اختيار الدكتورة "سمر الحمود" لعضوية المجلس الاستشاري للفحص المبكر للقارات

كرم خادم الحرمين الشريفين الدكتورة سمر الحمود في مهرجان الجنادرية 33

كرم خادم الحرمين الشريفين الدكتورة سمر الحمود في مهرجان الجنادرية 33

الدكتورة سمر الحمود في عضوية المجلس الاستشاري للفحص المبكر للقارات

الدكتورة سمر الحمود في عضوية المجلس الاستشاري للفحص المبكر للقارات

الدكتورة سمر الحمود

الدكتورة سمر الحمود

في تميز جديد يضاف إلى السجل المشرف والمتميزة للدكتورة "سمر بنت جابر الحمود" استشارية الجراحة والباحثة المرموقة على المستوى الدولي، تم اختيارها ضمن أعضاء المجلس الاستشاري لمشروع الفحص المبكر للقارات، التابع للوكالة الدولية لأبحاث السرطان.

اختيار الدكتورة "سمر الحمود" لعضوية المجلس الاستشاري للفحص المبكر للقارات

تم اختيار الدكتورة سمر بنت جابر الحمود، والتي تعد من أوائل الجراحات الاستشاريات السعوديات في مجال جراحة القولون والمستقيم، في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض، ضمن أعضاء المجلس الاستشاري لمشروع الفحص المبكر للقارات، التابع للوكالة الدولية لأبحاث السرطان.

وحول ذلك، أشارت الدكتورة سمر الحمود عن فخرها واعتزازها بهذا الاختيار مؤكدة استمرارها في تعزيز دور المملكة عالميا، وذلك عبر حسابها في موقع "تويتر" بتغريدة جاء فيها:

"الحمدلله تم اختيارنا ضمن اعضاء المجلس الاستشاري لمشروع الفحص المبكر للقارات التابع للوكالة الدولية لأبحاث السرطان، مستمرين في تعزيز دور المملكة عالميا". 

علما بأن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية كانت قد اختارت الطبيبة السعودية الدكتورة سمر الحمود، لرئاسة لجنة تحكيم الأبحاث العلمية في مجال السرطان عبر دعوة رسمية من رئيس مجلس أمناء الوكالة خلال عام 2018، وبذلك أصبحت أول رئيس يعين في هذا المنصب من منطقة الشرق الأوسط.

البروفيسورة "سمر الحمود"

يُذكر بأن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، كان قد كرم البروفيسورة "سمر الحمود" ومنحها وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى نظير إسهامها وخدمتها للوطن وتميزها في المجال الطبي على المستوى الدولي، وذلك خلال حضوره حفل افتتاح المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية" في دورته الثالثة والثلاثين.

وتعد الدكتورة سمر الحمود من أوائل الجراحات الاستشاريات السعوديات في مجال جراحة القولون والمستقيم، وتمتلك خبرة كبيرة في مجال سرطان القولون والمستقيم إذ شاركت في صياغة عدة إصدارات وتوصيات إقليمية تابعة لمنظمة الصحة العالمية في مجال مكافحة السرطان والوقاية منه، وكانت أول سعودية وعربية تُمنح لقب "استشارية فخرية زائرة" من مستشفى (سانت مارك) البريطاني العريق، وتعد عضواً فاعلاً في المجلس الاستشاري للمركز الخليجي لمكافحة السرطان، وناشطة في مجال الكشف المبكر على سرطان القولون والمستقيم والوقاية منه، إضافة إلى دورها البارز في تعزيز الصحة والرفع من مستوى الوعي لدى مختلف فئات المجتمع.

كما قامت الدكتورة الحمود بتنظيم عدد من المنتديات العلمية والمؤتمرات بالتعاون مع عدد من المنظمات الصحية والمراكز الطبية العالمية في بريطانيا وفرنسا وأميركا الشمالية والدخول في شراكات ثنائية لأول مرة في هذا المجال على المستوى الإقليمي.