أشهر نجوم بوليوود في التسعينيات وأين هم الآن

بهاجياشري أصبحت واحدة من الأسماء الشهيرة في بوليوود خلال حقبة التسعينات بفضل فيلمها الشهير " Maine Pyar Kiya"، ولكن قرارها في وقت لاحق بأن تعمل فقط في أفلام زوجها هيمالايا (Himalaya) بعد زواجهما تسبب في إنهاء حياتها المهنية في بوليوود.

أين هي الآن: بهاجياشري قدمت في وقت لاحق برامج تلفزيونية وشاركت في برامج واقعية شهيرة وأصبحت حاليا من الوجوه المألوفة على شاشات التلفاز.

سوميت سايغال كان بالتأكيد واحد من أكثر نجوم بوليوود وسامة في التسعينيات ولقد شارك في بطولة أفلام لأشهر نجوم بوليوود من بينهم سانجاي دوت (Sanjay Dutt)، وجوفيندا (Govinda)، وبالرغم من أنه كان يتمتع بموهبة حقيقية إلا أنه لم ينجح في توظيفها بسبب فشله في اختيار العمل في أفلام ناجحة.

أين هو الآن: سوميت أصبح يعمل في مجال الإنتاج السينمائي ولقد قام بإنتاج فيلم الرعب " Rokkk" في عام 2010.

نال أفيناش ودوان الكثير من الاستحسان من جانب النقاد والجمهور بفضل أدواره الرائعة التي قدمها في التسعينيات في أفلام شهيرة مثل " Junoon"، " Dhanwan" ولكنه لم ينجح في إحراز المزيد من التقدم في مجال صناعة السينما الهندية.

أين هو الآن: أفيناش ودوان أصبح حاليا يشارك في برامج تلفزيونية.

اشتهر شانكي باندي بدوره في فيلم " Tezaab" خلال حقبة التسعينات وبالرغم من أنه كان أحد النجوم الشباب الواعدين آنذاك إلا أنه لم يتمكن من تحقيق الكثير بسبب المنافسة المحتدمة في الوسط الفني في الهند في ذلك الوقت بسبب "الثلاثي خان" (سلمان خان، عامر خان، وشاروخان).

أين هو الآن: شانكي لا يزال مستمر في العمل في مجال التمثيل واشتهر بتقدميه العديد من الأدوار المساعدة الجيدة ومشاركته في بطولة أفلام ناجحة مثل سلسلة أفلام " Housefull" وأحدث أفلامه هو فيلم " Begum Jaan" وهو من بطولة فيديا بالان (Vidya Balan)، فيلمه القادم هو " Saaho" وهو فيلم من بطولة شرادها كابور (Shraddha Kapoor).

كمال سعدانا هو نجم آخر من نجوم بوليوود في التسعينيات ممن اشتهروا بملامحهم السمراء الوسيمة، كمال استطاع أن يحقق الكثير من الشهرة في التسعينيات بفضل وسامته وموهبته وإرادته القوية التي ساعدته على التغلب على مأساة حقيقية في حياته وهي مأساة خسارته لأسرته وهو في العشرين من عمره، كمال عمل مع مجموعة لا بأس بها من نجمات بوليوود من بينهم كاجول (Kajol)، وبالرغم من أن حياة كمال المهنية كانت تبدو واعدة للغاية إلا أنها لم تشهد انطلاقة حقيقية لسبب ما.

أين هو الآن: كمال اتجه في وقت لاحق للعمل في مجال الإنتاج وقام بإعادة إنتاج فيلم والده الراحل " Victoria No. 203" في عام 2007، ثم اتجه للعمل في مجال الإخراج وقام بإخراج فيلم " Roar: Tigers of the Sundarbans," وذلك في عام 2014 ولكن الفيلم لم يحقق نجاح يذكر في شباك التذاكر.

استطاعت أنو أغاروال أن تفوز بعدة جوائز فنية وأن تحصل على الكثير من الشهرة خلال حقبة التسعينيات بفضل أعمالها الفنية وأشهرها هو فيلم " Aashiqui" الذي اعطى حياتها المهنية دفعة قوية في اتجاه الأمام، ولكن أنو قامت بالعديد من الخيارات غير الموفقة في وقت لاحق فيما يتعلق بحياتها المهنية وتضمنت مشاركتها في بطولة أفلام غير ناجحة وهو ما تسبب في توقف مسيرة حياتها المهنية في بوليوود وابتعادها عن الأضواء.

أين هي الآن: أنو اعتزلت العمل في بوليوود في عام 1996 وابتعدت منذ ذلك الحين عن الأضواء خاصة بعد أن تورطت في حادث سيارة كاد أن يودي بحياتها في عام 1999 وتسبب في سقوطها في غيبوبة لمدة شهر كامل، أنو تعافت من الحادث في وقت لاحق وهي تقضي وقتها في الأعمال الخيرية وتقديم المساعدة للأطفال المشردين في شوارع مومباي.

أصبح راهول روي نجم حقيقي بعد عرض فيلمه الشهير " Aashiqui"، وأصبح لديه خلال فترة وجيزة الكثير من المعجبين الذين لفت أنظارهم بوسامته وشعره الطويل الذي كان بمثابة توقيعه المميز خلال حقبة التسعينيات، ولكن لسوء الحظ فشل راهول من الاحتفاظ بشهرته لفترة طويلة بعد مشاركته في سلسلة من الأفلام غير الناجحة بعد فيلمه الشهير " Aashiqui".

أين هو الآن: راهول عاد للعمل مجددا في بوليوود بعد غياب سنوات بفيلمه الجديد " Welcome to Russia".

فيفيك موشران اشتهر بملامحه السمراء الوسيمة خلال حقبة التسعينات واستطاع أن يحقق شهرة كبيرة بفضل فيلمه الشهير " Saudagar" ولكنه لم ينجح في تقديم المزيد من الأفلام الناجحة ولذلك سرعان ما تدهورت حياته المهنية في بوليوود.

أين هو الآن: فيفيك لا يزال يعمل في مجال التمثيل ولكن ليس في بوليوود وإنما في المسلسلات الهندية التلفزيونية ولقد شارك في بطولة المسلسل التلفزيوني الشهير " Parvarrish"، جدير بالذكر أنه عاد للعمل في بوليوود بعد غياب بفيلم " Veere Di Wedding" الشهير والذي عرض في هذا العام.

عبد الرحمن الحاج الأحد, 09/09/2018 - 17:47

صناعة السينما الهندية مليئة بالتأكيد بالكثير من النجوم من أصحاب المواهب المتعددة، ولذلك غالبا ما يصعب على الكثير من المواهب الشابة الاستمرار في العمل وتحقيق النجاح في بوليوود، وفي حين أن هناك العديد من نجوم التسعينيات اللذين لا يزالون يتواجدون بقوة على الساحة الفنية بالرغم من مرور سنوات عديدة منذ بداية عملهم في بوليوود، إلا أن هناك عدد لا بأس به من نجوم التسعينات الذين ذهبوا في طي النسيان بعد أن فشلوا في منافسة المواهب الجديدة والشابة التي ظهرت في بوليوود بمرور السنوات.

تعالوا معنا لنتعرف على مجموعة من أشهر نجوم بوليوود خلال حقبة التسعينات والذين اختفوا من على الساحة الفنية منذ سنوات عديدة.