أميتاب باتشان يتبرع بمقتنياته الشخصية لإنقاذ المتضررين من الفيضانات

أميتاب باتشان يتبرع بمقتنياته الشخصية لإنقاذ المتضررين من الفيضانات

أميتاب باتشان يتبرع بمقتنياته الشخصية لإنقاذ المتضررين من الفيضانات

أميتاب باتشان تبرع بمقتنيات شخصية

أميتاب باتشان تبرع بمقتنيات شخصية

أميتاب باتشان تبرع بأكثر من 73 ألف دولار

أميتاب باتشان تبرع بأكثر من 73 ألف دولار

ساهم أسطورة بوليوود والنجم الهندي الشهير أميتاب باتشان (Amitabh Bachchan) في جهود الإغاثة التي تجري حاليا في الهند، لإنقاذ المتضررين من الفيضانات في ولاية كيرلا على الساحل الجنوبي لشبه القارة الهندية، والتي يتم تنسيقها بالتعاون مع مهندس الصوت الهندي الشهير ريسول بوكوتي (Resul Pookutty) لصالح صندوق الإغاثة في ولاية كيرلا.

أميتاب باتشان تبرع بأكثر من 73 ألف دولار

طبقا لما نشره موقع صحيفة The Indian Express فإن ولاية كيرلا التي تشتهر بأمطارها الموسمية الغزيرة، تواجه حاليا مشكلة حقيقية مع الفيضانات بعد أن أغرقتها الأمطار، وهو ما جعل الكثيرون يشاركون في جهود إغاثة، ومن بينهم النجم أميتاب باتشان والذي تبرع لصالح جهود الإغاثة التي يتم تنسيقها بالتعاون مع مهندس الصوت الهندي ريسول بوكوتي بمبلغ قيمته 51 لكح روبية (73,092.08 دولار)، بالإضافة إلى ذلك فلقد تبرع النجم الشهير الذي يبلغ من العمر 75 عام أيضا بجزء من مقتنياته الشخصية لصالح جهود الإغاثة.

أميتاب باتشان تبرع بمقتنيات شخصية

أميتاب باتشان تبرع بمقتنيات شخصية

الموقع نقل أيضا عن مصدر مقرب من بوكوتي قوله إن المقتنيات الشخصية التي تبرع بها أميتاب باتشان تتضمن 6 كراتين مليئة بملابس خاصة بالنجم الهندي الشهير وتتضمن 80 جاكت، 25 بنطلون، 20 قميص، وعدد من الأوشحة، كما تبرع أيضا بحوالي 40 زوج من الأحذية الخاصة به.

نجوم الهند تبرعوا لمتضرري الفيضانات

بذلك يكون النجم أميتاب باتشان قد انضم إلى مجموعة من نجوم ومشاهير بوليوود الذين قاموا بالتبرع لصالح الضحايا والمتضررين من فيضانات في ولاية كيرلا ومن بينهم شاروخان (Shah Rukh Khan)، سوشانت سينغ راجبوت (Sushant Singh Rajput)، هريثيك روشان (Hrithik Roshan)، والذين لم يكتفوا فقط بتقديم الدعم للمتضررين من الفيضانات في كيرلا، وتشير الإحصائيات إلى أن عدد لا يقل عن 357 قد خسروا حياتهم جراء فيضانات كيرلا في هذا العام بالإضافة إلى خسائر مالية للولاية جراء الفيضانات تقدر بقيمة (2.798 مليون دولار)، جدير بالذكر أن أعمال الإنقاذ والإغاثة في ولاية كيرلا انتقلت إلى مرحلة الإجلاء من المناطق المنكوبة بفعل الفيضانات في الولاية.