لقطات أسرت فيها الأميرة الصغيرة تشارلوت أنظار العالم!

الأميرة تشارلوت وهي تلوح بيديها بتحية ملكية لتحية أفراد الجمهور من شرفة قصر باكنغهام خلال احتفالية " Trooping the Colour" في يوم 8 يونيو 2019.

الأميرة تشارلوت في يومها الدراسي الأول في مدرسة توماس باترسي في سبتمبر 2019 وبصحبتها شقيقها الأكبر الأمير جورج (Prince George) والذي بدأ الدراسة في ذات التوقيت في عامه الدراسي الثاني في نفس المدرسة.

الأميرة تشارلوت وهي تلعب على أرجوحة في حديقة "العودة إلى الطبيعة" في يوم 19 مايو 2019، جدير بالذكر أن حديقة العودة إلى الطبيعة هي حديقة شاركت في تصميمها كيت ميدلتون (Kate Middleton) دوقة كمبريدج ووالدة الأميرة تشارلوت وعرضت في معرض تشلسي للزهور في شهر مايو في هذا العام.

الأميرة تشارلوت بصحبة شقيقيها الأميرين جورج ولويس (Prince Louis) في مباراة بولو خيرية شارك فيها والدها الأمير وليام (Prince William) وعمها الأمير هاري (Prince Harry) وكان ذلك في يوم 10 يوليو 2019.

الأميرة تشارلوت وهي تقوم بالتلويح بتحية ملكية أخرى للحشود في حفل زفاف الأميرة يوجين (Princess Eugenie) في يوم 12 أكتوبر 2018.

الأميرة تشارلوت وهي تجري وتلعب في الهواء الطلق خلال مباراة بولو خيرية أقيمت في يوم 10 يونيو 2018 وشارك فيها والدها الأمير وليام.

الأميرة تشارلوت وهي تلوح للحشود بتحية ملكية وهي في طريقها للذهاب إلى مستشفى سانت ماري بصحبة شقيقها الأكبر الأمير جورج ووالدهما الأمير وليام لمشاهدة شقيقها الأصغر حديث الولادة، الأمير لويس، وذلك في يوم 23 إبريل 2018.

الأميرة تشارلوت في يومها الدراسي في مدرسة الحضانة في يوم 8 يناير 2017.

الأميرة تشارلوت وهي تحمل باقة في يدها باقة زهور صغيرة كانت قد تلقتها كهدية لحظة وصولها بصحبة والديها وشقيقها الأكبر في زيارة رسمية إلى مدينة برلين الألمانية في يوم 19 يوليو 2017.

الأميرة تشارلوت وهي تلعب بالبالونات في حفل الأطفال الذي استضافته الحكومية الكندية في مدينة فيكتوريا في يوم 29 سبتمبر 2016، وحضرتها عائلة كمبريدج التي تنتمي إليها الأميرة تشارلوت وكان عمر الأميرة تشارلوت وقتها لا يتجاوز 16 شهر.

الأميرة تشارلوت سرقت الأضواء لحظة ظهورها وهي تحمل حلوى أطفال باللونين الأحمر والأبيض في يوم أعياد الميلاد الموافق ليوم 25 ديسمبر 2016.

عبد الرحمن الحاج الثلاثاء, 09/10/2019 - 16:23

بالرغم من عمرها الذي لا يتجاوز أربعة أعوام، إلا أن الأميرة تشارلوت (Princess Charlotte) صاحبة الترتيب الرابع في ولاية التاج البريطاني، تعد واحدة من أكثر أميرات العالم شهرة، وعادة ما تتصدر صورها الصفحات الأولى من الصحف والمواقع الإخبارية الشهيرة، وعادة ما تحصل صورها أيضا على الكثير من الإعجابات والتعليقات على مواقع التواصل، بما في ذلك أحدث صورها التي التقطت في يومها الدراسي الأول في مدرسة توماس باترسي في لندن في يوم الخميس في الأسبوع الماضي.

يمكن القول إن الأميرة تشارلوت استطاعت أن تحظى باهتمام الملايين حول العالم بالرغم من سنوات عمرها القليلة ليس فقط بسبب انتمائها إلى العائلة المالكة البريطانية، أو حقيقة أنها ابنة ملك مستقبلي، ولكن بسبب أيضا العشرات من اللحظات الطريفة والرائعة التي كانت الأميرة تشارلوت محورها أو محط الأنظار فيها واستطاعت من خلالها أن تأسر قلوب الكثيرين وتجذب أنظار العالم إليها.

 وفيما يلي مجموعة من أهم اللقطات التي أسرت فيها الأميرة الصغيرة تشارلوت أنظار العالم.