النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

شاب يزور كافة أجنحة إكسبو 2020 دبي في 3 أيام.. وهذا ما أبهره!

الشاب الهندي فازيل أومير
1 / 2
الشاب الهندي فازيل أومير
جواز إكسبو 2020 دبي
2 / 2
جواز إكسبو 2020 دبي

حقق الشاب الهندي فازيل أومير، البالغ من العمر 16 عاماً، إنجازًا مميزًا في إكسبو 2020 دبي وهو يتجول بين 3 مناطق في إكسبو 2020 دبي، يتمكن من زيارة العالم خلال ثلاثة أيام، ويحتفظ بختم دخول 192 دولة مشاركة في الحدث الدولي على جواز سفر تذكاري يفخر بالاحتفاظ فيه مدى الحياة.

"فازيل أومير" زار دبي مع عائلته، وقرر أن يزور إكسبو 2020 دبي بمفرده ليتمكن من تحقيق حلمه، وهو يعتقد أنه أول زائر من الجنسية الهندية يجمع على جواز سفره التذكاري ختماً من جميع أجنحة الدول الموجودة في الحدث الدولي، ويؤكد أن هذا الأمر شكل حلماً لديه حين وصل إلى بوابة إكسبو 2020.

ويقول فازيل: "عندما كنت طفلا، رغبت بزيارة كل دولة في العالم، ولكن عندما نضجت، أدركت أن هذا الأمر مكلِّف جداً، ولا استطيع القيام فيه. عندما جئت إلى إكسبو 2020 دبي، واختتمت زيارة جميع الأجنحة شعرت بأنني زرت العالم، وكان الأمر رائعاً واستثنائياً بالنسبة لي. التقيت بأناس كثيرين من دول مختلفة، وكان الأمر بمثابة حلم يتحقق على أرض الواقع في وقت قياسي".

3 أجنحة مفضلة 

بكل تأكيد، كان هناك عدد من المعالم الاستثنائية بالنسبة للشاب فازيل أومير، حيث كانت أجنحته المُفضّلة الثلاثة هي جناح المملكة العربية السعودية، وجناح دولة الإمارات العربية المتحدة، وجناح جمهورية ألمانيا، ويقول: "أحببت حقا الأشخاص الموجودين داخل هذه الأجنحة. لقد كانوا متعاونين معي للغاية. أحببت فكرة وجود رمال الصحراء الأصلية في جناح دولة الإمارات، وكذلك الفيلم الذي يعرض داخل الجناح، وكلاهما سيبقيان في ذاكرتي".

وحسب "أومير"، كان التقاط الكثير من الصور جزءاً من خطته لزيارة إكسبو 2020، ليقوم لاحقاً بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي تباعاً. وقد حصل على مساعدة مركز الزوّار في التخطيط لزيارته، والتي تضمنت التعرف إلى 80 جناحاً خلال اليوم الأول.

ويؤكد "أومير" أن مركز الزوّار ساعده في تخطيط باقي الزيارة، ليقوم في اليوم الثاني بالتعرف إلى 50 جناح دولة، فيما خصّص اليوم الثالث للتجول في بعض الأجنحة الأصغر حجماً. وهو يقول ضاحكاً: "كنت متعباً جداً عقب الانتهاء من زيارة 192 جناحاً... شعرت بما يشبه الحريق في قدمي، لكنني أنصح الجميع القيام بهذه التجربة الغنية لأنها ستبقى في الذاكرة مدى الحياة".

×