شاهد الحلقة الرابعة عشرة من مسلسل "الهيبة"

تيم حسن بدور

تيم حسن بدور "جبل" في الهيبة

منى واصف ونادين نجيم

منى واصف ونادين نجيم

نادين نجيم تتخبط بعد انسحاب المحامي

نادين نجيم تتخبط بعد انسحاب المحامي

ابطال مسلسل الهيبة

ابطال مسلسل الهيبة

نادين نجيم بدور عليا

نادين نجيم بدور عليا

منى واصف مع تيم حسن في مسلسل

منى واصف مع تيم حسن في مسلسل "الهيبة"

بوستر مسلسل الهيبة

بوستر مسلسل الهيبة

الحلقة 14 من مسلسل "الهيبة" تتضح فيها نية "منى" بتهريب الصبي "جو" بعد ان اختبأ بسيارتها خلال توجهها الى الطبيبة النسائية لمعاينة حملها، فتتعاطف مع الصبي، وتحاول الاتصال بـ "عليا" (نادين نجيم) كي تسلمها اياه، لكن الاخيرة كانت في اجتماع مع المحامي ولم ترد على مكالماتها لأكثر من ساعة، فتقوم منى بإرجاع الطفل الى منزل العائلة.

 

الست ناهد (منى واصف) تكشف نوايا ابنتها فتلومها بشدة وتكاد ان تضربها وتصفعها كف على وقوفها الى جانب عليا ومحاولة تهريب الصبي، الأمر الذي يدفع "منى" الى مغادرة منزل العائلة فتحزم حقائبها للعودة الى بيت الزوجي في بيروت بموازاة عدم اعتراض والدتها على خطوتها.

نادين نجيم بدون أي سند

"عليا" تعيش تخبطا وضياعا بعد انسحاب المحامي نجار من قضية حضانة ابنها، فتلتقي بـ "مجدي" على كورنيش البحر وتطلب منه بان يخرج ابنها من الهيبة مقابل منحه ما يطلب، من ثم ترسل رسالة صوتية لصديقها "نعيم" في كندا لتشكي همومها له وتعرب عن ندمها لعدم سماعها نصيحته بعدم القدوم الى الهيبة رغم ان صديقها لا يرد عليها.. من ثم تهاتف والدتها في كندا علها تخفف عنها او تجد لها حلاً لمشكلتها لكن محادثتها مع والدتها لم تجدي نفعا،.. وهنا تنفجر عليا بالبكاء بعدما شعرت بأنها وحيدة بدون أي سند لها.

تيم حسن ينجو من ورطة

"جبل" الذي كان يهم بمغادرة بيروت مع أزلامه بعد لقائه للمحامي نجار، كاد ان يقع في ورطة بسبب شقيقه "صخر" الذي لاذ بالفرار من احد العناصر الامنية ونسي هاتفه الخلوي، فحاول الأمن ان يوقعوا بهذه العصابة من خلال هاتف صخر واستدراجهم لاسترجاعه الا ان "جبل" كشف حيلتهم في اللحظة الاخيرة وتمكن من التواصل مع اخيه ومن ثم لاذوا بالفرار جميعا الى قريتهم في الهيبة سالمين.

"جبل" يعلم فور وصوله للقرية عن مغادرة شقيقته فيهاتف زوجها "مجدي" على الفور ويهدده بحال التعرض لها بالضرب مجددا، اما منى فتتفاجئ لدى وصولها بإمرأة اخرى تبيت في منزل زوجها وهي صديقتها السابقة، فتبرر لها الاخيرة انها اضطرت الى المبيت هنا بسبب اندلاع مشكل مع زوجها.

في المقابل، تضمن برومو  الحلقة 14 عودة عليا الى الجبل للعيش مع عائلة زوجها فيما يتلقى "جبل" التهاني على اعتبار رجوع عليا للاقامة معهم يعني موافقتها المجبرة على الزواج منه كي تكون قريبة من ولدها.

فهل تخطط عليا الى تهريب ابنها مجددا من الهيبة بعد موافقتها على العيش هناك؟ وكيف ستكون ردة فعل العائلة بعد رجوعها؟. تابعوا معنا التطورات في الحلقة المقبلة.