النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

"مؤتمر التعدين الدولي" مشاركات ثرية واضاءات متنوعة لتعزيز ودعم دور المرأة في قطاع التعدين

مؤتمر التعدين الدولي مشاركات ثرية واضاءات متنوعة لتعزيز ودعم دور المرأة في قطاع التعدين
1 / 8
مؤتمر التعدين الدولي مشاركات ثرية واضاءات متنوعة لتعزيز ودعم دور المرأة في قطاع التعدين
مشاركة شيلا خاما في المؤتمر
2 / 8
مشاركة شيلا خاما في المؤتمر
مهندسة التعدين في معادن مشاعل العمير
3 / 8
مهندسة التعدين في معادن مشاعل العمير
وزير الصناعة والثروة المعدنية يزور أجنحة القطاعات الحكومية والشركات المشاركة في المعرض المصاحب للمؤتمر
4 / 8
وزير الصناعة والثروة المعدنية يزور أجنحة القطاعات الحكومية والشركات المشاركة في المعرض المصاحب للمؤتمر
ويندي تيريل المدير التنفيذي في معهد شركاء التنمية في مؤتمر التعدين الدولي
5 / 8
ويندي تيريل المدير التنفيذي في معهد شركاء التنمية في مؤتمر التعدين الدولي
المهندسة مشاعل العمير في مؤتمر التعدين الدولي
6 / 8
المهندسة مشاعل العمير في مؤتمر التعدين الدولي
مشاركة إيملي كينج في مؤتمر التعدين الدولي
7 / 8
مشاركة إيملي كينج في مؤتمر التعدين الدولي
مؤتمر التعدين الدولي
8 / 8
مؤتمر التعدين الدولي

احتضن مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بالرياض، فعاليات "مؤتمر التعدين الدولي" الذي يعد الأول من نوعه حول قطاع التعدين بدول الشرق الأوسط وآسيا الوسطى وإفريقيا، بينما احتضن المؤتمر العديد من المشاركات الثرية والاضاءات المتنوعة الهادفة لتعزيز ودعم دور المرأة في قطاع التعدين.

"مؤتمر التعدين الدولي" مشاركات ثرية واضاءات متنوعة لتعزيز ودعم دور المرأة في قطاع التعدين

استضافت الرياض "مؤتمر التعدين الدولي"، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، وذلك بحضور وزراء وسفراء ورؤساء الوفود الرسمية للدول المشاركة التي يصل عددها إلى 32 دولة، لمناقشة واقع ومستقبل التعدين في المنطقة والعالم، بمشاركة ألف شخصية من 100 دولة، وأكثر من 150 من كبار المستثمرين العالميين.

وفي إطار الدعم والاهتمام الحكومي السعودي لتنمية دور المرأة وتوسيع مساهمتها في كافة المجالات والقطاعات ومنها قطاع التعدين، فلقد احتضن المؤتمر جلسات نقاش ثرية ومشاركات متنوعة مع شخصيات نسائية سعودية وعالمية، ألقت الضوء على أهمية تعزيز ودعم المرأة في قطاع التعدين، وضرورة العمل على إتاحة الفرصة لمشاركة أكبر للنساء في هذا القطاع.

أبرز المشاركات النسائية في "مؤتمر التعدين الدولي"

اخترنا لكم أبرز المشاركات التي احتضنها "مؤتمر التعدين الدولي" مع شخصيات نسائية سعودية وعالمية، والهادفة إلى تعزيز ودعم دور المرأة في قطاع التعدين، والتي تضمنت المشاركات التالية:

الدكتورة دينا حسن النهدي

شاركت الدكتورة "دينا حسن النهدي" عضو المجلس الوطني للتعدين في المملكة العربية السعودية وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية في جدة، في الجلسة الحوارية التي احتضنها المؤتمر بعنوان "دور المرأة في قطاع التعدين"، مشيرة إلى أن غالبية المشاركين في المؤتمر من الرجال، متسائلة عن مدى دعم وتعزيز دور المرأة في قطاع التعدين ومدى السماح للشابات السعوديات بالمشاركة في القطاع وفقا للآراء والرؤى المختلفة، كما نوهت إلى إن تغيير العلامة التجارية للقطاع لخلق وعي ومعرفة أفضل بالقطاع أمر بالغ الأهمية لفهم المجتمع ومشاركته، ومؤكدة بأن تشكيل مستقبل التعدين يتطلب إتاحة الفرصة لمشاركة أكبر للنساء في هذا القطاع.

المهندسة مشاعل العمير

تضمنت مشاركة المهندسة "مشاعل العمير" مهندسة التعدين المتخصصة بالذهب في "معادن"، بعض الرؤى الخاصة بتمكين المرأة في قطاع التعدين، حيث أكدت على أن المملكة شرعت لتمكين المرأة في قطاع التعدين والعديد من القطاعات، منوهة إلى أن العديد من العاملين في شركة معادن من النساء، وأشارت إلى توقعها بدخول الكثير من السعوديات في مجال التعدين، خاصة وأن المملكة قد دعمت قطاع التعدين بجعل فرص العمل متساوية بين الرجال والنساء.

وتطرقت المهندسة العمير خلال مشاركتها في جلسة حوارية تحت عنوان "المرأة في التعدين" عن تجربتها في الصناعة كمهندسة شابة وعما يلهم الجيل القادم من القيادات النسائية في قطاع التعدين، مشيرة إلى أن جزء من عملها هو المشاركة الميدانية بينما نجحت في تخطي الحواجز والصعوبات، ومؤكدة بأنهم قد بدأوا بتخطي الحواجز والعقبات لتوفير البيئة المواتية لعمل المرأة في مناجم المملكة ودخولها لقطاع التعدين، وتوفير التدريب لها وأجهزة الحماية، في إطار سعيهم لزيادة نسبة عمل المرأة في قطاع التعدين.

إيملي كينج

أشارت "إيملي كينج" المؤسس لشركة "بروسبكتور"، خلال مشاركتها في المؤتمر، إلى أن العمل في قطاع التعدين لم يعد كالسابق، فالفرص الوظيفية المتوفرة الآن جذابة للشباب والشابات مع توفر التقنيات الحديثة التي جعلت مهمة استكشاف المناجم أسهل وأكثر ارتباطا بالذكاء الاصطناعي.

ويندي تيريل

أكدت "ويندي تيريل" المدير التنفيذي في معهد "شركاء التنمية"، إلى أن هناك قدرات ضخمة للمرأة من خلال العمل في قطاع التعدين، وبإمكانها أن تضيف جودة خاصة لكل مكونات سلسة القيمة الخاصة بالتعدين، وبأن لديهم فرصة لتوسيع الدور الخاص بالمرأة في القطاع من خلال التعليم والتدريب والإرشاد.

شيلا خاما

بينت "شيلا خاما" الرئيس التنفيذي السابق لشركة "دوبيرز بوتسوانا"، إلى أن المرأة تشكل 40% من سكان العالم، ومعدل استهلاكها يتراوح ما بين 33 -35 مليار دولار، منوهة إلى أنه من غير المقبول أن تكون مساهمة المرأة بهذه المحدودية، بينما أكدت على تطلعهم إلى دور نسائي أكبر للمرأة في قطاع التعدين.

الصور من الحساب الرسمي "مستقبل المعادن" على "تويتر".

×