المرأة الإماراتية.. ريادة وتقدم في جميع المجالات

سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للعلوم المتقدمة

سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للعلوم المتقدمة

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان أكبر داعم للمرأة الإماراتية

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان أكبر داعم للمرأة الإماراتية

نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة

نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة

شهدت المرأة الإماراتية في عهد زايد تحولات مهمة

شهدت المرأة الإماراتية في عهد زايد تحولات مهمة

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي

الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي

"لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة الإماراتية تأخذ دورها في المجتمع وتحقق المكان اللائق بها.. يجب ألا يقف شيء في وجه مسيرة تقدمها، للنساء الحق مثل الرجال في أن يتبوأن أعلى المراكز، بما يتناسب مع قدراتهن ومؤهلاتهن".

 

تلك كلمات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بحق المرأة الإماراتية ودورها في المجتمع، والأجمل أن تلك الكلمات، جاءت في وقت إعلان قيام الاتحاد.


المرأة في عهد زايد تقدم وريادة

لقد حققت المرأة الإماراتية، بفضل رؤية القائد المؤسس، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبدعم القيادة، قفزات وتحولات مهمة تمثلت بمشاركتها في جميع المجالات، بفضل ما حظيت به من الثقة والتمكين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

ويأتي الاحتفاء بيوم المرأة الإماراتية، تزامناً مع ميلاد الاتحاد النسائي في 28 أغسطس 1975، وهو ما يؤكد أهمية دور المرأة الإماراتية وجهودها المبذولة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية كافة.

لقد شهدت السنوات الأخيرة، حضوراً بارزاً للمرأة الإماراتية في مجال التعليم والتمثيل السياسي والأداء الاقتصادي، بفضل بروز مفهوم تمكين المرأة، كما أن تلك الجهود جاءت نتيجة لثمرة غرس الشيخ زايد، باني نهضة المرأة الإماراتية ونصير همومها، والداعم الأول لتجاوز معوقات تقدمها وإسهامها في شؤون الوطن.

 

المرأة الإماراتية..وزيرة، سفيرة ورئيسة برلمان  

تُعد المرأة الإماراتية، جوهرة التنمية في فكر الشيخ زايد رحمه الله، ولحرص القيادة الإماراتية الرشيدة على تطبيق التشريعات، التي وضعها الشيخ زايد، والتي تنص على تقديم كل أنواع الدعم للمرأة، فقد استطاعت أن تحصل على أعلى المراكز الوظيفية، كما شغلت مناصب مهمة، إذ أصبحت وزيرة وحصلت على ثماني حقائب وزارية من أصل (29) وزيراً خلال التشكيل الوزاري الأخير للحكومة الإماراتية، وسفيرة لبلدها ورئيسة برلمان، حيث انتخبت  الدكتورة أمل عبدالله القبيسي كأول إمراة ترأس المجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة.  

وهنا لابد من أن نستذكر عطاء (أم الإمارات) سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ، التي منحت المرأة الإماراتية الإسناد والدعم والقوة كي تشق طريقها بشجاعة وثقة بالنفس.

الأمر الذي جعل تجربة المرأة الإماراتية من التجارب الرائدة بالعالم، كما ساهم في نهوضها وتمكينها، و أسفر ذلك الاهتمام الكبير في بلوغ المرأة الإماراتية مكانة متميزة يشار لها بالبنان.