صور ترصد أبرز محطات مشوار الراحل أحمد زكي بعد قرار محمد رمضان تجسيد قصة حياته

عاد اسم النجم الراحل احمد زكي الى الواجهة في اليومين الماضيين بعد إعلان الفنان محمد رمضان عن استعداده لتجسيد مسيرة حياة الأول ومشواره الفني في مسلسل تحت عنوان "الامبراطور".

ولد أحمد زكي يوم 18 نوفمبر 1949 في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، عاش حياة صعبة وقاسية منذ طفولته حيث توفي والده وهو بعمر السنة، بعدها تزوجت والدته وعاشت بعيدًا عنه، فترعرع على يد جده وأعمامه طيلة فترة طفولته ومراهقته، ليعاني بالتالي طيلة حياته من اليتم والحرمان والانكسار  الى حين وفاته بمرض السرطان.

اضطر احمد زكي للعمل كي يكمل دراسته الثانوية وهناك اشترك في مهرجان المدارس الثانوية ونال جائزة أفضل ممثل على مستوى مدارس الجمهورية، ولقى حينها تشجيعا من محيطه للدخول في عالم التمثيل.

في سن العشرين توجه الى القاهرة وقضى فترة صعبة الى ان التحق بمعهد الفنون المسرحية، وتخرج في الترتيب الأول على دفعته عام 1973.

اثناء دراسته شارك بدور كومبارس في مسرحية "هاللو شلبي" أمام الفنانين عبد المنعم مدبولي وسعيد صالح، عام 1969، الا انه كان يطمح لأدوار البطولة وسعى اليها جاهداً لإيمانه بموهبته.

رغم انه لم يكن في وسامة نجوم جيله وعاني من التنمر بسبب بشرته السمراء وحرم من بعض أدوار البطولة جراء ذلك، لكنه استطاع أن يغير المعادلة السائدة بعد وقت واخترق أدوار البطولة ليصبح نجم الشباك الأول في السينما.

يعتبر اليوم من ضمن النجوم القلائل الذين دخلوا بأفلامهم ضمن أفضل مائة فيلم بتاريخ السينما المصرية، وله ٨ أفلام ضمن الأفضل وهي "البرئ، أبناء الصمت، زوجة رجل مهم، الحب فوق هضبة الهرم، إسكندرية ليه، أحلام هند وكاميليا" وجميعها كانت من بطولته.

تزوج احمد زكي من الفنانة هالة فؤاد في الثمانينات وانجب منها ابنه الوحيد هيثم، ثم انفصلا بعد عام ونصف بسبب قرار عودتها للفن كما يحكى.

تكفّل برعاية وتربية ابنه الوحيد هيثم وكان يحاول جاهدا ألا يفترق معه حتى في أماكن التصوير ويصحبه معه.

من القاب أحمد زكي: النمر الأسود، العبقري، الإمبراطور، وتجاوز مشواره الفني ثلاثة عقود من العطاء بين السينما والمسرح والتلفزيون، وقدم حوالي 56 فيلماً.

كان فيلم "عبد الحليم" هو اخر اعماله الفنية والذي قام فيه بتجسيد حياة المطرب العندليب عبد الحليم، لكنه توفي قبل اكمال المشاهد الأخيرة، ما اضطر نجله هيثم الى الموافقة الى تأدية بقية المشاهد.

رحل احمد زكي عن عالمنا في 27 مارس عام 2005، نتيجة إصابته بسرطان الرئة، الذي أفقده القدرة على التنفس حتى وصل إلى الكبد، وهاجم بصره، وظهرت أعراض المرض عليه اثناء تصويره أخر أفلامه "حليم"، الذي جسد فيه شخصية الراحل عبدالحليم حافظ.

الفنان الراحل أحمد زكي اصيب في آخر ايامه بالعمى ويبدو هنا من داخل المستشفى حيث تظهر عليه ملامح التعب الشديد جراء تداعيات اصابته بسرطان الرئة.

احمد زكي بصورة له مع نجله الفنان هيثم احمد زكي والذي فجع ايضا الجمهور بوفاته العام الماضي عن عمر 35 عاما اثر هبوط في الدورة الدموية.

يقول احمد زكي عن مشوار حياته :"في العاشرة كنت وكأنني في العشرين، وفي العشرين شعرت بأنني في الأربعين. عشت دائمًا أكبر من سني، أدركت أن طفولتي وشبابي نشلا مني، حياتي ميلودراما كأنها من أفلام حسن الإمام".

احسان علوه الإثنين, 06/15/2020 - 14:57

رغم رحيله قبل 15 عاما حيث توفي في شهر مارس عام 2005، إلا أن الفنان أحمد زكي ما يزال حاضراً في ذاكرة جمهوره الى الآن، فهو من النجوم الذين يصعب نسيانهم او تخطي مسيرتهم الفنية بشكل عابر  جراء البصمة المميزة والأثر الكبير الذي تركه في مسيرته الفنية الخالدة بعدما نجح في تكوين كاركيتر خاص به في مختلف أعماله الفنية الى جانب ما عاناه من محطات صعبة تخللت مشوار رحلة حياته وانتهت بوفاته بمرض السرطان.

ويعود اليوم اسم احمد زكي الى الواجهة مع اعلان الفنان المصري محمد رمضان عن تقديمه لمسلسل “الإمبراطور” الذي يجسد فيه قصة حياة الفنان الكبير أحمد زكي على أن يعرض في رمضان 2021.

فما أبرز المحطات التي تضمنتها رحلة حياة الفنان الراحل أحمد زكي؟ نرصدها لكم في الألبوم المرفق.