"زكية القرشي" أول رحالة سعودية تنطلق بين مدينتين احتفاءً باليوم الوطني 89

جانب من انطلاق الرحلة الثنائية

جانب من انطلاق الرحلة الثنائية

الرحالة زكية آل زيد القرشي والرحالة محمد البارقي

الرحالة زكية آل زيد القرشي والرحالة محمد البارقي

الرحالة زكية آل زيد القرشي

الرحالة زكية آل زيد القرشي

زكية القرشي أول رحالة سعودية تنطلق بين مدينتين احتفاءً باليوم الوطني 89

زكية القرشي أول رحالة سعودية تنطلق بين مدينتين احتفاءً باليوم الوطني 89

تمكنت الرحالة السعودية "زكية آل زيد القرشي" من تسجيل اسمها كأول رحالة سعودية تنطلق سيرا على الأقدام بين مدينتين احتفاءً باليوم الوطني 89.

زكية القرشي" أول رحالة سعودية تنطلق بين مدينتين احتفاءً باليوم الوطني 89

انطلقت الرحالة "زكية آل زيد القرشي"، والرحالة "محمد البارقي" في رحلة ثنائية سيراً على الأقدام لقطع مسافة 89 كم، تحت شعار "رؤية وطن"، بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ 89، والتي انطلقت من مكة المكرّمة وصولاً الى محافظة الطائف، عن طريق جبل كرا، وبذلك تعد رحلة "رؤية وطن" الرحلة الأولى لسيدة سعودية بين مدينتين، بينما تمتلك الرحالة القرشي رصيدا يبلغ 11750 كيلومتراً سيراً على الأقدام داخل المدن السعودية وخارج الوطن.

علما بأن الرحالة "القرشي" وبجانب الاحتفاء باليوم الوطني لديها أهدافٌ خاصّة بالترويج للسياحة في محافظة الطائف، كونها المصيف الأول وكانت تسمّى بمصيف الملوك، واستعداداً للموسوعة السياحية "رحالة في بلادي" التي تمتلك حقوقها الرحالة القرشي.

رحلة "رؤية وطن"

أوضحت الرحالة زكية القرشي لإحدى الصحف المحلية، بأنه قد تم اختيار مكة المكرّمة كمحطة للانطلاق، كونها منبع الإسلام والسلام، ومحطة الوصول محافظة الطائف، وتم اختيارها كمحطة وصول، كونها المدينة التي كان لها السبق الإعلامي في أول احتفال باليوم الوطني عام 1351هـ الموافق 1932م، بناءً على المرسوم الملكي الذي أصدره -المغفور له بإذن الله- الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، برقم 2716 وتاريخ 17 جُمادى الأولى عام 1351هـ، الموافق للأول من الميزان ويوافق يوم 23 سبتمبر 1932م، ويقضي بتحويل اسم الدولة من "مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها" إلى "المملكة العربية السعودية".

ونوهت القرشي إلى أن الرحلة انطلقت يوم الخميس الماضي عند الساعة السادسة عصراً من أمام مسجد الراجحي بحي النسيم بمكة المكرّمة، كانطلاق ثنائي، وبحضور قائد فريق مكة للمشي تركي الكراني، وطلال عمر دبا، وأسامة مختار فلمبان، وفي اليوم التالي كان الانطلاق فردياً لصعود جبل كرا، بينما يكمل الرحالة رحلتهم بشكل منفرد، حيث لديهم مسارات خاصة تم تنسيقها مع المرشد السياحي الدكتور ناصر الشريف، محددة لذلك ومصرحة من الاتحاد السعودي للتسلق والهايكينج، حيث الرحالة محمد البارقي لديه هدف لرحلة بين مدينتين لتسجيلها في هيئة الرياضة ومصرحة من الهيئة.