حيرة وضحك وبكاء أنتوني هوبكنز في "The Father"..جولة مؤثرة في عالم كبار السن

The Father

The Father

The Father

The Father

The Father

The Father

The Father

The Father

The Father

The Father

فيلم "الأب" أو "The Father" افتتح الدورة الـ42 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، مساء الأربعاء، تزامنًا مع تكريم كاتب العمل والسيناريست البريطاني كريستوفر هامبتون خلال الحفل، وحقق الفيلم ردود أفعال مميزة من قبل الحضور، خاصة وأن هذا يعد العرض الأول للعمل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

معلومات عن فيلم "The Father"

الفيلم الذي لعب بطولته كل من أوليفيا كولمان وأنتوني هوبكنز ومن إخراج فلوريان زيلر، يدور حول رجل مسن يفقد قبضته على الواقع بينما تتدهور صحته العقلية مع كبر سنه، ويرفض المساعدة من الجميع، وخاصة ابنته آن، فهو شخص عنيد ويعاني من الخرف ويصبح كابوسًا حيا، ويبدأ في التشكيك في واقع حياته.

The Father Trailer: Anthony Hopkins, Olivia Colman Star in Family Drama | |  Marijuanapy The World News

أنتوني هوبكنز.. المضحك المبكي

أنتوني هوبكنز لم يتراجع كعادته عن تقديم أداء مميز خلال أعماله، والتي كان أحدثها أيضًا فيلم "The Two Popes"، وواصل تميزه في "الأب" خاصة في المشاهد التي تجمعه بابنته، التي لعبت دورها أوليفيا كولمان، التي تألقت هي الأخرى بأدائها؛ وسلط الفيلم الضوء على المخاوف والأزمات التي تواجه كبار السن من وجهة نظرهم، والتي ربما يقابلها من حولهم بسوء فهم أو عدم اهتمام.

أزمات صغيرة لكنها كبيرة في أعين هؤلاء، ربما تتسبب في فقدانهم إحساس الأمان والثقة في نفسهم والآخرين وتشوش أفكارهم بالكامل، وهو ما أوصله هوبكنز لجمهوره ببراعة، فيجعلك تبكي في لحظة وتضحك من رد فعله غير المتوقع في اللحظة التالية، ثم ينقلب لطفل فجأة بدون تصنع أو مبالغة.

وبالرغم من أحداث الفيلم التي تسببت في تشتت المشاهد في بعض الأحداث، التي يتخيل فيها أنتوني هوبكنز مواقف يتضح فيما بعد أنها لا أساس لها، إلا أن الجمهور تجاوز الأمر مع نهاية الفيلم التي أوضحت بعض التفاصيل، إضافة إلى أداء هوبكنز الذي خطف الجميع بروعته.

anthony hopkins, the father

"حيرة" أوليفيا كولمان 

أوليفيا كولمان التي نجحت في تحقيق ردود أفعال جيدة بمجرد عرض الموسم الرابع من مسلسل "The Crown"، استطاعت أيضًا خطف أنظار جمهور المهرجان، بدورها في فيلم "The Father"، حيث جعلت المشاهدون ينغمسون في أزمتها وحيرتها تجاه والدها المسن الذي يعاني مع مرض آل زهايمر؛ وسط تساؤلات.. هل تمارس حياتها الطبيعية وتهتم بشؤون والدها بتلقي بعض المساعدة وترضي نفسها، أم تترك أمر والدها بالكامل وتتفرغ لحياتها الخاصة وترضي من حولها؟ 

مشاهد كثيرة وثقت ما تعاني منه الأسرة مع كبار السن، وسلطت الضوء أكثر على ما يفكر فيه هؤلاء بعد تقدمهم في العمر، ومخاوفهم من بعض المواقف الحياتية التي يمرون بها، والتي ربما لم تختلف كثيرًا من شخص لأخر في أي مكان أو زمان.

فيلم "الأب" مأخوذ عن مسرحية من تأليف فلوريان زيلر، شاركه في كتابة معالجتها السينمائية السيناريست البريطاني كريستوفر هامبتون وعرض لأول مرة في مهرجان صندانس، ومن المقرر عرضه تجاريًا في يوم 18 ديسمبر الجاري.