النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كيف تتخطين الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء

كيف تتخطين الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء
1 / 2
كيف تتخطين الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء
كيف تتخطين الاهمال العاطفي
2 / 2
كيف تتخطين الاهمال العاطفي

كيف تتخطين الإهمال العاطفي، سؤال يراود الكثيرات، نظراً لأنه غالباً ما يكون صامتاً وغير مرئياً، فالإهمال العاطفي يعتبر ظاهرة يتم التغاضي عنها إلى حد كبير، كما أنه يصعب تحديده، حيث لا يوجد في كثير من الأحيان علامات يمكن ملاحظتها، والأهم من ذلك، أن الإهمال العطفي لا نتعرف عليه في صغرنا حتى تبدأ الأعراض في الظهور في مرحلة البلوغ.

وللإجابة على سؤال كيف تتخطين الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء، فلابد من الأخذ بعين الاعتبار أن له أشكال عديدة، مثل أن يكون لدى أحد الوالدين توقعات عالية بشكل غير واقعي بخصوص مستقبلنا، أولا يستمع بانتباه لنا ولحكاياتنا.

كذلك من ناحية الأصدقاء، فنجد على سبيل المثال، انشغال الكثير منا بحياته اليومية والعملية وانشغال أصدقائنا أيضاً، وفي آخر اليوم نجد أنفسنا وحيدين دون أن نجد أحداً نتشارك معه لحظاتنا السيئة قبل الجميلة، خصوصاً إذا كانت أهداف أصدقائك في الحياة مختلفة عن أهدافك، وعندما يحدث ذلك، فللأسف يتولد برود بينك وبين أهلك وأصدقائك وتتوسع الفجوة يوماً عن يوم.

من هذا المنطلق، سنتعرف على إجابة سؤال كيف تتخطين الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء، من خلال استشارية الطب النفسي الدكتورة لبنى عزام من القاهرة.

كيف تتخطين الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء

كيف تتخطين الإهمال العاطفي

  • علامات الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء
  • نصائح حول كيف تتخطين الإهمال العاطفي

علامات الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء

أوضحت دكتورة لبنى، أنه قبل التعرف على إجابة سؤال كيف تتخطين الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء، فلابد من التعرف على أعراض وعلامات الإهمال العاطفي التي قد تلازمك عزيزتي، إذ أن شعورك بها قد يتطلب منك التحدث مع معالج نفسي في أقرب وقت، وهي:

  • الميل إلى العزلة.
  • حساسية واضحة للرفض من الآخرين.
  • المحاولة الدائمة للوصول إلى الكمال.
  • الشعور بالفراغ من الداخل.
  • الشعور بأن هنك شيئاً مفقوداً في حياتك.
  • الشعور بالإرهاق والإحباط بسهولة.

كيف تتخطين الاهمال العاطفي

نصائح لتتخطين الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء

قدمت دكتور لبنى، أهم النصائح التي ستجيب على سؤال كيف تتخطين الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء، وذلك على النحو التالي:

  • افهمي نفسك جيداً وما تحتاجينه، وتأكدي أن المشاعر العاطفية ليس شرطاً أن تأتي من الأهل والأصدقاء، باختصار حبي نفسك أولاً.
  • حددي احتياجاتك واتخذي الخطوات اللازمة لتحقيقها، فهذه أبرز النصائح للإجابة على سؤال كيف تتخطين الإهمال العاطفي من الأهل والأصدقاء.
  • عاملي نفسك بلطف وتوقفي عن النقد الذاتي، لذا حاولي أن تعاملي نفسك بنفس العناية والرفق اللتين تمنحهما لطفل صغير لم يكن قادراً على الاعتناء بنفسه، وكوني لطفيفة ورحيمة مع نفسك، خاصة إذا كنت تميلين إلى النقد الذاتي أو إصدار الأحكام على نفسك باستمرار.
  • تعلمي كيفية التعرف على المشاعر الإيجابية والسلبية من جانب الأهل والأصدقاء، وأن تأخذي الكلام أو المشاعر مثل ما هي موجهة لك، ولا تفكري فيها كثيراً، كذلك يمكنك التركيز على ملاحظة الفروق الدقيقة في المشاعر وتفكير الشخص الذي أمامك، فهذه أحد النصائح المهمة للإجابة على سؤال كيف تتخطين الإهمال العاطفي.
  • تذكري أن الجروح العاطفية من الأهل والأصدقاء لا تُشفى إلا عندما تطلقيها وتعترفي بها لتحاولي معالجتها.

وأخيراً، اعلمي عزيزتي أن الإهمال العاطفي من جانب الأهل والأصدقاء غالباً ما يكون غير متعمد ويرتكبه البعض بحسن نيه، أما إذا كنت تعاني من أعراض الإهمال العاطفي السالفة الذكر، فعليك اتباع النصائح التي وضحنا من خلالها إجابة سؤال كيف تتخطين الإهمال العاطفي أو اطلبي الدعم والمساعة من المعالج النفسي لمنحك الإرشادات اللازمة حسب حالتك الصحية وما تشعرين به.

×