كريم محمود عبدالعزيز وجه الخير والشر في موسم رمضان 2019..أخيرا صالح الجمهور!

لطفي الحراق في مسلسل

لطفي الحراق في مسلسل "هوجان"

شخصية لطفي الحراق

شخصية لطفي الحراق

لطفي في أحد مشاهد مسلسل

لطفي في أحد مشاهد مسلسل"هوجان"

لطفي بعد وصوله للمال

لطفي بعد وصوله للمال

ميزو في

ميزو في "شقة فيصل"

الفنان صلاح عبدالله وكريم محمود عبد العزيز في مسلسل

الفنان صلاح عبدالله وكريم محمود عبد العزيز في مسلسل "هوجان"

ميزو في

ميزو في "شقة فيصل"

كريم عبدالعزيز والفنان الراحل وائل نور

كريم عبدالعزيز والفنان الراحل وائل نور

ميزو في أحد الأفراح الشعبية

ميزو في أحد الأفراح الشعبية

شخصية ميزو

شخصية ميزو

موسم درامي استثنائي مر على الفنان كريم محمود عبد العزيز بعد تقديمه لعملين ما بين البطولة المطلقة في "شقة فيصل" ودور مهم وأساسي في "هوجان" مع محمد إمام، حيث نجح في أن يخرج من أدواره السينمائية التى لم تحصل على التقدير الكافي ويلفت الأنظار مرة أخرى إلي حجم موهبته.

بطولة على نار هادئة

منذ أول مشاركة ملفتة للأنظار له في فيلم "الناظر" إنتاج 2000  عندما قدم شخصية أحد طلاب مدرسة عاشور، ثم خوضه لأولى تجاربه الدرامية في مسلسل "رجل في زمن العولمة" مع الفنان الكبير صلاح السعدني، استطاع كريم أن يترك بصمة واضحة بعيدة عن كون والده الفنان الكبير محمود عبد العزيز الذي أعطي لكريم فرصة لتقديم دور صغير لكنه هام في مسلسل "محمود المصري" ثم في مسلسل "باب الخلق" ويليه "جبل الحلال" واستطاع كريم فرض نفسه بقوة في عالم الدراما أو في السينما  التي سعى فيها لتقديم أعمال كوميدية ما بين البطولة المطلقة كما فى أفلام  مثل "عش البلبل"2013 و"عمر وسلوى" 2014 و"إطلعلولي بره"2018  ومساعد البطل في "حصل خير"2012 و "هاتولي راجل" 2013 و"جوازة ميرى" 2014 ورغم هذه المشاركات الفعالة لم تأت لحظة التوهجالكبرى لكريم إلا في 2019 مع عرض مسلسلي "شقة فيصل" و"هوجان" ليبدأ عصر من البطولة والتميز  يبدو وأنه لن يتراجع عنه.

ميزو الموهوب الباحث عن فرصة في "شقة فيصل "

على الرغم أن مسلسل شقة فيصل قد تم تصويره منذ أكثر من عامين ولكن لم تأت فرصة لعرضه إلا في هذا الموسم الرمضاني، وفي هذا العمل قدم كريم شخصية الشاب الطيب  الذي يعاني مصاعب الحياة وأزماتها التى تلاحقه ولا ترحم حلمه بأنه يصبح مطرب شعبي لامع، فمنذ خروجه من بيت والدته بالإسكندرية بسبب خيانة شقيقه له وخطف خطيبته، إلي ذهابه إلي والده بالقاهرة بشقته في منطقة فيصل ورحيل الأخير المفاجئ، ثم صدمته في وفاة والدته ، ليصبح ميزو وحيدا بلا سند في العاصمة ليكمل الطريق والبحث عن فرصة تجعله من نجوم الصف الأول في الأغنية الشعبية، والملفت أن كريم محمود عبدالعزيز قام بغناء 15 أغنية في المسلسل الذى تصل عدد حلقاته إلي 40 حلقة، في المحاولة منه للتأكيد على اهتماماه واجتهاده في دور ميزو.

 
 
 
 
 
 
 

 

فنجح كريم محمود عبد العزيز في "شقة فيصل" في تقديم وجه لشاب المكافح والحالم لا يعرف الغدر ولا اليأس ولا يجد وجهه طريق البسمة بسبب أن في كل حلقة يجد صفعة توجه له من القريب قبل الغريب، ورغم كآبة الحال يظل المشاهد متعاطفا مع ميزو مساندا له لا يمل مواصلة الطريق معه ليتمكن كريم من خطف قلب المشاهد وجعله مقتنع بقضيته وهذا هو ما يثبت نجاح كريم محمود عبد العزيز في تقديم هذا الدور.

لطفي الحراق..الشر على الطريقة الكوميدية

شخصية لطفي الحراق في مسلسل "هوجان" تسجل لكريم حضورا أكثر بروزا حيث أنها شخصية الشرير المضحك الذي لا تستطيع أن تكره، فرغم كل الأفعال التى تجعله يغدر حتى بوالدته، لكن اللمسة الكوميدية في شخصية لطفي هي أكثر حضورا من شره الذي إذا حضر كان مؤلما وموجعا، ومن هنا يأتى النجاح الملفت لكريم عبد العزيز الذي استطاع أن يقدم هذا النوع من الأدوار الصعبة، التى تجعل المشاهد يشعر أنه لا يمثل بل هو كذلك بشره وتلقائيته، فوصل كريم إلي مرحلة من القدرة على إقناع المشاهد بما يقدمه وقد يعود الفضل كذلك إلي الكاتب محمد صلاح العزب و المخرجة شيرين عادل  صناع المسلسلين، حيث نجحا في إبراز وجه الخير والشر في الموهبة الدرامية الساطعة كريم محمود عبد العزيز الذي يبدو أن البطولة لن تبتعد عنه بعد نهاية هذا الموسم.