تقرير عائلات: أفراد العائلة المالكة البريطانية في المواصلات العامة

سافرت الملكة إليزابيث الثانية وزوجها دوق إدنبره في رحلة على متن حافلة مصحوبة بمرشدين في كمبريدجشير لزيارة مختبر مجلس البحوث الطبية للبيولوجيا الجزيئية في عام 2013، ملكة بريطانيا وزوجها كانا قد وصلا إلى كمبريدجشير من لندن في رحلة بالقطار الملكي قبل أن يشقا طريقهما إلى وجهتهما في كمبريدجشير باستخدام حافلة عامة ذات طابق واحد، الطريف أن الزوجان الملكيان وصلا متأخرين بحوالي 15 دقيقة عن الموعد المحدد مسبقا للزيارة، مما يثبت أنه لا يمكن دائما الاعتماد على دوقة الجدول الزمني للحافلات العامة.

ملكة بريطانيا استقلت قطار الأنفاق أثناء افتتاحها لخط فيكتوريا الجديد في مترو أنفاق لندن في عام 1969، وكانت هذه هي المرة الثانية التي تستقل فيها الملكة مترو الأنفاق فالأولى كانت خلال زيارة رسمية لمترو الأنفاق في عام 1939، وكان عمرها وقتها لا يتجاوز 13 عام، ملكة بريطانيا عادت لتستقل مترو الأنفاق مرة أخرى بعدها بسنوات عديدة وكان ذلك خلال زيارة رسمية لمترو الأنفاق في عام 2013 احتفالا بالذكرى السنوية 150 لتأسيس مترو أنفاق لندن، وكان عمر الملكة وقتها 92 عام.

في الذكرى 150 لإنشاء مترو الأنفاق في لندن في يناير 2013، قام الأمير تشارلز (Prince Charles) ولي عهد بريطانيا وزوجته دوقة كورنوال بالذهاب في رحلة بمترو الأنفاق من فرينغدون إلى كينجز كروس في لندن، الطريف أن الزوجان الملكيان اضطرا للوقوف لبعض الوقت لشراء تذاكر المرور الخاصة بمترو الأنفاق مثلهما في ذلك مثل بقية أفراد الجمهور.

شوهدت دوقة كورنوال وهي تستقل حافلة مكونة من طابقين وتجلس في مقعد في السطح العلوي من الحافلة وكان ذلك خلال رحلة إلى متحف لندن للنقل في عام 2010 رافقها فيها مجموعة من الطلاب الصغار في مدرسة القديس أوغسطين وهناك حضرت حفل استقبال استضافته المؤسسة الوطنية لمحو الأمية والذي أقيم في داخل المتحف، هذه ليست المرة الأولى التي تستقل فيها دوقة كورنوال حافلة عامة بعد انضمامها للعائلة المالكة حيث سبق لها وأن ذهبت في رحلة بحافلة عامة خلال زيارة إلى المكسيك في عام 2014.

ملكة بريطانيا وهي تستقل قطار أنفاق في محطة بيكر ستريت في مترو الأنفاق في لندن في عام 2013 بمناسبة الذكرى المائة والخمسين لتأسيس مترو أنفاق لندن.

التقطت وسائل الإعلام صورة لكيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج وهي تجلس في حافلة Routemaster العامة ذات الطابقين موديل الستينيات، بجوار باربرا ويندسور (Barbara Windsor) في عام 2013 وكان ذلك وهما في الطريق للقاء الموظفين والمتطوعين في مبادرة (يوم زهرة الخشخاش الملكي البريطاني) في لندن وانضم إلى كيت وقتها في الحافلة العامة ذات الطابقين، زوجها الأمير وليام (Prince William)، جدير بالذكر أن الحافلة نقلت الزوجين الملكيين ومرافقيهم إلى من قصر كنسينغتون إلى محطة مترو أنفاق لندن.

أمير ويلز في رحلة بحافلة عامة في شوارع تورنتو خلال زيارة رسمية إلى كندا عام 2012 والتي سافر إليها في إطار جولته الملكية الخارجية بمناسبة اليوبيل الماسي، اعتادت ملكة بريطانيا على السفر في كل عام من محطة قطار كينجز كروس في لندن إلى محطة كينجز لين في مقاطعة نورفك لقضاء عطلة أعياد الميلاد والعام الجديد في منزلها في ساندرينجهام في مقاطعة نورفك، وعادة ما تبقى الملكة هناك حتى شهر فبراير، جدير بالذكر أن الملكة اعتادت على مرافقة زوجها في رحلة القطار السنوية إلى ساندرينجهام إلا أنه غاب عن رحلة القطار السنوية للملكة في عطلة أعياد الميلاد في عام 2018.

دوقة كمبريدج في رحلة متن قطار مترو أنفاق أثناء زيارتها لمحطة أنفاق بيكر ستريت بصحبة الملكة والأمير فيليب في عام 2013.

عبد الرحمن الحاج الأربعاء, 05/15/2019 - 15:40

وسائل المواصلات العامة مثل الحافلات وقطارات الأنفاق، غالبا ما تكون آخر مكان يتوقع أن يشاهد فيه المشاهير والأثرياء من كل مكان، وخاصة إذا كانوا ينتمون إلى واحدة من العائلات الملكية الأوروبية العريقة، مثل العائلة المالكة البريطانية والتي غالبا ما يتنقل أفرادها خلال المهمات الرسمية باستخدام سيارات خاصة تسير في حراسة رجال الشرطة، أو باستخدام القطار الملكي الذي اعتادت الملكة على استخدامه في رحلتها السنوية إلى مقاطعة نورفك البريطانية لقضاء عطلة أعياد الميلاد والعام الجديد أو حتى باستخدام الطائرات المروحية والطائرات الخاصة، بالرغم من ذلك سبق وأن شوهد أفراد من العائلة المالكة البريطانية وهم يستقلون وسائل مواصلات عامة ومن بينهم الملكة إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا الحالية.

وفيما يلي أشهر المناسبات التي شوهد فيها أفراد العائلة المالكة البريطانية في وسائل مواصلات عامة.