رواد أعمال إماراتيون يستعرضون تجاربهم وقصص نجاحهم بالإمارات

رواد أعمال إماراتيون يستعرضون تجاربهم وقصص نجاحهم بالإمارات

رواد أعمال إماراتيون يستعرضون تجاربهم وقصص نجاحهم بالإمارات

رواد أعمال إماراتيون يستعرضون تجاربهم وقصص نجاحهم بالإمارات

رواد أعمال إماراتيون يستعرضون تجاربهم وقصص نجاحهم بالإمارات

استعرض مجموعة من رواد الأعمال الإماراتيون خلال مشاركتهم بفعاليات اليوم الثاني للاجتماع الثالث رفيع المستوى لمجموعة العمل الفنية الخاصة بتقرير ممارسة الأعمال تجاربهم قصص نجاحهم في البدء بتأسيس أعمالهم بالاستفادة من التسهيلات التي تقدمها الجهات الحكومية المعنية في دولة الإمارات.

وشهدت مشاركة الدولة في اليوم الثاني من الاجتماع ثلاثة جلسات حوارية قدمها رواد أعمال إماراتيون تحدثوا عن القوانين والتشريعات والإجراءات التي من شأنها تحفيز ريادة الأعمال، وتمكن رواد الأعمال والمستثمرين من إنشاء مشاريعهم بالاستفادة من الخدمات التي تتيح لهم التغلب على التحديات من خلال مجموعة من المبادرات أطلقتها حكومة دولة الإمارات لتشجيع الشباب على ترجمة أفكارهم المبتكرة إلى مشروعات ناشئة تمكنهم من دخول مجال ريادة الأعمال.

وناقشت الجلسة الحوارية الأولى بعنوان "آفاق الشراكة بين رواد الأعمال والحكومة" التي شارك فيها  كل مريم الصايغ صاحبة مشروع "الأستديو" لرياضة اليوغا والبيلاتس للسيدات، ومشاعل العلي المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لـ "ري إيربان استديو"، وعبد الله الملا، المؤسس المشارك والمدير العام لمقهى "هوم بيكري" دور الشراكة مع المؤسسات الحكومية للاستفادة من التسهيلات التي تقدمها هذه الجهات لرواد الأعمال لمساعدتهم على البدء في ممارسة الأعمال سواء في مجال الحصول على الاستشارات، أو تنظيم الفعاليات لتسليط الضوء على مشاريعهم الناشئة والمبتكرة.

وتلاها جلسة أخرى تحدثت فيها نجلاء الأنصاري، وهي خبيرة إماراتية متخصصة في ريادة الأعمال، عن واقع ومستقبل ريادة الأعمال في دولة الإمارات في ظل توفر العديد من الجهات المختصة الحاضنة لرواد الأعمال ودعم الشركات الناشئة من خلال توفير منصات مثالية لتبادل الخبرات والمعارف بين كبار عالم الأعمال والشركات الناشئة.

واختتم البرنامج الخاص بجلسة حوارية أخيرة بعنوان " أفكار مبتكرة ومشاريع ناجحة "شارك فيها كل من محمد الهاشمي، المؤسس المشارك لمشروع عربة "دوه"، وعلياء لوتاه رئيس "ميداف استديو"، وعايشة الحمراني، صاحبة تطبيق "منورة" الفني، وجرى خلالها تسليط الضوء على كيفية تطوير الأفكار المبتكرة، ودور حكومة دولة الإمارات الحيوي في تبنيها وتوفير كافة أوجه الدعم والتسهيلات اللازمة لتحويلها إلى مشاريع ناشئة ناجحة.

وحضر الجلسة أكثر من 100 شخص من شباب دولة الإمارات المهتمين بريادة الإعمال وكذلك عدد من الخبراء العالميين المشاركين في فعاليات الاجتماع الثالث رفيع المستوى لمجموعة العمل الفنية الخاصة بتقرير ممارسة أنشطة الأعمال.

ويشارك أكثر من 350 مختصاً اقتصادياً من 45 دولة من المعنيين بممارسة أنشطة الأعمال، في دول قارة أفريقيا وجنوب الصحراء، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول قارة آسيا في الاجتماع والذي يناقش الفرص والتحديات التي تواجه عملية بناء وتحسين القوانين والتشريعات والإجراءات المتعلقة بممارسة أنشطة الأعمال والمراحل الأساسية التي تمر بها كافة المنشآت الاقتصادية وهي بدء النشاط التجاري واستخراج تراخيص البناء وتوصيل الكهرباء وتسجيل الممتلكات والحصول على الائتمان وحماية المستثمرين الأقلية، ودفع الضرائب والتجارة عبر الحدود وإنفاذ العقود وتسوية حالات الإعسار.