النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

"مسيرة الذيد"... لوحة وطنية في حب الإمارات

مسيرة الذيد... لوحة وطنية في حب الإمارات
1 / 4
مسيرة الذيد... لوحة وطنية في حب الإمارات
صور متنوعة من احتفالات مدينة الذيد
2 / 4
صور متنوعة من احتفالات مدينة الذيد
صور متنوعة من احتفالات مدينة الذيد لليوم الوطني الإماراتي الخمسين
3 / 4
صور متنوعة من احتفالات مدينة الذيد لليوم الوطني الإماراتي الخمسين
صور متنوعة من احتفالات مدينة الذيد باليوم الوطني الإماراتي الخمسين
4 / 4
صور متنوعة من احتفالات مدينة الذيد باليوم الوطني الإماراتي الخمسين

شهدت مدينة الذيد مساء اليوم الاثنين احتفالات اليوم الوطني الخمسين، حيث أقيمت بشوارع المدينة مسيرة السيارات المُزيّنة التي شارك فيها أبناء الذيد رافعين أعلام الإمارات وصور أصحاب السمو الحكام، وصولاً إلى القرية التراثية التي تحتضن احتفالات المدينة وتستمر حتى الأول من ديسمبر القادم.

واحتضنت القرية التراثية بمدينة الذيد حفلاً وطنياً بمناسبة اليوبيل الذهبي للدولة، استهل بالنشيد الوطني الإماراتي، ثم ألقى سعادة محمد عبد الله بن هويدن الكتبي، رئيس المجلس البلدي لمدينة الذيد، كلمة أكد فيها عمق المعاني السامية التي تكتنف احتفالات اليوم الوطني، مشيراً إلى أن هذا الإلتفاف الرائع من أهالي مدينة الذيد يدل على محبة أبناء الإمارات لوطنهم وعمق انتمائهم لأرضهم الطيبة.

وقال بن هويدن: "بجهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه الآباء المؤسسين، غدت دولة الإمارات في ظل الاتحاد واحدة من أهم الدول صناعياً واقتصادياً، ثم واصل الأبناء مسيرة الإنجاز التي بدأها الآباء، واستمر أصحاب السمو حكام الإمارات في تعزيز فكرة روح الاتحاد، حتى تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة في شتى المجالات التنموية عالمياً، متخذة من العلم والمعرفة واستشراف المستقبل أداة في سبيل تعزيز رخاء أبناء هذا الوطن".

وتخلل احتفالات مدينة الذيد، والتي أقيمت على فترتين الصباحية والمسائية استعراضات فلكلورية شعبية شارك في أدائها أبناء المدينة، معبرين عن فرحتهم بهذها المناسبة الغالية، كما أدى الشاعر سلطان بن علي مجموعة من قصائده التي تغنت بحب الوطن والمشاعر التي يكنها كل إماراتي ومقيم لهذا البلد المعطاء، مبرزاً معاني الفخر والاعتزاز بمضي خمسين عاماً من الرخاء والازدهار في ظل دولة الاتحاد.

كما قدمت الفرقة الموسيقية العسكرية عرضاً وطنياً جالت من خلاله أرجاء القرية التراثية، وأَثرت منتجات الأسر المنتجة فعاليات الاحتفالات بمشغولاتها الشعبية والوجبات التراثية، إضافة إلى إقامة مسابقات خاصة للعائلات والأطفال، وتم توزيع الجوائز على الفائزين.

وضمن فعاليات احتفالات اليوم الوطني بمدينة الذيد، أقامت لجنة الاحتفالات معرض الـ50 من الإنجازات الوطنية، ومسابقة أفضل فكرة مشروع لفئة الشباب. فضلاً عن الجلسات التراثية والحوارية التي استعرضت إنجازات الوطن وجعلته المكان المفضل للعيش والاستثمار لدى أكثر جنسيات العالم.  

احتفالات البطائح

واستهلت منطقة البطائح احتفالاتها باليوم الوطني مساء الأحد وسط حضور العديد من المسؤولين وأبناء المنطقة، وبمشاعر مفعمة بحب الوطن وألوان العلم، انطلقت مسيرة الخمسين احتفالاً باليوم الوطني بحضور سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني.

كما حضر حفل الافتتاح سعادة هنا السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، وسعادة المستشار سلطان بطي المهيري الأمين العام السابق للمجلس التنفيذي، وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، وسعادة محمد عبدالله بن حليس الكتبي رئيس المجلس البلدي لمنطقة البطائح، وسعادة سلطان محمد بن معضد بن هويدن رئيس المجلس البلدي لمدينة المدام، وسعادة عبدالله سلطان بن سلومه الكتبي مدير بلدية البطائح، وسعادة عفراء خادم حليس الكتبي عضو المجلس الاستشاري، وشهاب الحمادي مدير مدينة الشارقه للإعلام (شمس)، وسعادة حمد سالم بن حمودة الكتبي رئيس مجلس إدارة نادي البطائح الثقافي الرياضي، وفاطمة إبراهيم رئيس تحرير الموقع الإلكتروني "الشارقة 24"، وراشد محمد القابض نائب رئيس المجلس البلدي لمدينة الذيد، ولفيف من المسؤولين في الدوائر الحكومية، ومركز شرطة البطائح وأهالي البطائح.

ووصلت المسيرة إلى مقر البلدية، حيث تنوعت فقرات الحفل بين الفنون الشعبية والفقرات التراثية وفقرة مميزة لطلاب مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تفاعل معها الحضور بكل مشاعر الحب والود، وأظهرت لوحة وطنية باهية الجمال. وفي ختام الحفل، كرم سعادة خالد جاسم المدفع الجهات المتعاونة والمشاركة والرعاة الداعمين للاحتفال.

×