الداخلية الإماراتية تطلق المرحلة الثانية من باقة خدمات طلبة الثانوية العامة

الداخلية الإماراتية

الداخلية الإماراتية

أطلقت وزارة الداخلية للسنة الثانية على التوالي باقة " خدمات الطلبة " الموجهة إلى طلبة الثانوية العامة والتي تتضمن خدمة إصدار شهادة بحث الحالة الجنائية، وخدمة إنشاء رمز مروري، وفتح ملف مروري، من خلال إدارات ترخيص الآليات والسائقين بالقيادات العامة للشرطة والإدارة العامة للشرطة الجنائية الاتحادية، والإدارة العامة لترخيص الآليات والسائقين الاتحادية بالوزارة، بالإضافة إلى منح بطاقة خصومات فزعه للطلاب، من صندوق التكافل الاجتماعي للعاملين بوزارة الداخلية– فزعه.

باقة "خدمات الطلبة"

وأشاد المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع الرقابة والخدمات المساندة، بإطلاق وزارة الداخلية باقة "خدمات الطلبة" التي تستهدف طلبة الثانوية العامة، بتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية مشيراً إلى أنها مبادرة تنبثق عن رؤية عميقة لوزارة الداخلية تكرس لمنهجية داعمة لطلبتنا، وتأتي ضمن سياق حرصها على دعم شريحة مهمة في المجتمع، وهي طلبة الثانوية العامة، حيث توفر مجموعة من الامتيازات والخدمات والتسهيلات التي لها أثر نتائج إيجابية على عنصر مهم، وهو الطلبة المقبلون على مرحلة جديدة في رحلة الدارسة والبحث والتعلم، وهو بالتالي ما يحقق لهم الرضا والدافعية ويوفر عليهم كثير من الوقت والجهد.

تحقيق أفضل بيئات التعلم

وأكد أن هذه المبادرة، هي نتاج شراكة مميزة، ومثمرة بين وزارة الداخلية ووزارة التربية والتعليم، تنبثق عن حرص الطرفين على تمكين طلبة المدرسة الإماراتية، وتحقيق أفضل بيئات التعلم، وتسهيل مختلف الجوانب التي تضمن لهم التفرغ للدراسة والتعلم، لافتاً إلى أن وزارة التربية تحرص على تعزيز شراكاتها بمختلف المؤسسات والوزارات الوطنية الحكومية والخاصة، وتشكل شراكتها مع وزارة الداخلية أنموذجاً مميزاً وممتداً ويتضمن نواحي ومجالات عديدة تعزز من مسيرة التعليم في الدولة وريادتها.

وقال العقيد ناصر خادم الكعبي مدير عام الإدارة العامة للسعادة إن إطلاق هذه الباقة يأتي في أطار حرص وزارة الداخلية وبتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لتحقيق توجهات الحكومية الاتحادية في تطوير الخدمات الحكومية وتعزيز السعادة وجودة الحياة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف ان إطلاق المرحلة الثانية من باقة خدمات تستهدف طلاب الثانوية العامة من أبنائنا المواطنين يأتي في إطار التعاون والتنسيق المستمر مع شركائها الاستراتيجيين وهم وزارة التربية والتعليم، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وهيئة الطرق والمواصلات بدبي.

وأكد أن وزارة الداخلية تحرص دائما على تطوير خدماتها لمتعامليها تحقيقاً لتوجهات الحكومية الاتحادية في تطوير الخدمات الحكومية، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية بين مختلف الوزارات الاتحادية، والجهات الحكومية المحلية لرفع نسبة سعادة المتعاملين وجودة الحياة في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة .

9000 طالب

وأوضح العقيد الكعبي أن باقة " خدمات الطلبة " التي أطلقتها الوزارة في مرحلتها الأولى للطلبة المواطنين " ذكور - آناث " والتي تضمنت الخدمات الضرورية التي يحتاجها طلبة الثانوية العامة بعد انتهاء المرحلة الدراسية، استفاد منها ما يقارب من 9000 طالب.