النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الأميرة ريما بنت بندر تشارك في الاحتفاء بصدور كتاب "النمر العربي" وتفتخر بالتراث والثقافة الغنية

الأميرة ريما بنت بندر تشارك في الاحتفاء بصدور كتاب النمر العربي
1 / 9
الأميرة ريما بنت بندر تشارك في الاحتفاء بصدور كتاب النمر العربي
أكدت الأميرة ريما على قيمة كتاب النمر العربي الصورة من حساب الهيئة الملكية لمحافظة العلا
2 / 9
أكدت الأميرة ريما على قيمة كتاب النمر العربي الصورة من حساب الهيئة الملكية لمحافظة العلا
تعد جهود السعودية في سبيل حماية النمر العربي من أبرز النماذج العالمية
3 / 9
تعد جهود السعودية في سبيل حماية النمر العربي من أبرز النماذج العالمية
جانب من تدشين كتاب النمر العربي
4 / 9
جانب من تدشين كتاب النمر العربي
حفل التدشين بدار أسولين للنشر
5 / 9
حفل التدشين بدار أسولين للنشر
حماية النمر العربي أحد الركائز ضمن خطط التنمية المستدامة الشاملة لمحافظة العلا
6 / 9
حماية النمر العربي أحد الركائز ضمن خطط التنمية المستدامة الشاملة لمحافظة العلا
مشاركة الأميرة ريما بنت بندر في الاحتفاء بصدور كتاب النمر العربي
7 / 9
مشاركة الأميرة ريما بنت بندر في الاحتفاء بصدور كتاب النمر العربي
من حفل تدشين كتاب النمر العربي
8 / 9
من حفل تدشين كتاب النمر العربي
يسعى الكتاب إلى الحفاظ على النمر العربي وحمايته من الانقراض
9 / 9
يسعى الكتاب إلى الحفاظ على النمر العربي وحمايته من الانقراض

ضمن مجهودات الأميرة "ريما بنت بندر آل سعود" للحفاظ على الكائنات الحية والبيئة الطبيعية الثقافية عموما والنمر العربي خصوصا، شاركت الأميرة ريما في الاحتفاء بصدور كتاب "النمر العربي" خلال حفل التدشين الذي أقيم بدار "أسولين" للنشر.

الأميرة ريما بنت بندر تشارك في الاحتفاء بصدور كتاب "النمر العربي"

دشّنت الأميرة "ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز" سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، الرئيس المؤسس لمنظمة "كاتموسفير"، بحضور الأمير "خالد بن بندر بن سلطان" سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، كتاب "النمر العربي" الذي يوثق الجهود الوطنية من خلال استراتيجية الهيئة الملكية لمحافظة العلا في الحفاظ على النمر العربي وحمايته من الانقراض، بهدف إعادة تأهيل النظم البيئية، تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأكدت الأميرة ريما خلال حفل التدشين، أن جهود المملكة في سبيل حماية النمر العربي تعد من أبرز النماذج العالمية، حيث تهدف للحفاظ عليه وإعادته لموائله الطبيعية، لافتة النظر إلى ما خُصِّص من دعم مالي بقيمة 25 مليون دولار لصندوق النمر العربي، واستعرضت الجهود السعودية في سبيل حماية النمر العربي، الذي يعد إحدى الركائز ضمن خطط التنمية المستدامة الشاملة لمحافظة العلا، من خلال الحفاظ على الكائنات الحية والبيئة الطبيعية الثقافية، كما أعربت عن سعادتها بالتراث والثقافة السعودية الغنية والمتنوعة.

كتاب "النمر العربي"

كانت الهيئة الملكية لمحافظة العلا قد أشارت إلى الاحتفاء بصدور كتاب "النمر العربي" من دار "أسولين" للنشر، والذي يروي قصة النمر العربي، ومعاناته بسبب الصيد الجائر، وتراجع أعداد الفرائس في موائله الطبيعية، مستهدفين زيادة الوعي بالمخاطر التي تحيط به.

وحول ذلك أشارت الأميرة ريما بنت بندر"، والتي أعلنت مسبقا عن إطلاق منظمة جديدة غير ربحية تحمل اسم "كاتموسفير" (Catmosphere) بهدف الحفاظ على حياة القطط البرية (السنوريات) ومن بينها النمر العربي وحماية دورتها الحياتية الطبيعية، على قيمة كتاب "النمر العربي" الذي يشير إلى تاريخ وأهمية النمر ضمن المنظومة البيئية، والأهداف التي تعزز من الحفاظ عليه وحمايته من الانقراض، مؤكدة على الثقة التامة بأن برنامج إعادة تأهيل النظام البيئي الطبيعي في محافظة العلا سوف يسهم بشكل فاعل في الحفاظ على توازن البيئة الطبيعية، والنجاح في مهمتهم لمشاهدة النمر العربي مرة أخرى في منظومته البيئية.

يُذكر بأن كتاب "النمر العربي" الذي شارك في إعداده وكتابته عدد من الخبراء في مجالَيْ البيئة والحفاظ على الطبيعة، يضم أكثر من 100 عمل فني وصورة، ويستعرض عبر مختلف التقارير تاريخ "النمر العربي" ومعيشته التي بدأت واستمرت لأكثر من 500 ألف عام في شبه الجزيرة العربية، وتناول الكتاب أهمية "النمر العربي" ودوره وحضوره في ذاكرة الإنسان والمكان، حيث يعد رمزًا ثقافيًا أصيلًا في البيئة الطبيعية، ويستعرض كذلك أبرز الشواهد التي وثّقها الإنسان عبر آلاف السنين، تمثلت في النقوش الصخرية في العلا، التي تؤكد على ثراء البيئة الثقافية الطبيعية، ويقدم الكتاب مع إطلالته المصورة على تاريخ النمر العربي التفاصيل الفريدة لرحلته في شبه الجزيرة العربية، ويرسل رسائل الوعي بأهداف الحفاظ على البيئة وحمايتها، مع ما تحقق من إشارات الأمل في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة.

الصور من حسابات الأميرة "ريما بنت بندر آل سعود".

×