اليوم إنطلاق النسخة الثالثة من برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" في دبي

اليوم إنطلاق النسخة الثالثة من برنامج

اليوم إنطلاق النسخة الثالثة من برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" في دبي

برعاية و توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مركز الشباب العربي تنطلق في دبي غدا " النسخة الثالثة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة " وتستمر فعالياتها بمركز الشباب على مدار اسبوع قبل انتقالها إلى أبوظبي في الـ 8 من شهر سبتمبر المقبل.

يهدف البرنامج - الذي يقام على مدار على مدار اسبوعين - إلى تطوير جيل من المواهب الإعلامية الشابة و المؤثرين الإعلاميين يقود الإعلام العربي مستقبلا.

 100 شاب وشابة

يشارك في هذه النسخة 100 شاب وشابة من شتى أرجاء المنطقة جرى اختيارهم من بين أكثر من 1200 طلب للمشاركة تلقاها مركز الشباب العربي وذلك بعد قيام لجنة تحكيم مختصة تضم نخبة من الخبراء و الإعلاميين البارزين بدارسة الطلبات المقدمة جميعها وتقييمها ومراجعة المواد الإعلامية للمتنافسين عن تجاربهم الحالية و تطلعاتهم المستقبلية.

ويمثل البرنامج منصة تجمع خبراء الإعلام والشخصيات الإعلامية البارزة و أفضل الممارسات في مجال الإعلام لرفد الشباب بالمهارات المطلوبة لبناء منظومة إعلامية متكاملة وإيجابية وتضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل من خلال إعداد الإعلاميين الشباب المؤهلين وتدريبهم وفقا لأعلى المعايير وتمكين المواهب الإعلامية الشابة في مختلف المجالات، وتعزيز مفاهيم الولاء والمسؤولية الوطنية.

أضخم مبادرة لتطوير قدرات الشباب

يعد البرنامج أضخم مبادرة لتطوير قدرات الشباب في مجال الإعلام عبر تقليص الفجوة بين ما تطرحه معاهد و كليات الإعلام ومتطلبات سوق العمل وسيتاح للمشاركين فيه فرصة مميزة الانضمام إلى مجموعة ورش العمل والدروات التدريبية والمحاضرات إلى جانب مجموعة من الزيارات الميدانية لعدد من المؤسسات الإعلامية الكبرى في إمارتي دبي وأبوظبي وذلك بهدف مساعدتهم على تشكيل رؤية واضحة عن مستقبل القطاع الإعلامي من رواد القطاع الحاليين، والتعرف على آليات العمل الإعلامي مباشرة.

و منذ إطلاقه نجح برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة في إعداد وتأهيل وصقل مهارات أكثر من 300 شاب وشابة من طلبة كليات الإعلام في شتى أرجاء الوطن العربي وذلك من خلال تزويدهم بالمعرفة وتدريبهم على أفضل الممارسات العالمية في المجال ليكونوا على استعداد وجاهزية تامة لتوظيف خبراتهم على نحو أمثل لخدمة مسيرة تطور مجتمعات دول المنطقة وتوفير العشرات من فرص العمل للمشاركين في عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في دولة الإمارات والمنطقة العربية.