أشهر ما قاله أبناء وأحفاد الملكة عنها

قال عنها الأمير وليام "لازلت أنظر إليها على أنها جدتي (وليس الملكة)، أعتقد أنني حفيد مشاغب بعض الشيء مثل شقيقي (الأمير هاري Prince Harry)، كلانا يميل للتعامل بتبسط زائد، ولكنني أتذكر أننا كنا دائما ما نكن قدر كبير من الاحترام لجدتي".

الأمير هاري وصف جدته الملكة بأنها "رئيسه في العمل" ولكنها جدته في خارج العمل، وقال عن ذلك: خلف الأبواب المغلقة، تصبح جدتنا"، وفي حوار له على شبكة ABC في عام 2012 قال عنها: "إنها شديدة الانشغال، ونادرا ما يكون جدينا في نفس المكان بصحبتنا ولكن إذا تصادف ذلك، دائما ما يكون من الرائع قضاء الوقت بصحبتهما"، وتحدث ضاحكا عن زيارته لها في قصر باكنغهام: "أنا واثق إذا ما قمت بالاتصال بها وقلت: "هل يمكنني أن آتي لتناول كوب من الشاي، ستقول بترحاب: نعم، بكل تأكيد".

في عام 2002 نفت الأميرة آن خلال حوار لها على قناة بي بي سي الوثائقية الأولى ما يقال عن أن والدتها الملكة كانت أم غائبة لأبنائها وقالت عن ذلك: "لا يمكنني ببساطة أن أصدق أن هناك أي دلائل تشير إلى أنها لم تكن أم تهتم، هذا ينافي الواقع، والدتي ليست كذلك على الإطلاق وأعتقد أنه من العجيب حقا أن يكون هناك من يعتقد أن ما يقال حقيقيا".

الأمير تشارلز قال عن والدته الملكة في حفل عيد ميلادها الثاني والتسعين: "لدي شعور إنه في عام 1948 عندما كنت في الثانية والعشرين لم تتوقعي أن تقومي بحضور حفل عيد ميلادك الثاني والتسعين والتي يتحدث فيها ابنك الذي يبلغ من العمر 70 عام، لذلك هل يمكنكم أيها السيدات والسادة الحضور أن تقوموا بإعطاء جلالتها ثلاثة صيحات تحية عالية وقوية بمناسبة عيد ميلادها".

الأميرة بياتريس تحدثت في وقت سابق عن ذكريات طفولتها وعن منزل الدمى الضخم الذي يعرف باسم وندي هاوس (Wendy house) الذي قدم للملكة كهدية في طفولتها واعتادت أن تقوم الأميرة بياتريس وأحفاد الملكة على اللعب فيه وهم أطفال صغار، ولقد تحدثت عن ذلك وقالت: "جدتي تحب أن نقوم بزيارتها...لقد كنا نحب ذلك المنزل الصغير كثيرا كان يحمل زخارف وردية جميلة، إنه جميل حقا، وكنا محظوظين للغاية بأننا تمكنا من اللعب فيه والآن أصبح بإمكان أبناء أحفادها أن يستمتعوا باللعب في المنزل أيضا".

الأميرة يوجين كشفت خلال ظهور لها في البرنامج الوثائقي Our Queen at Ninety والذي أذيع على شبكة ITV عن أن أسعد أوقات جدتها الملكة تقضيها في بالمورال حيث اعتادت على قضاء عطلتها الصيفية السنوية بصحبة أفراد عائلتها، ولقد تحدثت الأميرة يوجين عن ذلك وقالت: "في ذلك الوقت نقوم بالكثير من التنزه سيرا على الأقدام والنزهات الخلوية بصحبة الكلاب الأليفة، هناك الكثير من الكلاب الأليفة وهناك الكثير من الأشخاص الذي يترددون على المكان، إنه مكان رائع يمكن فيه لجدتنا وجدنا الاسترخاء ويمكننا فيه أن نقوم بزيارتهما فيه حيث هناك مساحة كبيرة للحرية، إنه أجمل مكان على وجه الأرض وأعتقد أن جدتنا تكون أكثر سعادة على الإطلاق هناك، إنها تحب حقا منطقة المرتفعات الاسكتلندية".

بيتر فيليبس وهو ابن الأميرة آن وأكبر أحفاد الملكة سنا، تحدث عنها في مقال لصحيفة تلغراف كتب فيه: "لقد كنت دائما مقربا من جدتي واعتدت على الحديث معها، لقد كانت دائما مصدر إلهام كبير لي في حياتي بأن أقوم بعمل مميز لكي أجعلها تشعر بالفخر، لقد حضرت الكثير من المناسبات الخيرية وأنا طفل بصحبة والدي، وعندما أصبحت أكبر عمرا بدأت أدرك ذلك الكم الهائل من القضايا والمؤسسات الخيرية التي ترعاها الملكة".

عبد الرحمن الحاج الخميس, 03/14/2019 - 13:31

إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا، قد يعرفها العالم كصاحبة أطول فترة حكم في تاريخ بريطانيا، أو كأول امرأة تشغل منصب رئيس لرابطة الكومنولث، أو كواحدة من أكثر الشخصيات احتراما وتقديرا لدى العامة وأفراد الجمهور في داخل وخارج المملكة المتحدة، إلا أنها تعني الكثير من الأشياء الأخرى لدى المقربين منها وخاصة عائلتها الكبيرة المكونة من أربعة أبناء وثمانية أحفاد وأعداد متزايدة من أبناء الأحفاد.

 ولقد سبق وأن تحدث العديد منهم عنها في الكثير من المناسبات ليس كملكة وإنما كجدة وأم، وفيما يلي أشهر ما قاله أحفاد وأبناء ملكة بريطانيا عنها.