شاهد الحلقة الثانية من مسلسل عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

عفاريت عدلي علام

رئيس التحرير يؤكد للواء شوقي انه تم كتابة مقالة في حق الوزارة، واراد وزير الداخلية إضافة جملة في المقالة وهي العين الساهره وحراس الوطن وعندما تم تبليغ عدلي بالجملة امتنع عن كتابتها لانها لا تناسب المقالة.

وبعد أن إنتهي عدلي من المقالة وذهب للحارة علم أن زوجته وشقيق زوجته وحرمه موجودين بالقسم بسبب خناقة زوجة عدلي مع إمراة بالحارة وذهب إلي القسم وتلقي مكالمة من رئيس التحرير يبوخه بسبب المقالة لإنها تشتم الداخلية ، فقال له عدلي شيء بسيط لتعديل المقاله وتم تعديلها بالفعل، وطلب منه أن يكلم وزير الخارجيه ليخرجه من تلك الورطة.

ثم بعد ذلك ظهرت حياة زوجة عدلي علام بالقراميط التي طلبتها من زوجها لتقدمها للشيخ صادق (أحمد حلاوة) وأثناء قيادة سامي(كمال ابو رايه) في الطريق مع عدلي تحدثو عن الدجل والشعوذه وعن الشيخ وكم أن الشيخ ورطه مع زوجته .

بعد ذلك تقابل حياة (هالة صدقي) الشيخ صادق وتقول له أن زوجها لا يطيق العيشه معها فيقنعها الشيخ أنه معمول له عمل ويقنعها أنها ترش مياه أعطاها لها كل يوم أمام باب الشقه وغرفة النوم وأعطاها بيضه تاكل هي النصف وزوجها النصف الاخر.

ثم بعد ذلك توجه سامي وعدلي علام إلي محي إبن حوريه وأحضر له كتب إحصاء طلبها منه، وتحدث كل من حوريه وعدلي عن إيام زمام أيام زمان عندما كان عدلي وملك وحوريه وفؤاد زوج حوريه والذي توفي هو وملك حبيبة عدلي القديمه وعند مغادرة عدلي لمنزل حوريه ومحي قالت له حوريه هل تعرف بكرا يصادف أيه ,قال لها عيد ميلاد ملك وفي قلبه حزن شديد .

ثم طلب من سامي أن يذهب الي المدافن ليزور ملك ويقول لها كل عام وهي طيبهوكان سامي يموت من الفزع لشدة الظلام في المدافن وجاء الحارس وفزع سامي، واثناء تواجد عدلي بالعمل ظهرت له ابنة ملك وتخيل أنها ملك .

لمشاهدة الحلقة الثانية