النسخة الإلكترونية

الجناح السوري في إكسبو 2020 ينظم فعالية جمعت وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل السوريين في الإمارات

الجناح السوري في إكسبو 2020 ينظم فعالية جمعت وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل السوريين في الإمارات
1 / 3
الجناح السوري في إكسبو 2020 ينظم فعالية جمعت وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل السوريين في الإمارات
الجناح السوري في إكسبو 2020 ينظم فعالية جمعت وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل السوريين في الإمارات
2 / 3
الجناح السوري في إكسبو 2020 ينظم فعالية جمعت وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل السوريين في الإمارات
الجناح السوري في إكسبو 2020 ينظم فعالية جمعت وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل السوريين في الإمارات
3 / 3
الجناح السوري في إكسبو 2020 ينظم فعالية جمعت وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل السوريين في الإمارات

نظم جناح الجمهورية العربية السورية في إكسبو 2020 الواقع في منطقة التنقل مساء أمس فعالية جمعت رواد مواقع التواصل الاجتماعي السوريين بحضور المفوض العام للجناح سعادة السفير الدكتور غسان عباس ومدير الجناح ومصممه المهندس المعماري خالد شمعة، هدفت هذه الفعالية للتعرف على الجناح السوري وعن أسباب مشاركته في إكسبو بعد الاطلاع على أقسامه بشكل كامل التي تشمل القسم التاريخي، التجاري، الثقافي والزراعي وغيره حيث عاش الحضور تجربة مميزة خاصةً لمن لم تسنح له الفرصة بزيارة سوريا مؤخراً بعد شرح دقيق ومفصل من المهندس المعماري خالد شمعة عن كل التفاصيل.

وفي هذا الصدد قال الدكتور غسان عباس:" نرى في هذه المشاركة فرصة لنعزز حضورنا على الساحة الدولية، من خلال تواصلنا مع زوار من جميع أنحاء العالم، خلال فترة المعرض ويسرنا اليوم أن نتعرف ونستقبل الجهات الإعلامية و المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي الذين تعاظم دورهم في الآونة الأخيرة، فلم تعد تقتصر على كونها نافذة للتواصل بين الأفراد وإنما باتت تشكل أهم أدوات التأثير في صناعة الرأي العام وتشكيله وتنشئة الشباب وتثقيفه في جميع المجالات بل وينظر إليها البعض على أنها يمكن أن تقود حركة التغيير في العالم فهي تتيح لكل شخص في المجتمع طرح أفكاره الخاصَّة وتبادلها مع الآخرين، وتسمح له بإنشاء المنشورات وطرحها، وكذلك مناقشة القضايا المهمة التي تمر على مجتمعه.

وقد حظي الحضور على فرصة رؤية نسخة طبق الأصل عن أبجدية أوغاريت، المتفق على أنها أول أبجدية في التاريخ تعود لحوالي العام ١٤٠٠ قبل الميلاد، وتعرفوا على مراحل تطور الكتابة والأبجدية في مناطق متعددة من سورية، وكيفية تأثير هذه الأبجدية في العالم وصولاً إلى اللغة العربية التي كان لها دور في العديد من لغات العالم، حيث تمكنوا من قراءة الكلمات بلغاتهم ذات الأصل العربي، في إشارة إلى أن ما يجمعنا كبشر، أكثر بكثير مما يفرقنا.

و قام الزوار أيضاً بالتعرف على القسم التجاري و لقاء العدد من الشركات الصناعية و التجارية السورية العارضة في اكسبو دبي ٢٠٢٠ وفي ختام الجولة شكر المهندس خالد شمعة الضيوف على حضورهم وتواجدهم في هذا اليوم المميز وعلى أثرها التقطت الصورة الجماعية.

×