النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

جامعة سعودية في المرتبة الأولى عربيا في تصنيف شنغهاي الدولي لعام 2019

جامعة سعودية في المرتبة الأولى عربيا في تصنيف شنغهاي الدولي
1 / 2
جامعة سعودية في المرتبة الأولى عربيا في تصنيف شنغهاي الدولي
جامعة الملك عبدالعزيز
2 / 2
جامعة الملك عبدالعزيز

حققت جامعة الملك عبدالعزيز إنجازًا جديدًا متميزا، بتصدرها أفضل الجامعات العربية والسعودية ضمن أفضل 150 جامعة على مستوى العالم حسب تصنيف شنغهاي الدولي لعام 2019.

جامعة الملك عبدالعزيز في المرتبة الأولى عربيا في تصنيف شنغهاي الدولي

أوضحت جامعة الملك عبدالعزيز، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل "تويتر"، بأنها قد حققت المركز الأول عربيًّا ومحليًّا، وذلك ضمن أفضل 150 جامعة على مستوى العالم حسب تصنيف شنغهاي الدولي لعام 2019، بتغريدة جاء فيها: "جامعة الملك عبدالعزيز الأولى عربياً ومحلياً وضمن أفضل 150 جامعة على مستوى العالم حسب تصنيف شنغهاي الدولي لعام 2019".

وأعادت الجامعة نشر تغريدة نشرها الحساب الرسمي لمحافظة جدة، تتضمن مباركة الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، لاختيار جامعة الملك عبدالعزيز ضمن أفضل (١٥٠) جامعة على مستوى العالم والأولى محليا وعربيا للعام ٢٠١٩م حسب تصنيف شنغهاي الدولي.

هذا ولقد احتلت جامعة الملك عبدالعزيز المرتبة الأولى عربياً، وضمن أفضل 150 جامعة على مستوى العالم، حسب تصنيف شنغهاي الدولي لعام 2019، وفقا لترتيب الجامعة في القائمة حيث جاءت جامعة الملك عبدالعزيز ضمن (101-150) عالمياً، تلتها جامعة الملك سعود (151-200)، ثم جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (201-300).

علما بأن جامعة الملك عبدالعزيز كانت قد حققت المركز الأول عربيًّا والـ186 عالميًّا حسب تصنيف QS البريطاني الصادر في يونيو الماضي. 

تصنيف شنغهاي الدولي لعام 2019

يُذكر بأن تصنيف شنغهاي الدولي والذي يصدر منذ العام 2003 يعد التصنيف الأكثر صدقية في مجاله، ويعتمد هذا التصنيف على عدة معايير لتصنيف أفضل الجامعات بالعالم بشكل مستقل، منها جودة التعليم، وجودة هيئة التدريس، ومخرجات البحث، وحجم المؤسسة.

ولقد أظهر تصنيف شنغهاي الدولي لعام 2019 هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية على قائمة هذا العام، إذا احتلت ثمانية مراكز من بين العشرة الأوائل، وحلت في المرتبة الأولى عالمياً جامعة هارفارد الأمريكية، تلتها جامعة ستانفورد الأمريكية وكامبريدج البريطانية، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ثم جامعات كاليفورنيا وبرينستون وإكسفورد وكولومبيا، ومعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، ثم جامعة شيكاغو في المرتبة العاشرة عالمياً.

×