النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

جامعة الملك خالد تطلق مبادرة "نساء في الأمن السيبراني" سعيا لتمكين المرأة

جامعة الملك خالد تطلق مبادرة نساء في الأمن السيبراني سعيا لتمكين المرأة
1 / 6
جامعة الملك خالد تطلق مبادرة نساء في الأمن السيبراني سعيا لتمكين المرأة
استهدفت المبادرة جميع المهتمات بالأمن السيبراني من داخل الجامعة وخارجها
2 / 6
استهدفت المبادرة جميع المهتمات بالأمن السيبراني من داخل الجامعة وخارجها
أكثر من 200 مستفيدة في المرحلة الأولى من المبادرة
3 / 6
أكثر من 200 مستفيدة في المرحلة الأولى من المبادرة
جانب من مبادرة نساء في الأمن السيبراني
4 / 6
جانب من مبادرة نساء في الأمن السيبراني
مبادرة نساء في الأمن السيبراني لتعزيز دور المرأة السعودية
5 / 6
مبادرة نساء في الأمن السيبراني لتعزيز دور المرأة السعودية
من مبادرة نساء في الأمن السيبراني
6 / 6
من مبادرة نساء في الأمن السيبراني

في خطوة هامة تتماشى مع رؤية المملكة 2030، أطلقت جامعة الملك خالد مبادرة "نساء في الأمن السيبراني" والتي تستهدف كافة المهتمات بالأمن السيبراني من داخل الجامعة وخارجها، لتحقيق أحد أهم أهداف رؤية المملكة 2030 الذي يتمثل في تمكين المرأة السعودية وتعزيز فرص نجاحها في هذا المجال.

الجامعة تنظم مبادرة "نساء في الأمن السيبراني" لتعزيز دور المرأة السعودية

أقامت الإدارة العامة للأمن السيبراني بجامعة الملك خالد بأبها مبادرة "نساء في الأمن السيبراني"، وذلك لتعزيز فرص نجاح المرأة السعودية في مجالات الأمن السيبراني وأمن المعلومات، بمشاركة نخبة من المتخصصات في المجال، بينما تجاوز عدد المستفيدات من المبادرة أكثر من 200 مستفيدة، بالإضافة إلى عدد كبير من المهتمات والزائرات لأجنحة المبادرة في المقرات التي شاركت بها.

واستهدفت المبادرة التي تعد في مجملها الأولى من نوعها، جميع المهتمات بالأمن السيبراني من داخل الجامعة وخارجها، لتحقيق رسالة الجامعة المتمثلة في الإسهام المجتمعي من خلال التوظيف الأمثل لمواردها، بالإضافة إلى تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، لتعزيز دور المرأة في شتى المجالات التي يتطلبها سوق العمل.

وحول ذلك أكدت المشرفة على المبادرة الأستاذة أميرة الأحمري، أن الهدف من إقامة هذه المبادرة وفق خطة برنامج الإدارة العامة للأمن السيبراني هو رفع نسبة النساء في مجال أمن المعلومات وذلك لما تشير إليه الإحصائيات، حول قلة نسبة النساء في مجالات أمن المعلومات والأمن السيبراني في سوق العمل حول العالم.

تمكين المرأة السعودية في مجال الأمن السيبراني

أوضح المشرف العام على الإدارة العامة للأمن السيبراني بالجامعة الدكتور محمد الصقر، أن هذه المبادرة تعود إلى برنامج يضم العديد من المبادرات والفعاليات التي تهتم بتمكين المرأة في مجال الأمن السيبراني، والتي تعد في مجملها الأولى من نوعها، والتي تقام بتوجيه ومتابعة مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، لتفعيل دور إدارة الأمن السيبراني في العمل المجتمعي الفاعل الذي يحقق رسالة الجامعة ورؤية المملكة 2030.

كما أكد الدكتور الصقر أن هذه المبادرة تعد مرحلة أولى لخطة برنامج الإدارة، بينما ستنطلق قريبًا المرحلة الثانية والمتمثلة في دعم المهتمات وتوجيههن وتدريبهن لمدة سنة، لافتًا إلى أنه سيتم في نهاية التدريب تقييم أعمال ومخرجات المرحلة، ومن خلال تلك المخرجات تعقد في السنة التالية برامج ودورات تدريبية أخرى.

يُذكر بأن الإدارة العامة للأمن السيبراني قد نفذت مبادرتها لمدة ثلاثة أيام بدأتها من الحرم الجامعي في مركز دراسة الطالبات بالسامر، والذي قدمت فيه جناحًا تعريفيًّا يستهدف المهتمات من طالبات الجامعة بالجوانب التقنية والرقمية، واختتمت أعمالها في مجمع الراشد مول التجاري بأبها، وذلك لتوعية وتثقيف أكبر عدد ممكن من نساء مجتمع منطقة عسير بالأمن السيبراني، من خلال التعريف به وبأمن المعلومات ومجالاتهما، وأهمية دور المرأة في هذا المجال وكيفية الانخراط فيه.

×