نجمات شهيرات تخلين عن بوليوود من أجل الزواج والأسرة

النجمة الهندية سائرة بانو استطاعت أن تحقق نجاحا كبيرا في بوليوود في سن مبكر للغاية بفضل جمالها المبهر وموهبتها الكبيرة، ولكنها فضلت التخلي عن عملها بعد زواجها من فتى أحلامها والممثل الشهير ديليب كومار (Dilip Kumar) في عام 1966 بالرغم من أن عمرها لم يكن يتجاوز في ذلك الوقت 22 عام

ويبدو أن سبب ذلك هو رغبتها في التركيز على إنجاح زواجها وتأسيس أسرة، ولقد علقت سائرة على ذلك في وقت لاحق خلال حوار لها مع وسائل الإعلام قالت فيه: "لست نادمة على عدم العمل في الأفلام بعد زواجي"

النجمة الهندية كارينا كابور اختارت أن تستمر في العمل في مجال التمثيل بعد الزواج والإنجاب ولكن والدتها الممثلة الشهيرة بابيتا لم تقم بالمثل، حيث اكتفت بتمثيل 19 فيلم فقط قبل أن تغادر بوليوود إلى الأبد، بابيتا تزوجت من الممثل الشهير راندير كابور (Randhir Kapoor) وهي في الثالثة والعشرين من عمرها

وتركت العمل في مجال التمثيل بعد وقت قصير من زواجها وقيل أن السبب هو معارضة أسرة كابور لاستمرارها في العمل بعد الزواج، بعد عدة بضعة سنوات من بابيتا وراندير دبت الخلافات بين الزوجين

وقررا أن يعيشا في مكانين منفصلين دون طلاق من أجل ابتيهما كارينا وكاريشما ولقد ظل الزوجان منفصلان لما يقرب من عشرين عام ولكن يقال أنهما قد بدئا في محاولة رأب الصدع بينهما خلال السنوات القليلة الماضية

الممثلة الهندية الشهيرة نيتو سينغ بدأت عملها في مجال التمثيل منذ أن كانت طفلة صغيرة وقامت ببطولة عدد لا بأس به من الأفلام الشهيرة والناجحة، ولكنها فضلت الابتعاد عن مجال التمثيل من أجل الزواج من الممثل الشهير ريشي كابور (Rishi Kapoor) بعد أن وقع كلاهما في حب الآخر

والحقيقة أن قصة الحب التي جمعت بين الاثنين مثيرة للاهتمام حيث بدأت نيتو في مواعدة ريشي وعمرها لا يتجاوز 14 عام وتزوجته وعمرها لا يتجاوز 21 عام، وبعد الزواج اعتزلت نيتو العمل في مجال التمثيل وقامت بالتركيز على الاعتناء بأسرتها في وقت لاحق والمكونة من زوجهما وابنيهما وهما النجم رانبير كابور، ومصممة الأزياء الشهيرة راديما كابور، ولقد علقت نيتو على ذلك في وقت لاحق وقالت: "لقد أردت أن أكرس كل حياتي لأسرتي".

بهاجياشري كانت الممثلة الهندية التي أحبها الجميع دون استثناء في التسعينيات، وكان أول أفلامها في بوليوود هو فيلم " Maine Pyaar Kiya" الذي قام ببطولته سلمان خان (Salman Khan) ولقد حقق الفيلم نجاحا كبيرا وجعل من بهاجياشري نجمة حقيقية

ولكن بهاجياشري فضلت الاعتزال في سن التاسعة عشر من أجل الزواج من الممثل الشهير هيمالايا (Himalaya)، وهو ما لخصته في عبارتها الشهيرة: "ضحيت (بالتمثيل) من أجل الشخص الذي أحبه أكثر من أي شيء آخر".

غاياتري جوشي كان لديها ما يكفي من الجمال والموهبة لتصبح نجمة حقيقية ولكن غاياتري التي شاركت النجم شاروخان في بطولة فيلمه " Swades"

فضلت الحب على بوليوود حيث تركت العمل في مجال التمثيل بعد زواجها من رجل الأعمال فيكاس أوبروي (Vikas Oberoi).

توينكل خانا هي ممثلة شهيرة أخرى تركت العمل في مجال التمثيل بعد الزواج ولكن الحقيقة أن توينكل وبالرغم من شهرتها وعملها مع مجموعة من أشهر نجوم بوليوود وعلى رأسهم "النجوم خان" (وهو اللقب الذي يطلق على نجوم بوليوود الذين يحملون اسم خان وخاصة شاروخان وعامر خان وسلمان خان)

إلا أنها لم تتمكن من وضع بصمة حقيقية لها كممثلة، ولكنها كانت تتمتع بشهرة لا بأس بها وازدادت شهرتها بعد ارتباطها بالنجم أكشاي كومار (Akshay Kumar) وزوجهما في عام 2001 بعد أن قدمت آخر أفلامها وهو فيلم " Love Ke Liye Kuchh Bhi Karega"، توينكل توقفت عن العمل كممثلة ولكنها بدات العمل في مجالات أخرة وأصبحت حاليا مصممة ديكور ناجحة وكاتبة معروفة

عبد الرحمن الحاج الأربعاء, 01/17/2018 - 15:58

أصبح من المألوف هذه الأيام أن تتمتع المرأة العاملة بحياة عائلية ناجحة، وألا تضطر للتخلي عن عملها حتى وإن كان عمل من النوع المتطلب للغاية مثل مجال التمثيل، ولذلك يمكنك أن تجد عدد لا بأس به من نجمات بوليوود ممن يتمتعون بحياة مهنية ناجحة في مجال التمثيل حتى بعد الزواج الإنجاب، وربما تكون النجمة الهندية كارينا كابور خان (Kareena Kapoor Khan) هي أفضل مثال على ذلك، فهي لم تستمر في العمل كالمعتاد بعد زواجها فحسب، وإنما استمرت بالعمل أيضا خلال فترة حملها وعادت للعمل في وقت قياسي بعد إنجابها لطفلها الأول، وبالرغم أن بوليوود مليئة بأمثلة لنجمات استطعن الحفاظ على حياة الشهرة والنجومية بعد الزواج والإنجاب، إلا أن هناك أمثلة أخرى لنجمات شهيرات فضلن الاعتزال في ذروة حياتهم المهنية، والتخلي عن بوليوود بعد الزواج من أجل التركيز على حياتهم العائلية.

تعالوا معنا لنتعرف على أشهر نجمات بوليوود اللاتي فضلن الاعتزال والتخلي عن بوليوود من أجل التركيز على حياتهم العائلية.