مناسبات ظهرت فيها علامات الامتعاض على وجه الملكة

بالرغم من أنها كانت في ذلك الوقت على متن يختها الملكي المفضل "بريطانيا" (Britannia) إلا أنها لم تبدو سعيدة للغاية على غير المتوقع.

​​​​​​​

بالرغم من سنوات عمرها التي تجاوزت التسعين إلا أن ملكة بريطانيا لا تزال تقوم بعشرات من المهمات الرسمية سنويا وبنفس الحماسة والنشاط كما اعتادت منذ سنوات عديدة إلا أنها بدت في هذه الصورة وكأنها ترغب في الانتهاء بأسرع وقت ممكن من هذه المناسبة لتتمكن من العودة إلى منزلها.

حضور سباقات الخيول يعد واحد من الأنشطة المحببة لدى ملكة بريطانيا ولكنها لم تبدو سعيدة للغاية أثناء متابعتها لسباق وندسور الملكي للخيول في أحد الأعوام وربما يكون ذلك لأن نتائج السباق كانت مخيبة للآمال بالنسبة لها في ذلك الوقت.

​​​​​​​

خلال زيارة لملكة بريطانيا وزوجها الأمير فيليب (Prince Philip) لمحطة باغلان الجديدة للطاقة في بورت تالبوت في ويلز تم اصطحاب الزوجين الملكيين في جولة في داخل المحطة الجديدة قبل أن يقوما بحضور عرض تقديمي عن إنتاج الطاقة، ملكة بريطانيا لم تبدو سعيدة للغاية أثناء متابعتها للعرض التقديمي، في حين بدا زوجها الذي كان يجلس على مقربة منها وكأنه قد استغرق في النوم خلال مرحلة ما خلال العرض التقديمي.

سباق رويال أسكوت للخيول يعد واحد من المناسبات المفضلة لدى الملكة على مدار العام وغالبا ما تشاهد وهي تتابع السابق السنوي الشهير بابتسامة عريضة في كل عام إلا أنها بدت منزعجة بشكل خاص أثناء متابعتها لفاعليات سباق رويال أسكوت في أحد الأعوام.

ملكة بريطانيا بملامح وجه جادة ومتجهمة نوعا ما.

​​​​​​​

ملكة بريطانيا بملامح وجه متجهمة في مناسبة أخرى.

​​​​​​​

ملكة بريطانيا ظهرت وعلى غير المتوقع بملامح وجه متجهمة خلال احتفالية Trooping the Colour في أحد الأعوام جدير بالذكر أن هذه الاحتفالية السنوية الضخمة تحتفل فيها بريطانيا رسميا بعيد ميلاد الملكة وتقام في شهر يونيو من كل عام.

​​​​​​​

ملكة بريطانيا كانت في هذه المناسبة تشارك في احتفالات الذكرى السنوية لتأسيس القوات الملكية الجوية ولكن شيء ما جعلها تنظر نظرة انزعاج وعدم رضا خلال الاحتفالات.

ملكة بريطانيا وقد ظهرت على وجهها علامات الامتعاض أثناء حضورها لإحدى المناسبات العامة.

عبد الرحمن الحاج الخميس, 05/23/2019 - 18:35

اشتهرت إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا، بأنها واحدة من أكثر أفراد العائلات حبا للمزاح والمرح وكثيرا ما تحدث المقربين لدى الملكة وكل من عرفوها عن حس الدعابة المميزة الذي تتمتع به وتعليقاتها الطريفة التي دائما ما تنجح في رسم الابتسامة على وجوه من يسمعونها، وفي حين أن الملكة اعتادت على الظهور أمام الجمهور بإطلالاتها الملونة المبهجة وابتسامتها العريضة ،إلا أنها سبق لها وأن ظهرت في بعض المناسبات أقل سعادة وشعورا بالبهجة حتى أنها ظهرت في بعض المناسبات وقد ارتسمت علامات الامتعاض على وجهها وفي بعض الأحيان الأخرى بعدا عليها الكثير من التجهم والاستياء. 

وفيما يلي مجموعة من أشهر المناسبات التي ظهرت فيها علامات الامتعاض أو التجهم والاستياء أو الانزعاج على وجه الملكة: