيم النسخة السادسة من بطولة تحدي الصحراء "ديزرت وورير 2020" التي تنطلق 14 فبراير الجاري في محمية المرموم الصحراوية بالتعاون مع بلدية دبي، وبمشاركة واسعة من مختلف الجنسيات والأعمار.

ويواجه المشاركون في بطولة تحدي الصحراء "ديزرت وورير 2020"،  أكثر من 20 عائقا خلال المنافسات، حيث تتنوع التحديات بالبطولة لتناسب مختلف الفئات من الرجال والنساء وكذلك فئة الأطفال، ويمكن للهواة البالغين اختيار المنافسة بين مسارين في البطولة الأول يمتد طوله على مسافة 5 كيلومترات ويتضمن 12 عائقًا، فيما يمتد المسار الثاني على مسافة 10 كيلومترات، وبالنسبة للصغار فيتنافسون على مسافتين ما بين 1 إلى 2 كيلومتر وتشمل ثمانية عوائق مختلفة.

وفي فئة "التميت واريور" جرى تقسيم المشاركين إلى فئتي الرجال والسيدات للفردي، وفئة الفرق المختلط وستكون المنافسة موزعة على مسار 10 كم، وتتضمن 24 عائقا من بينها عوائق "بيست"، "براين فريز"، "كلاوستروفوبيا"، "بوت كامب" و "مونستر سكاترد".

منافسات التحدي

وتحظى البطولة بدعم المجلس منذ انطلاقها عام 2014، حيث تعد أولى بطولات التحدي التي تقام في دبي، ومن أكثر المنافسات تشويقًا وشهرة، حيث يتضمن السباق مجموعة من التحديات التي تختبر القوة البدنية والذهنية للمتنافسين، بالإضافة إلى اختبار مهارات العمل الجماعي واللياقة البدنية العامة للمشاركين، وسيكون على المشاركين الركض والزحف والقفز وحمل الأثقال بمختلف أوزانها والتسلق والانزلاق خلال طريقهم إلى خط النهاية بعد قطعهم المسافة المحددة لكل فئة على طريق غير مستوي ومليء بالمرتفعات والمنخفضات وحفر المياه والأسلاك الشائكة.

ومن أبرز العوائق التي يتضمنها السباق الجري على حائط قائم، والعبور من خلال حفرة مليئة بالطين، وتسلق المرتفعات والقفز داخل صهريج كبير مملوء بالمياه، ومن ثم تسلق الحبال والتشبث بها، وتستقطب هذه البطولة سنويًا أفضل ممارسي رياضة اللياقة البدنية، وأيضًا العديد من هواة منافسات التحدي والقوة.