"عذاري الخالدي" أول سعودية تشارك في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور

عذاري الخالدي أول سعودية تشارك في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور

عذاري الخالدي أول سعودية تشارك في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور

الصقارة السعودية عذاري الخالدي

الصقارة السعودية عذاري الخالدي

عذاري الخالدي

عذاري الخالدي

مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور - ارث يتجدد

مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور - ارث يتجدد

مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور

مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور

تمكنت الصقَّارة السعوديَّة "عذاري الخالدي" من تسجيل اسمها كأوَّل سيدة مشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور، بمشاركتها بصقرها "سطام" في مسابقة الملواح 400 متر، خلال اليوم الرابع من المهرجان.

"عذاري الخالدي" أول سعودية تشارك في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور

شاركت الصقَّارة السعوديَّة عذاري الخالدي، من مدينة سكاكا، بصقرها "سطام" في مسابقة الملواح 400 متر، خلال اليوم الرابع من مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور، وأصبحت أوَّل سيدة سعودية تشارك في المهرجان.

وحول ذلك أشارت "عذاري الخالدي" لإحدى الصحف المحلية، بأن مشاركتها في المهرجان قد جاءت بدعم وتشجيع من زوجها "أبي حسين"، الذي فتح لها المجال لتسير وراء حلمها وشغفها بهواية الصقور، ولتثبت أنَّ المرأة السعوديَّة قادرة على ريادة المهام غير النمطيَّة في الكثير من المجالات العامَّة، فها هي تمارس هواية الصقَّارة بشكل احترافي بصقرها "سطام"، متحدِّية أكثر من ألفي صقَّار من الرجال، من خلال المشاركة في مسابقات الملواح "الدعو" 400 متر.

ونوهت الصقارة الخالدي إلى أنها قد حصلت على هذا الصقر، وقامت بتطويعه وتدريبه، لكنَّه لم يعتدْ ظروف المشاركة بالمهرجان، وهذا الكم الكبير من المشاركين، وأشارت إلى أن سبب تسمية صقرها بـ"سطام" بأنها تحب هذا الاسم، وهو يعني القوة والإصرار والاصطدام بالمصاعب، مؤكدة بأنها قد واجهت صعوبات كثيرة منذ بداية شغفها بهواية الصقور، خلال عقد من الزمان، إذ إنَّها نشأت في مدينة سكاكا شمال المملكة، ممَّا أكسبها القدرة على التحمل والمواجهة، كما أنَّها لم تستسلم للظروف الصعبة التي واجهتها بسبب إيمان أسرتها وزوجها بشغفها، إذ كانوا لها خير معين وداعم.

مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور

يُذكر بأنَّ مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور الذي ينظمه نادي الصقور السعودي مستمر في فعالياته حتى 16 ديسمبر الحالي، في ملهم شمال الرياض، وشهدت منافسات سباقات المهرجان خلال الأيام الأولى حضوراً لافتاً من عشاق ومحبي هواية الصيد بالصقور، فيما يأتي تنظيم المهرجان ضمن أهداف نادي الصقور للحفاظ على موروث الصيد بالصقور، ودعم الصقارين في المملكة، والحفاظ على الموروث الثقافي والحضاري للمملكة، وتعزيز ريادتها في دعم الأنشطة الثقافية والحضارية، ولعب أدوار تتعلق بالتوعية والتدريب والبحوث وبرامج العمل لحماية الصقور وازدهار رياضة الصيد بها لتبقى إرثا يتوارث.

علما بأن حجم جوائز المهرجان المالية بلغت نحو 21 مليون ريال سعودي، ويشارك في لجنة التحكيم 12 حكماً دولياً وسعودياً من ذوي الخبرة يديرون سباقات المهرجان الذي يتنافس فيه صقارو العالم، طبقاً لمواصفات اتحاد التوقيت العالمي ومسابقات السرعة العالمية، وتشمل المنافسات مسابقة "الملواح" الدعو" 400 متر التي تنقسم إلى فئتين (فرخ، قرناس)، ويشارك فيها الصقور "الحر، شاهين، جير تبع، قرموشة، جير بيور".