النسخة الإلكترونية

انطلاق أكبر رحلة سنوية لاكتشاف الموهوبين والموهوبات في مختلف مناطق المملكة

انطلاق أكبر رحلة سنوية لاكتشاف الموهوبين والموهوبات في مختلف مناطق المملكة
1 / 5
انطلاق أكبر رحلة سنوية لاكتشاف الموهوبين والموهوبات في مختلف مناطق المملكة
بدء التسجيل في البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين الصورة من حساب موهبة
2 / 5
بدء التسجيل في البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين الصورة من حساب موهبة
جانب من تدشين رحلة اكتشاف الطلبة الموهوبين في عامها 12 الصورة من وكالة الانباء السعودية واس
3 / 5
جانب من تدشين رحلة اكتشاف الطلبة الموهوبين في عامها 12 الصورة من وكالة الانباء السعودية واس
من تدشين رحلة اكتشاف الطلبة الموهوبين في عامها 12 الصورة من حساب وزارة التعليم
4 / 5
من تدشين رحلة اكتشاف الطلبة الموهوبين في عامها 12 الصورة من حساب وزارة التعليم
5 / 5

انطلقت أكبر رحلة سنوية لاكتشاف الموهوبين والموهوبات في المجالات العلمية في مختلف مناطق المملكة، من خلال حفل تدشين البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين في عامه الـ 12، من خلال مؤسسة "موهبة"، بشراكة استراتيجية مع وزارة التعليم، وهيئة تقويم التعليم والتدريب.

وزير التعليم يرعى تدشين أكبر رحلة سعودية لاكتشاف الطلبة الموهوبين

احتضن مقر مؤسسة "موهبة" حفل تدشين البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين​ إيذاناً بانطلاق أكبر رحلة سنوية في السعودية لاكتشاف الموهوبين والموهوبات في المجالات العلمية في مختلف مناطق المملكة في عامها الثاني عشر، والتي تستهدف الموهوبين والموهوبات من الصف الثالث الابتدائي وحتى الثاني الثانوي.

وانطلق حفل التدشين برعاية وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، بحضور الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، ونائب وزير التعليم المكلف الدكتور سعد الفهيد، والدكتور عبدالله القاطعي المدير التنفيذي للمركز الوطني للقياس بهيئة تقويم التعليم والتدريب.

الدكتور سعود المتحمي: البرنامج أنموذجاً للعمل التكاملي بين مؤسسات الدولة

ألقى الدكتور سعود المتحمي الأمين العام لموهبة، كلمة خلال الحفل أشار من خلالها إلى أن القيادة الرشيدة تطمح لشعبها في غد أفضل، وكان دعمها لمؤسسة موهبة دافعاً لعدم القبول بغير المركز الأول، لتبقى السعودية مرجعاً وسنداً لكل من يسعى للارتقاء بأدائه في مجال الموهبة والإبداع، بحرصها على مد جسور التعاون والشراكة مع شركاء نجاحها الاستراتيجيين، ممثلة في المظلة الكبرى وزارة التعليم، وهيئة تقويم التعليم والتدريب، مؤكدا بأن "الطالب الموهوب بعد الاكتشاف ينتقل من تلقي المعلومة إلى البحث عن المعلومة.. وشتان بين الاثنين".

ونوه الدكتور المتحمي إلى أن البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين في عامه الثاني عشر، يُعد أنموذجاً للعمل التكاملي بين مؤسسات الدولة، من خلال الشراكة الاستراتيجية بين "موهبة" ووزارة التعليم وهيئة تقويم التعليم والتدريب (مركز قياس) في مجال اكتشاف ورعاية الموهوبين في المملكة، منطلقاً منذ تدشينه عام 2011م، من ركيزة ثابتة وقاعدة صلبة من الشراكة الفاعلة والمثمرة التي عملت وفق منظومة متكاملة، صوبت أهدافها نحو الاستثمار في الموهوبين كقادة المستقبل كونهم صانعي فرص العمل ومنتجي التقنية.

 

وأكد بأن البرنامج الوطني هو إحدى ركائز اكتشاف الموهوبين، وبمعيته مقاييس أخرى للاكتشاف، منها مسابقات موهوب، وكانجارو موهبة، وبيبراس موهبة، وكلها مقاييس تكتشف الطلبة ذوي القدرات العقلية المتعددة.

البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين

يعد البرنامج الوطني للكشف عن الموهوبين إحدى البوابات الرئيسية التي تمكّن مَن يجتازه من الدخول في برامج رعاية الموهوبين التي تقدمها إدارات الموهوبين في وزارة التعليم، إضافة لأكثر من 19 مبادرة مختلفة لرعاية الموهوبين تقدمها "موهبة" مع شركائها الاستراتيجيين، منها فصول موهبة المتواجدة بأكثر من 101 مدرسة متميزة في المملكة، تقدم مناهج علمية إضافية متقدمة في مواد العلوم لطلبة الرابع الابتدائي حتى الثالث الثانوي، إضافة لبرامج إثرائية أكاديمية وبحثية في مجالات العلوم والهندسة والطب، وبرامج أخرى لتأهيل الطلبة للحصول على قبول في الجامعات المرموقة ومعسكرات تدريب لتأهيل الطلبة للمشاركة بالمسابقات الدولية بمجالات العلوم والبحث العلمي والابتكار.

ويشمل تطبيق مقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة طلاب الصفوف الدراسية كافة من الثالث الابتدائي حتى الأول الثانوي، لتمكين أكبر عدد من الطلبة من فرصة الكشف والاستفادة القصوى من الخدمات المخصصة للمؤهلين، كما تضمن البرنامج هذا العام توفير منصة موحدة للتسجيل، تسهل على الطالب استكمال تسجيله بكل يسر وسهولة، ويقدم باللغتين العربية والإنجليزية.

تكريم إدارات التعليم المتميزة

يُذكر بأن الحفل قد احتضن تكريم إدارات التعليم المتميزة في ترشيح الطلاب للبرنامج في دورته الماضية، حيث كُرمت في الفئة الأولى إدارة تعليم الموهوبين في المنطقة الشرقية بنين، وإدارة تعليم الموهوبين في المنطقة الشرقية بنات، وفي الفئة الثانية تم تكريم إدارة تعليم الموهوبين في محافظة عفيف بنين، وإدارة تعليم الموهوبين في الحوطة والحريق بنات، وفي الفئة الثالثة كرمت إدارة تعليم الموهوبين في محافظة الرس بنين، وإدارة تعليم الموهوبين في محافظة صبيا بنات.

كما تم تكريم كل من شركة التعدين العربية السعودية "معادن"، ومؤسسة تكافل الخيرية "تكافل" نظير مشاركتهم ومساهمتهم في دعمهم لدخول الطلاب من الحدود الشمالية في مقياس موهبة للقدرات العقلية المتعددة، إضافة إلى الطلاب المعسرين الذين يحصلون على دعم من تكافل.

×