ابتكار المخترعة السعودية "هديل أيوب" لقفاز إلكتروني يدخل المدارس البريطانية

ابتكار المخترعة السعودية هديل أيوب لقفاز إلكتروني يدخل المدارس البريطانية

ابتكار المخترعة السعودية هديل أيوب لقفاز إلكتروني يدخل المدارس البريطانية

 القفاز الذكي برايت ساين

القفاز الذكي برايت ساين

المخترعة السعودية هديل أيوب مع ابتكارها القفاز الذكي

المخترعة السعودية هديل أيوب مع ابتكارها القفاز الذكي

تطوير القفاز ليرتبط بتطبيق على الهاتف النقال

تطوير القفاز ليرتبط بتطبيق على الهاتف النقال

طوَّرت المخترعة السعودية "هديل أيوب" ابتكارها الخاص بقفاز إلكتروني يستطيع تحويل لغة الإشارة إلى نصوص مقروءة ومسموعة تخدم الصم والبكم، لينتشر مؤخراً في أسواق المملكة المتحدة، وتقرر 6 مدارس بريطانية الاستعانة به.

ابتكار المخترعة السعودية "هديل أيوب" لقفاز إلكتروني يدخل المدارس البريطانية

ابتكرت المخترعة السعودية هديل أيوب قفازًا ذكيًا يترجم لغة الإشارة إلى كلام ونصوص من خلال سماعة وشاشة صغيرتين مدمجتين في القفاز وأدوات استشعار تتبع حركة الأصابع واتجاهات اليد، فيما طورت تصميم هذا القفاز الذكي بطريقة مبتكرة وبالغة الدقة، حتى بات بإمكانه استقبال أي لغة إشارة في العالم إذ يتعلم من المستخدم ويترجم لغة الإشارة الخاصة به، كما حظي هذا القفاز بتطبيق خاص على الهواتف المحمولة.

ويخدم القفاز الإلكتروني العديد من أفراد المجتمع، ويشمل ذلك أصحاب الهمم من فاقدي حاسة السمع والقدرة على النطق والأطفال المصابين بالتوحد، وكبار السن ممن فقدوا القدرة على النطق، بينما عملت 6 مدارس بريطانية على اعتماده وإدراجه ضمن وسائل الإيضاح الخاصة لديها بغية مساعدة طلبتها على التحصيل العلمي، وفقا لما أوضحته المخترعة هديل أيوب للمنصة العلمية العالمية "مرصد المستقبل".

القفاز الالكتروني "برايت ساين"

أطلقت المبتكرة السعودية "هديل أيوب" على القفاز الالكتروني اسم "برايت ساين"، كما أسست شركتها الخاصة في المملكة المتحدة لتنتج القفاز الذكي لجميع الأعمار والفئات، والذي بات الآن متاحا أمام الجميع، والذي يخدم بشكل خاص الصم والبكم، من دون حاجة لأسلاك أو أجهزة ذكية، لتسهيل عمليه تواصُلهم مع المجتمع.

ويرتبط القفاز بتطبيق على الهاتف النقال، ويتيح للمستخدم تسجيل المرادفات الخاصة بكل إشارة يؤديها، فيتكون في المحصلة قاموس الإشارات الخاص به ويصبح القفاز أذكى ويتسع غنى قاموسه كلما استخدم أكثر.

المخترعة السعودية "هديل أيوب"

يُذكر بأن المبتكرة السعودية "هديل أيوب" حاصلة على ماجستير في التصميم البرمجي من كلية جولدسميثس في جامعة لندن العريقة عام 2015، وتدرس حاليًا درجة الدكتوراة في برمجة تقنية الذكاء الاصطناعي في الكلية ذاتها، وعملت في مختبر الأبحاث المركزي في المملكة المتحدة بين عامي 2017 و2018.

وتتخصص دراساتها البحثية في مجال الفنون الحاسوبية، والابتكارات المتعلقة بالرعاية الصحية، والتكنولوجيا القابلة للارتداء، وهي حاليًا المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة برايت ساين المنتجة للقفاز الذكي في المملكة المتحدة.

ونالت المخترعة "هديل أيوب" عدة جوائز عن ابتكارها المتميز، فلقد حصلت على جائزة الابتكار في مؤتمر التقنية القابلة للارتداء الذي أقيم في لندن في المملكة المتحدة، وحازت على جائزة الذكاء الاصطناعي لخدمة المجتمع من شركة آي بي إم في كوريا الجنوبية، وفازت بجائزة فيفا تكنولوجي عام 2018 في فرنسا، كما حصلت أيضًا على جائزة الابتكار وريادة الأعمال للمبتعثين السعوديين في المملكة المتحدة من الملحقية الثقافية في لندن، ونالت جائزة صندوق الأمير سلطان للقيادات الشابة فئة التقنية والمجتمع، وجائزة ريادة الأعمال في التقنية المتعلقة بمجال الصحة من آي أكس آي تكنولوجيا الصحة، وجائزة التقنية التي ستغير العالم من بوكينج.