حقائق مثيرة للاهتمام لا يعرفها الكثيرون عن حياة الملكة ماكسيما

الملكة ماكسيما من أصول أرجنتينية وولدت في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس

ووالدها هو خورخي زوريغوييتا (Jorge Zorreguieta)، وزير الزراعة السابق خلال حقبة حكم الجنرال خورخي رافائيل فيديلا الديكتاتورية للأرجنتين، وهو الأمر الذي تسبب في حرمانه من حضور حفل زفاف ابنته ماكسيما على الملك فيليم ألكسندر (Willem-Alexander) والذي أقيم في يوم 2 فبراير 2002

الملكة ماكسيما في صورة جماعيه

الملكة ماكسيما قابلت زوجها الملك فيليم ألكسندر للمرة الأولى في حفل في مدينة إشبيلية الإسبانية في شهر إبريل في عام 1999، ولقد قدم لها نفسه وقتها باسم ألكسندر وأخفى هويته الملكية وحقيقة أنه كان آنذاك ولي عهد هولندا، وعندما أخبرها بذلك في وقت لاحق أنه ليس فقط أمير هولندي وإنما الملك المستقبلي لهولندا، ظنت أنه يمزح

الملكة ماكسيما التي تحمل رسميا لقب الملكة زوجة ملك هولندا حصلت على الجنسية الهولندية رسميا في يوم 17 مايو 2001 والموافق ليوم عيد ميلادها الثلاثين وبعد فترة قصيرة من الإعلان رسمية عن خطبتها على الملك فيليم ألكسندر (ولد في يوم 27 إبريل 1967)

في يوم 30 إبريل عام 2013 أصبحت الملكة ماكسيما هي أول ملكة هولندية من أصول عامية وذلك بعد أن توج زوجها رسميا ملك لهولندا وأصبحت أيضا في ذلك اليوم ملكة هولندية من أصول أمريكية لاتينية في تاريخ هولندا

الملكة ماكسيما هي أيضا أول من يحمل لقب ملكة هولندا زوجة الملك منذ الملكة إيما من فالدك وبيرمونت (Waldeck and Pyrmont)، (ملكة خلال الفترة من 1879 حتى 1890)

الملكة ماكسيما قد لا تكون ممن ولدوا في أوروبا ولكن الحقيقة أنها تنتمي لأصول ملكية عن طريق والدها وهو من سلالة الملك أفونسو الثالث (King Afonso III) ملك البرتغال، كما تجمعها صلة قرابة لعائلات نبيلة أخرى من شبه الجزيرة الإيبيرية التي انتقلت إلى الأرجنتين خلال أوائل القرن التاسع عشر

الملكة ماكسيما لديها قناة مائية تحمل اسمها ولقد افتتحت قناة الملكة ماكسيما المائية في شهر مارس في عام 2015 ولقد كانت تسمية القناة المائية الجديدة آنذاك باسم ملكة هولندا أمر مناسبا للغاية نظرا لحقيقة أنها سبق لها وأن شاركت في سباق سباحة خيري لمسافة كيلومترين في القنوات المائية في أمستردام لصالح العمل الخيري

الملكة ماكسيما تقوم بجهود كبيرة من أجل الحفاظ على الثقافة الهولندية، وتشجيع المهاجرين إلى هولندا على تعلم اللغة الهولندية والتعرف على الثقافة الهولندية وكانت عضو في لجنة برلمانية خاصة سعت إلى تعزيز سبل دمج المهاجرات لهولندا في المجتمع الهولندي وسوق العمل في هولندا، وكثيرا ما تؤكد الملكة ماكسيما على ضرورة تعلم المهاجرين للغة الهولندية (كما فعلت) من أجل ضمان مشاركتهم الكاملة في المجتمع الهولندي

الملكة ماكسيما لا تجيد فقط التحدث بلغتها الأم الإسبانية واللغة الهولندية وإنما تجيد أيضا تحدث الإنجليزية التي زادت إجادتها لها خلال فترة إقامتها وعملها في الولايات المتحدة قبل زواجها من ملك هولندا كما تتحدث أيضا باللغة الفرنسية

الملكة ماكسيما تهتم اهتماما كبيرا بالموسيقى والفنون ولقد أصبحت منذ يوم 10 يونيو 2015، عضو فخري لمؤسسة سفراء الموسيقى في المدارس، وتعمل الملكة منذ عدة سنوات على نشر التعليم الموسيقي في المدارس الهولندية

الملكة ماكسيما التي تخصصت خلال مرحلة دراستها الجامعية في علم الاقتصاد والتي شغلت في وقت لاحق العديد من المناصب في قطاع الاستثمار والبنوك، تهتم أيضا التعليم المالي وإدارة الأموال والموارد المالية وخاصة لدى الأطفال والشباب ولقد قامت على مدار السنوات الماضية بجهود كبيرة من أجل زيادة الوعي المالي وإدارة الموارد لدى الأفراد

الطريف أن الملكة ماكسيما تطبق نظرياتها الخاصة بضرورة تعليم وتدريب صغار سن على إدارة الموارد المالية على بناتها الثلاثة حيث كشفت الملكة في وقت سابق عن أنها تقوم بإعطاء كل من بناتها مصروف شخصي محدود طوال فترة زمنية محددة ولا يسمح لأي منهم شراء أغراض تزيد عن قيمة مصروفهم الشخصي

عبد الرحمن الحاج الخميس, 05/17/2018 - 14:03

تشتهر الملكة ماكسيما (Jorge Rafael Videla) ملكة هولندا، بابتسامتها المشرقة وطبيعتها الودودة المنفتحة وإطلالتها الملونة الأنيقة والملفتة، والتي تعكس شخصيتها المشرقة، وتشتهر أيضا بخصلات شعرها الشقراء وقامتها الطويلة الرشيقة التي تزيد قليلا عن الستة أقدام، ولكن ملكة هولندا ليست فقط امرأة جميلة وزوجة لملك، إذ أنها تتمتع أيضا بخبرة كبيرة في قطاع الاستثمار والبنوك بفضل فترة عملها في العديد من البنوك الاستثمارية الضخمة قبل زواجها من ملك هولندا، كما تشغل حاليا منصب المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لشئون التمويل الشامل للتنمية، وهي أيضا رئيسة فخرية للشراكة العالمية لمجموعة العشرين للدمج المالي.

واليوم 17 مايو 2018، تحتفل الملكة ماكسيما بعيد ميلادها السابع والأربعين واحتفالا بهذه المناسبة سنستعرض معا مجموعة من الحقائق المثيرة للاهتمام عن حياة الملكة ماكسيما والتي قد لا يعرفها الكثيرين من معجبيها من مختلف دول العالم.