حقائق لا تعرفها عن حياة العائلة البريطانية المالكة

ملكة بريطانيا تحتفل بعيد ميلادها مرتين في العام، المرة الأولى في 21 إبريل وهو عيد ميلادها الحقيقي والثانية في أوائل شهر يونيو وتحديدا في يوم السبت الثاني من شهر يونيو في احتفالية رسمية يطلق عليها اسم احتفالية Trooping of Colour والتي اختيرت منذ أكثر من 260 عام لتكون موعد الاحتفال الرسمي بعيد ميلاد أي من ملوك بريطانيا لضمان الاحتفال بعيد ميلاد الملك البريطاني خلال الفترة التي يكون فيها الطقس في بريطانيا أفضل ما يمكن.

استخدام كعكة الزفاف بنكهة الفواكه تقليد في حفلات الزفاف الملكية منذ حفل زفاف الملكة فيكتوريا (Queen Victoria) في عام 1840 وحتى حفل زفاف الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون في عام 2011، إلا أن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل (Meghan Markle) خالفا هذا التقليد عندما اختارا لحفل زفافهما كعكة بنكهة مشروب elderflower الليموني الزهري.

جميع أفراد العائلة المالكة البريطانية عليهم التأنق عند تناولهم لوجبة عشاء بصحبة الملكة

كيت ميدلتون ظهرت بفستان أزرق يحمل طبعة النقط البيضاء في أول ظهور لها بصحبة طفلها الأول الأمير جورج (Prince George) أمام مستشفى سانت ماري في لندن في عام 2013 إحياء لذكرى الأميرة الراحلة ديانا والتي ظهرت بإطلالة مشابهة في أول ظهور لها بصحبة طفلها الرضيع آنذاك الأمير وليام، في ثمانينيات القرن الماضي.

كعادة أبناء الطبقات النبيلة في بريطانيا، فإن الزوج ووالد الطفل لا يسمح له بالتواجد في غرفة الولادة لحضور ولادة طفله كما حدث عندما أنجبت الملكة ابنها الأمير تشارلز في عام 1948 في قصر باكنغهام في الوقت الذي ظل فيه زوجها الأمير فيليب بعيدا عن غرفة الولادة طبقا للقواعد الملكية وقتها، جدير بالذكر أن الجيل الشاب من أفراد العائلة المالكة البريطانية لم يعد يتبع هذه القاعدة ويحرصون على حضور ولادات أطفالهم كما فعل الأميرين وليام وهاري.

خلال فترة حياة الملكة الأم، والدة الملكة إليزابيث الثانية، جرت العادة بإخبار الملكة الأم بأن العشاء سيكون في موعد مبكر عن المعتاد على العكس من حقيقة الأمر، وذلك بسبب عادة الملكة الأم في الحضور متأخرة عن موعد العشاء.

العائلة المالكة البريطانية وافقت على تصوير فيلم وثائقي فريد من نوعه عن حياتها عرض في يونيو 1969 ، إلا أنه لم يعرض بعدها مرة أخرى، وقيل إن الملكة قامت بمنع عرض الفيلم بناء على نصيحة مستشاريها الذين أخبروا الملكة إن تصوير العائلة المالكة مثل أي عائلة عادية أخرى في حياتهم اليومية كما ظهر في الفيلم يقلل من هيبة العائلة المالكة.  

العائلة المالكة البريطانية تتخذ الكثير من الإجراءات الصارمة للحفاظ على حياة الورثة المباشرين للعرش البريطاني، ومن بينهم منع سفرهم مع بعضهم على متن رحلات جوية واحدة لتفادي وفاة أو إصابة أكثر من وريث للعرش البريطاني في حالة وقوع حادث ما، الاستثناء الوحيد لهذه القاعدة غالبا ما يكون في حالة مرافقة الورثة المباشرين للعرش البريطاني من الأطفال لوالديهم في رحلات السفر وبعد الحصول على إذن من الملكة.

التاج الذي ارتدته ميغان ماركل في حفل زفافها على الأمير هاري كان ملك للملكة ماري (Queen Marry) جدة الملكة إليزابيث الثانية، ولقد سبق وأن ارتدته نساء أخريات من العائلة المالكة إلا أنهم قمن بارتدائه في صورته الأصلية كتاج يزينه حجر من الياقوت الأزرق في المنتصف في حين استخدمت ميغان ماركل حجر ماسي مركزي لتزين به التاج في حفل زفاف.

الأمير هاري وزوجته دوقة ساسيكس كانا أول من دعيا شخص أمريكي وهو القس مايكل بروس كيري (Bishop Michael Bruce Curry) للتحدث في حفل زفاف ملكي بريطاني عندما دعياه لإلقاء كلمة في حفل زفافهما.

الأمير تشارلز يمتلك ثلاثة خدم مسئولين فقط عن الاعتناء بملابسه الخاصة وتتضمن مهام عملهم كي أربطة جميع الأحذية التي يرتديها.

الأمير تشارلز ظل لفترة طويلة الأقل شعبية من بين أفراد العائلة المالكة البريطانية بسبب زواجه المضطرب من الأميرة الراحلة ديانا وما تضمنه من أزمات وفضائح.

أفراد العائلة المالكة البريطانية لا يخاطبون باسمهم الثاني أو اسم العائلة وإنما يخاطبون باسمهم الأول إلى جانب لقبهم الملكي.

أفراد العائلة المالكة البريطانية اعتادوا أن يحملوا معهم ملابس الحداد أثناء السفر لارتدائها عند الضرورة، كما حدث عندما توفي والد الملكة إليزابيث الثانية (Queen Elizabeth II) ملكة بريطانيا خلال رحلتها إلى كينيا في عام 1952 وهو ما جعل الملكة تعود إلى بريطانيا مرتدية ملابس الحداد السوداء.

ملكة بريطانيا لا تسافر بمفردها، وإنما بصحبة فريق مساعد يضم ما لا يقل عن 34 شخص من بينهم سكرتيرها الخاص، ومصفف شعرها، ومسئول العلاقات العامة الخاصة بها، ثمانية حراس شخصيين، وطبيب من البحرية الملكية البريطانية.

ملكة بريطانيا ترتدي الإطلالات الملونة حتى يتمكن رعاياها من مشاهدتها وتمييزها من على مسافة بعيدة.

ملكة بريطانيا اعتادت أيضا على السفر في رحلاتها الخارجية وهي تحمل معها بعض الأطعمة والمشروبات والأدوات الخاصة بها وتتضمن نوع فاخر من شاي إيرل جراي المفضل لديها.

أطفال العائلة المالكة البريطانية الذكور لا يرتدون البنطلونات الطويلة قبل سن الثامنة، وذلك طبقا اتباعا لتقاليد الطبقة الأرستقراطية النبيلة في بريطانيا في القرن السادس عشر.

الخميس, 08/01/2019 - 13:19

هل تعلم أن العائلة البريطانية المالكة، قد منعت عرض فيلم وثائقي يستعرض حياتها اليومية العادية، لأنها شعرت أنه يقلل من هيبتها أمام الرأي العام؟ أو حقيقة أن معظم أفراد العائلة يحملون معهم بعض من مشروباتهم أو أطعمتهم المفضلة خلال رحلات سفرهم الخارجية، أو أن الأميرين وليام وهاري من محبي الأطعمة الأمريكية السريعة.

تعالوا معنا لنتعرف على المزيد من هذه الحقائق الطريفة والمثيرة للاهتمام والتي قد لا يعرفها الكثيرين عن حياة العائلة المالكة البريطانية.