انطلاق الدورة الثالثة لـ "تحدّي دبي للّياقة" تنطلق في 18 أكتوبرالمقبل

انطلاق الدورة الثالثة لـ

انطلاق الدورة الثالثة لـ "تحدّي دبي للّياقة" تنطلق في 18 أكتوبرالمقبل

تستمر دبي في رحلتها لتصبح المدينة الأكثر نشاطاً على مستوى العالم

تستمر دبي في رحلتها لتصبح المدينة الأكثر نشاطاً على مستوى العالم

تعود المبادرة الرياضية الرائدة "تحدي دبي للياقة" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في عام 2017 في دورتها الثالثة في 18 أكتوبر وتستمر حتى 16 نوفمبر2019.، والتي يتوقّع لها أن تكون الأكبر مع ما ستشهده من مجموعة واسعة من الأنشطة والفعاليات الرياضية التي ستقام في عدة مواقع على مستوى المدينة لمدة 30 يوماً.

تحدي دبي للياقة 

ويهدف "تحدي دبي للياقة" إلى إلهام وتشجيع سكّان دبي وزوّارها من مختلف الأعمار والاهتمامات ومستويات اللياقة البدنية على ممارسة أنشطة رياضية متنوعة بهدف الحفاظ على اتباع أسلوب حياة صحي. وكانت دورة عام 2018 قد شهدت نمواً في أعداد المشاركين بلغت نسبته 34 بالمئة مقارنة مع الدورة الافتتاحية خلال العام 2017 واستقطبت أكثر من مليون مشارك.

أكثر 1 مليون مشارك 

وتستمر دبي في رحلتها لتصبح المدينة الأكثر نشاطاً على مستوى العالم، حيث يشجع "تحدي دبي للياقة" الذي يهدف هذا العام إلى استقطاب أكثر 1 مليون مشارك، جميع الجهات والمؤسسات من القطاعين العام والخاص إلى حث الموظفين وأسرهم وأصدقائهم وزملائهم من جميع الأعمار على المشاركة في هذه المبادرة من خلال تنظيم سلسلة من الأنشطة والفعاليات الرياضية المخصصة لهم.

مجموعة واسعة من الأنشطة 

ويستقبل "تحدي دبي للياقة" جميع المشاركين من كافة الأعمار بمجموعة واسعة من الأنشطة التي ستقام في قريتين مخصصتين للياقة البدنية، بالإضافة إلى مراكز للياقة البدنية، وأيضاً مرافق مجانية، ومناطق رياضية في مختلف أرجاء المدينة. وإلى جانب أنشطة اللياقة البدنية، يركز التحدي أيضاً هذا العام على الصحة البدنية العامة ضمن أنشطته التي سيقدمها للمشاركين.