سياحة أبوظبي تطلق مبادرتها الجديدة "كنوز المدينة"

دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي

دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي

أطلقت دائرة الثقافة و السياحة – أبوظبي مبادرة جديدة تستهدف دعم المؤسسات التجارية العريقة بما في ذلك المطاعم والمتاجر الأكثر رسوخاً والأطول عمراً في الإمارة و اعتبارها أماكن ذات أهمية ثقافية والتشجيع على تجربتها.

كنوز المدينة

تتيح المبادرة التي تحمل اسم "كنوز المدينة" للمحال التجارية و المطاعم التي تتمتع بشعبية كبيرة ونالت اعتماداً من قبل الدائرة فرصة زيادة الوعي بهذه المنافذ لجذب المزيد من الاهتمام من قبل المقيمين و زوار الإمارة

وتمنح مكانة خاصة أيضا للمؤسسات التجارية باعتبارها جزءاً مهما وشعبياً من النسيج الحضري والاجتماعي للحي الذي تقع فيه.

تم إطلاق مبادرة "كنوز المدينة" بالتزامن مع فعالية "عطلة نهاية الاسبوع في الحصن" و التي بدأت أمس وتستمر حتى أبريل المقبل و تتضمن مجموعة متنوعة من الأنشطة الاجتماعية والثقافية والفنية، بما فيها مشاركة مجموعة من المؤسسات التجارية ذات الطابع الثقافي من فترة التسعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

وستعتمد دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي حوالي 20 منشأة سنوياً في مبادرة "كنوز المدينة" ممن تأسست قبل عام 2000 وتم اطلاق حملة لترشيح المؤسسات المعنية من قبل الجمهور عبر موقع فعاليات أبوظبي وقنوات التواصل الاجتماعي تستمر حتى ‪24 فبراير القادم مع استخدام الوسم #كنوزالمدينة، وستقيّم الدائرة الترشيحات وفقاً للمعايير الموضوعة.

عطلة نهاية الأسبوع في الحصن

و بعد انتهاء فترة الترشيح، سيتم ادراج المؤسسات "الفائزة" ضمن مبادرة "كنوز المدينة" و سيجري الإعلان عن أسماء المؤسسات المعتمدة في حفل يقام في ختام فعالية "عطلة نهاية الأسبوع في الحصن"

وسيتم إنشاء صفحة مخصصة للمؤسسات الفائزة على الموقعين الإلكترونيَّين "زوروا أبوظبي" و"زوروا العين" مع الترويج لها كمواقع مفضلة للسياح والمقيمين.

و قال معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "إلتزاماً منا بالحفاظ على التراث الثقافي الغني في الإمارة، فإننا نولي أهمية للأماكن و المشاريع التي أسهمت في إحداث حالة ثقافية داخل المجتمع وتكونت حولها ذاكرة جمعية ارتبط بها أفراد المجتمع ومن خلال مبادرة "كنوز المدينة" نعمل على دعم نمو المؤسسات التجارية الراسخة في أبوظبي سواء كانت مطاعم أو متاجر مختلفة، نظراً لأهميتها كنقاط تواصل ثقافي يتردد عليها الجمهور باعتبارها أماكن جوهرية من ذاكرة الإمارة، وتتيح تلك المبادرة الترويج للمنشآت المختارة بما يسهم في انتشارها ‪و زيادة شعبيتها