كانجانا رانوت تشن هجوما على العائلات النافذة في بوليوود

كانجانا رانوت

كانجانا رانوت

كانجانا رانوت تنتقد الدعوى القضائية لمشاهير بوليوود ضد وسائل الإعلام

كانجانا رانوت تنتقد الدعوى القضائية لمشاهير بوليوود ضد وسائل الإعلام

أعربت النجمة الهندية كانجانا رانوت Kangana Ranaut، عن خيبة أملها بعد قيام مجموعة من نجوم ومشاهير بوليوود وعدد من الجمعيات وشركات الإنتاج الشهيرة في صناعة السينما الهندية، برفع دعوى أمام محكمة دلهي العليا ضد بعض القنوات الإخبارية وعدد من مراسليها، بتهمة التشهير بصناعة السينما الهندية، وتحدثت كانجانا رانوت عن ذلك في سلسلة من التغريدات المثيرة للجدل والتي هاجمت فيها صراحة زملائها في بوليوود وادعت بأنها ستكشف عن فضائح صادمة في بوليوود، كما أضافت في تغريداتها الهشتاج الشهير #BollywoodStrikesBack أو بوليوود تقوم بالرد.

كانجانا رانوت تهاجم عائلات بوليوود السينمائية

كانجانا رانوت كتبت عن ذلك مغردة: "هناك ذلك القانون غير المكتوب في صناعة السينما، إذا قمت بإخفاء أسراري القذرة سأقوم بالمثل، هذه هي القاعدة الأساسية التي يعتمد عليها ولاء كل منهم اتجاه الآخر، منذ ولادتي لم أرى سوى عدد محدود من الرجال يقودون بوليوود، وهؤلاء الرجال القلائل من عائلات سينمائية شهيرة، متى سيتغير ذلك؟ أوكار لتعاطي المخدرات، استغلال جنسي، محسوبية، تعصب، لابد من رفع الغطاء عن هؤلاء، ولابد من إعادة تنظيف هذا الحضيض، ربما عليكم رفع دعوى قضائية ضدي أيضا لأنني سأستمر في فضحكم حتى نهاية حياتي".

 رانوت كتبت أيضا تقول: "هؤلاء النجوم الكبار، لا يقفوا فقط أمام مسيرة الحياة المهنية للنساء فحسب، بل ويستغلون أيضا الفتيات الصغيرات، ولا يسمحون لشباب موهوب مثل سوسانت سينغ راجبوت Sushant Singh Rajput بالظهور، بعضهم في سن الخمسين ولا يزال يريد أن يقوم بدور شاب حديث السن، ولا يحاولون أبدا دفع الظلم عن الآخرين رغم وقوعه أمام أعينهم".

كانجانا رانوت

هجوم جديد من كانجانا رانوت على صناعة السينما ومحاباة الأقارب

وأضافت كانجانا في تغريدة أخرى وكتبت ساخرة: "أولئك الذين يزحفون في أوكار بوليوود، أصبحوا يعرفون الآن كيف ستشعر عندما تتعرض للإهانة والاستهداف أمام بلدنا بأسره، لماذا تشعرون بالرغبة في الاختباء أو الهروب الآن؟ أنتم لستم سوى ذئاب في قطيع، أنتم الأكثر نفوذا وتستطيعون هزيمة أي شيء، أليس كذلك؟".

نجوم بوليوود يقاضون قنوات إخبارية بتهم التشهير

يأتي ذلك بعد أن قامت جمعيات شهيرة في صناعة السينما الهندية، تشمل نقابة منتجي الأفلام والتلفزيون في الهند (PGI)، وجمعيات فناني السينما والتلفزيون (CINTAA)، ومجلس منتجي الأفلام والتلفزيون الهندي (IFTPC)، ورابطة كتاب السيناريو (SWA)، إلى جانب 34 منتج شهير في بوليوود، من بينهم أجاي ديفجان Ajay Devgn، وسلمان خان Salman Khan، وعامر خان Aamir Khan، وفرحان أختر Farhan Akhtar، وأنيل كابور Anil Kapoor، كبير خان Kabir Khan، برفع دعوى قضائية أمام محكمة نيو دلهي العليا ضد القناتين الإخباريتين Republic TV، Times Now، وعدد من مراسليهم، لإجبارهم على الامتناع عن الإدلاء بتصريحات مهينة وتشهيرية ضد بوليوود والعاملين في صناعة السينما الهندية.