صحة دبي تطلق الدورة الجديدة من حملتها الطبية "كنز الحياة"

هيئة الصحة بدبي

هيئة الصحة بدبي

أطلقت هيئة الصحة بدبي الدورة الثانية لحملة "كنز الحياة" بعد نجاحها خلال العام الماضي في رفع مستوى الوعي والتثقيف المجتمعي بأهمية ودور الخلايا الجذعية في علاج أمراض الدم الوراثية وتشجيع الأمهات على تخزين هذه الخلايا بمركز دبي لدم الحيل السري والأبحاث التابع للهيئة لتعزيز فرص العلاج بالخلايا الجذعية.

وأشاد الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية التخصصية بهيئة الصحة بدبي خلال حفل تكريم الشركاء في هذه الحملة بالدور الرائد والجهود المتميزة لمختلف المؤسسات والدوائر الحكومية والخاصة والتي ساهمت بشكل فاعل في تحقيق النتائج المرجوة للحملة التي وصلت نسبة رضا المتعاملين عنها الى 95 بالمائة.

زيادة فرص العلاج بالخلايا الجذعية

وأكد على أهمية التعاون والشراكة والعمل بروح الفريق الواحد لتعزيز النجاحات التي حققتها الحملة وزيادة فرص العلاج بالخلايا الجذعية التي يمكن تخزينها بمركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث لفترة زمنية تزيد عن 30 عاما والاستفادة منها في علاج أكثر من 80 مرضا من أمراض الدم المختلفة .

واستعرض الدكتور حاتم العباس مدير مركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث بالإنابة الإنجازات والجهود التي يقوم بها المركز لخدمة أفراد المجتمع وإتاحة الفرصة للراغبين في تخزين الخلايا الجذعية ضمن إجراءات وشروط ومواصفات متماشية مع المعايير العالمية في هذا المجال.

وأشار الى الأجهزة والتقنيات الحديثة المتوفرة في المركز ومنها جهاز فحص التوافق النسيجي وإجراء فحوصات مطابقة الأنسجة وفحوصات الأجسام المضادة لتحديد قابلية المرضى لعمليات زراعة الأعضاء المختلفة وخصوصا في نقي العظم حيث يقوم الجهاز بقراءة المورثات على مستوى الحمض النووي بصورة دقيقة جدا تتيح للطبيب اختيار المتبرع الملائم للمريض وذلك تجنباً لعوامل الرفض الناتجة من عدم المطابقة الدقيقة.

من جهتها استعرضت الدكتورة فاطمة الهاشمي رئيسة وحدة استقطاب المتبرعين الباحثة الإكلينيكية بمركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث احصائيات ونتائج الحملة خلال العام الماضي والجهود التي قام بها فريق العمل لتحقيق الأهداف المرجوة للحملة التي تمكنت خلال العام الماضي من الوصول الى 600 شخص بمختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة وبمعدل زيارة واحدة شهرياً.