بريانكا تشوبرا تقوم بدور ما أناند شيلا في فيلم جديد لاستديوهات أمازون

بريانكا تشوبرا priyankachopra

بريانكا تشوبرا priyankachopra

بريانكا تشوبرا

بريانكا تشوبرا

بريانكا تشوبرا تقوم بدور ما أناند شيلا في فيلم جديد لاستديوهات أمازون

بريانكا تشوبرا تقوم بدور ما أناند شيلا في فيلم جديد لاستديوهات أمازون

النجمة الهندية بريانكا تشوبرا (Priyanka Chopra)، تستعد حاليا لتصوير فيلم جديد من إنتاج استديوهات أمازون (Amazon Studios)، تقوم فيه بدور السياسية الهندية السويسرية المدانة بجرائم إرهاب ما أناند شيلا (Maa Anand Sheela)، والتي اشتهرت بأنها متحدثة رسمية ومديرة سابقة لحركة راجنيش السياسية المثيرة للجدل.

ونشر موقع Hollywood Reporter أن الفيلم من إخراج المخرج الأمريكي الشهير باري ليفنسون (Barry Levinson) والذي سيشارك أيضا في إنتاج الفيلم إلى جانب بريانكا تشوبرا، وشركة Permut Presentations للإنتاج السينمائي، والفيلم سيناريو وحوار نيك ياربورو (Nick Yarborough).

بريانكا تشوبرا تقوم بدور ما أناند شيلا في فيلم جديد لاستديوهات أمازون

بريانكا تشوبرا تسجد دور ما أناند شيلا

كانت بريانكا تشوبرا قد تحدثت للمرة الأولى عن فيلمها الجديد بالتعاون مع باري ليفنسون، في وقت سابق، وخلال ظهور لها في برنامج Ellen Degeneres Show، وقالت عن ذلك: "أنا أعمل حاليا مع باري ليفنسون، لقد قام بعمل فيلم Rain Man، وهو مخرج أمريكي أيقوني، ونحن نعمل حاليا في فيلم عن حياة شيلا (ما أناند شيلا) التي كانت اليد اليمنى لذلك المعلم الروحي الهندي المثير للجدل، أوشو (تتحدث عن أتشاريا راجنيش (Acharya Rajneesh) الشهير باسم أوشو Osho)، وكانت تنافسه شرا، ولقد استطاعت أن تؤسس جماعة متطرفة في الولايات المتحدة وأحضرت إليها أتباع، هذا هو أحدث أفلامي، وسأشارك في بطولته وإنتاجه، وأعتقد أنه سيكون رائع حقا".

بريانكا تشوبرا

أكبر هجوم بيولوجي في تاريخ الولايات المتحدة

كانت قصة حياة ما أناند شيلا قد عادت إلى الأضواء بعد عرض الفيلم الوثائقي الجديد Wild Wild Country على شبكة Netflix، والذي استعرض قصة حياة ما أناند شيلا، كانت العقل المدبر لهجوم قادت فيه أتباع حركة راجنيش في تلويث الأطعمة في حانات ومطاعم في إحدى المقاطعات في الولايات المتحدة، مما تسبب في انتشار بكتريا السالمونيلا وخلف الهجوم 750 مريض، الهجوم وقع في عام 1984، ووصف بأنه أكبر هجوم إرهابي بيولوجي في تاريخ الولايات المتحدة حتى عصرنا الحالي.